المنتدى » قسم اخبار قرية مانكيش » محاضرة يلقيها الاب سمير الخوري لأخوية مريم العذراء في منكيش
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

محاضرة يلقيها الاب سمير الخوري لأخوية مريم العذراء في منكيش


الكاتب : fr. mumtaz

غير متصل حالياً

المجموعةالمشرفين

المشاركات168

تاريخ التسجيلالأحد 08-11-2009

معلومات اخرى
حرر في الإثنين 22-02-2010 10:19 صباحا - الزوار : 2042 - ردود : 0

 


انا هو الرب الهك لا يكون لك اله غيري


يبين الكتاب المقدس أن الله هو مخلص الناس ومنقذهم. الآلهة هي لا شيء. ولا يمكن انتظار أي شيء ممن هم لا شيء. لذلك تدعو الوصية الأولى الى ضد الآلهة المزعومين. والأعتراف بمن هو وحده وله السماء والأرض. وذلك من أجل الأنسان نفسه. التقيد بهذا الاله والأمانة له يستطيعان وحدهما أن يحفظا الانسان في الطريق الصالح منه ناتي ومصيرنا الرجوع اليه. هو مصدر حياتنا ومعناها وهدفها. من ينفصل عن الله تفقد حياته أتجاهاً نحو ما يعطيها معناها.محبة الله تدعو الى التعلق به بثقة التزام وعهد. في الأنجيل نقرأ هذا الحوار بين يسوع والشاب : اذا برجل يدنو فيقول له : يا معلم. ماذا أعمل من صالح لأنال الحياة الأبدية" فقال له لماذا تسألني عن الصالح؟ انما الصالح واحد فاذا اردت أن تدخل الحياة فأحفظ الوصايا. " قال له الشاب: اي وصايا ؟ فقال يسوع " لا تقتل, لا تزني, لا تسرق, لا تشهد بالزور, أكرم أباك وأمك". ثم لخص يسوع هذه الوصايا ايجابياً " وأحبب قريبك حبك لنفسك.


       بهذه الكلمات بدأ الاب سمير ابطرس الخوري محاضرته عن الوصايا. لأبناء اخوية مريم العذراء للجامعيين في مانكيش. يوم الجمعة المصادف 5/ 2/ 2010. والاب سمير هو من قرية اينشكي, وهو حاليا يخدم في القرى التابعة لأبرشية العمادية. مؤقتاً لحين تعيينه.  



لايسمح لك بالاطلاع على الملفات المرفقة

توقيع (fr. mumtaz)
روح الرب علي لانه مسحني لابشر الفقراء

 

(آخر مواضيعي : fr. mumtaz)

  ما الهدف من الصوم والصلاة

  تهنئة بمناسبة عيد ميلاد سيدنا يسوع المسيح ورأس السنة الميلادية الجديدة

  موسم البشارة ( ليكن لي كقولك )

  الابن الشاطر و الاب الحنون

  القيامة حياة وتجدد....

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه