المنتدى » منتدى الكتابات الروحانية والدراسات المسيحية » صوم الباعوثا مفهومها, تاريخها, اصلها؟
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

صوم الباعوثا مفهومها, تاريخها, اصلها؟


الكاتب : fr. mumtaz

غير متصل حالياً

المجموعةالمشرفين

المشاركات168

تاريخ التسجيلالأحد 08-11-2009

معلومات اخرى
حرر في الأربعاء 13-01-2010 10:46 مساء - الزوار : 1367 - ردود : 2

 



صوم الباعوثا




بما اننا مقبلون على أيام الباعوثا من تاريخ 25- 26- 27. من هذا الشهر. نتطرق الى مفهوما واصلها وتاريخها.


تاريخ الباعوثا واصلها:


السبب الأول :- صوم الباعوثه هو توبة اهالي نينوى عاصمة مملكة الاشوريين وغفران الله لهم اثر كرازة يونان ((هو اسم نينوى مقلوبا ويعني الحوت))كما جاء في سفر يونان




السبب الثاني:-هو تفشي وباء الطاعون في القرن السادس في المحافظات الشمالية نينوى حدباء (اربيل) كركوك اودى بحياة كثيرين .ودعى رعاة الكنيسة الناس الى الصيام والتوبة والصلاة لمدة ثلاثة أيام اقتداء بأهالي نينوى ليكف عنهم الطاعون




السبب الثالث:-هو خلاص عذارى دير بقرب نينوى من امير المنطقة الوثني الذي ارسل جنوده ليحملوهن الية فيختار منهن من يشاء.ولما وصلهن النبأ قضين ليلتهن بالصلاة والصوم فكان وان مات الامير في الليلة نفسها.


ونظرا لاهمية هذه الاحداث:غفران الله للاباء والاجداد وخلاصهم وتذكرة الابناء بلزوم التوبة والاحتراس استحسن البطريرك حزقيال(57-518)هذه الممارسة التقوية فقرر ان يصوم المؤمنون كل عام ثلاثة ايام ابتداء من الاثنين السابق للصوم الكبير بثلاثة اسابيع ولايزال الى اليوم يصوم ابناء كنيسة المشرق في العراق الى الظهر .والقطع عن الزفرين. وأثناء ركوع الشعب والنهوض في البركات خلال الصلوات الطقسية (الركوع يرمز الى السقطة والنهوض الى القيامة)


((يونان ونينوى)


ان تمرد يونان هو (صورة للشعب اليهودي) ورفضة الذهاب الى نينوى يعود الى تطرفه الديني والقومي.فكونه يهوديا ونينوى وثنية من جهة ويقينه أن نينوى أن تابت يغفر لها الله فتغدو سلاحا بيده لمعاقبة اليهود من جهة اخرى. يجعله يهرب بعيدا ويفضل بالتالي التضحية بنفسه للحيلولة دون تحقيق ذلك.أما نينوى فهي ارض الشعوب المحبة للحرب،للعنف  والشرد والدمار.


يعتبر سفر يونان من اقصر الاسفار في الكتاب المقدس، ولايبد نوعه القصصي جديا،بالمقابلة بها.ومع ذلك فقط كان له في تاريخ ،خصب متقطع النظير،والسيد المسيح .باستعماله صورة يونان كتصوير يستبق مغامرته ،لم يكن غيريبا هذا النجاح بالذات.غير ان اقامة الموازنة بين يونان في جوف الحوت .ويسوع في جوف الارض .هي ابعد من ان تستوعب مافي الرواية في عمق وغنى.


اي انسان لم يسمع بيونان ،وذلك النبي الذي مكث في جوف الحوت ثلاث ايام وثلاث ليالي. وبطل كتاب يحمل ذات الاسم سفر يونان؟!بطل؟ففي الواقع ليس ليونان اي صفة بطولية،انه لم يحقق اي عمل بطولي ،وهو ليس بقديس.وقصته تبدا بتمرد على الله وتنتهي بجدال معه.فليس هوا اذا بطلا ولا قديسا ولا حتى الشخصية الاساسية في هذا الكتاب الذي يحمل اسمه فهو من اعراب اسفار الكتاب المقدس.



 


 


 



هروب يونان(1/1-3)


يونان رجل يهودي من فلسطين،ارسله الله يوما ليعض في مدينة نينوى .ونجد تلميحا الى تهديد تتضمنه تلك الرسالة التي سيحملها يونان الى نينوى .غير ان يونان لايحلو له ابدا .ان يذهب ويبشر نينوى ،فيأخذ الاتجاه المعاكس ويركب سفينة مبحرة الى ترشيش لكن هل يستيطع الانسان ان يفلت من يد الله  بسهولة ؟..


 


يطلق الله عاصفة في البحر.تتعرض سفينة يونان للخطر ويرتبك البحارة .بينما يونان يغط نائما في جوفها.ويكتشف الغريم،فيعترف يونان بديانته .ويكشف في سبيل النجاة من هذا الخطر:رميه الى البحر.فيحاول البحار اولا ان ينجو بوسائلهم الخاصه .لكن بدون جدوى عندها يرفعون امرهم الى اله يونان زجر يونان نفسه في البحر .بينما يتخبط يونان بين الامواج يرسل الله حوتا فيبلع يونان .ويبقى يونان في جوف الحوت ثلاثة أيام وثلاثه ليالي يقضيها بتلاوة المزمور. ثم يتم قذفه في اليابسة.


 


 نرى في الوهلة الاولى يونان غاضبا (يأسا) وهو يعاتب الله على رحمته وحبه لنينوى تلك المدينة اللانسانية واللادينية .الروعة في الامر هو ان الله يوافق على تبرير سلوكه وبطريقه تدريجيه ... لايذكر الله لا الخطيئه ولا حتى التوبة اهل نينوى بل يذكر فقط كثرة الاولاد والحيوانات التي تملأ نينوى . واذا كان يونان قد بدا بعض الاهتمام بخروعة  نبت ليلتها ،لم تكلفة اي عناء . فكيف يستطيع الله ان لا يهتم بهؤلاء المخلوقات الحية وان لا يحزن عليهم؟ .


 



 


 


 


 


 


 


 



توقيع (fr. mumtaz)
روح الرب علي لانه مسحني لابشر الفقراء

 

(آخر مواضيعي : fr. mumtaz)

  ما الهدف من الصوم والصلاة

  تهنئة بمناسبة عيد ميلاد سيدنا يسوع المسيح ورأس السنة الميلادية الجديدة

  موسم البشارة ( ليكن لي كقولك )

  الابن الشاطر و الاب الحنون

  القيامة حياة وتجدد....

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه

 

رقم المشاركة : #782

الكاتب : المدير

غير متصل حالياً

المجموعةمدير الموقع

المشاركات570

تاريخ التسجيلالأحد 20-12-2009

معلومات اخرى
حرر في الخميس 14-01-2010 08:45 مساء
شكرا ابونا ممتاز موضوع رائع  عاشت ايدك

توقيع (المدير)
http://www.m5zn.com/uploads/2010/3/12/photo/gif/g0wj2nhngz535w49lg6.gif

رقم المشاركة : #877
الكاتب : S.mariam

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات14

تاريخ التسجيلالجمعة 11-12-2009

معلومات اخرى

عضو مشارك

مراسلة البريد

حرر في الجمعة 22-01-2010 12:59 مساء
أحببتك ولذلك خلقتك:محبة الله للبشر هي ثابتة هو خلقنا وبقي أمين مع هذهِ الخلقة التي كثيراً ما تنساه لكن هو لن ينساها واليوم نرى مع يونان النبي كيف أراد انقاذ هذهِ الخليقة.شكراً لك ابي العزيز على توضيحك لمعنى الباعوثا اتمنى ان نصوم ونصلي بقلب واحد لكي يرحمنا الرب جميعاً.

توقيع (S.mariam)
مرحبا