المنتدى » اخبار العراق » المفوضية العليا للانتخابات العراقية ترفض طلبا المالكي وطالباني بإعادة فرز الأصوات
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

المفوضية العليا للانتخابات العراقية ترفض طلبا المالكي وطالباني بإعادة فرز الأصوات


الكاتب : المدير

غير متصل حالياً

المجموعةمدير الموقع

المشاركات570

تاريخ التسجيلالأحد 20-12-2009

معلومات اخرى
حرر في الأحد 21-03-2010 03:24 مساء - الزوار : 1703 - ردود : 0









قال فرج الحيدري رئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق إن المفوضية رفضت طلب رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي والرئيس جلال طالباني بإعادة فرز الأصوات يدويا في الانتخابات التي جرت في السابع من الشهر الجاري.


كما قال الحيدري "نحن على استعداد لإعادة الفرز والعد في كل مركز اقترع إذا ثبت أن فيها خللا، لكن ليس هناك مجال للقيام بذلك في كل أنحاء البلاد".



 

المالكي يطالب بإعادة فرز الأصوات يدويا للحيلولة "دون عودة العنف"




وكانت قائمة "العراقية" التي يتزعمها رئيس الوزراء العراقي الأسبق إياد علاوي قد رفضت أيضا دعوة المالكي بإعادة فرز أصوات الناخبين يدويا.


وقالت انتصار علاوي المرشحة عن قائمة "العراقية" إن دعوة المالكي تعد بمثابة "تهديد واضح" للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات بهدف الضغط عليها لإفساح المجال أمام حدوث تجاوزات لصالح المالكي خلال الفرز.


وأضافت أن الدعوة جاءت بعد أن ترددت الأنباء بشأن تفوق واضح لقائمة "العراقية" في سباق الانتخابات مع قرب انتهاء عمليات الفرز.


في الإطار ذاته طالب عبد الكريم السامرائي عضو قائمة"العراقية" كافة الكتل السياسية برفض دعوة المالكي قائلا " إن قبول الدعوة من قبل الأحزاب والكتل السياسية لن ترسخ الثقافة الديمقراطية ولاتتفق مع خيار الشعب العراقي".


وقال السامرائي إن قائمته قلقة من تأخر إعلان النتائج النهائية واتهم السامرائي قائمة ائتلاف دولة القانون باللجوء إلى "لغة التهديد والوعيد".


دعوة رئاسية

 

طالباني يطالب بإعادة فرز فوري ابتداء من الأحد 21 مارس




 


وبينما رفضت قائمة علاوي الدعوة انضم الرئيس العراقي جلال طالباني ،زعيم حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، إلى دعوة المالكي فقد طالب بإعادة الفرز فورا لأصوات الناخبين "حتى يحول ذلك دون أي شك أو سوء تفاهم" لنتائج الانتخابات.


وقال طالباني في بيان نشر على موقعه الرسمي على شبكة الانترنت" بصفتي رئيسا للدولة ولي سلطة الحفاظ على الدستور وضمان العدالة والشفافية المطلقة أطالب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بإعادة فرز الأصوات يدويا ابتداء من الأحد 21 مارس".


وكان المالكي قد وجه دعوة ممائثلة مطالبا المفوضية العليا للانتخابات بإعادة عد وفرز أصوات الناخبين يدويا وذلك للحيلولة دون "انزلاق الوضع الأمني وعودة العنف" على حد قوله.


ونقل بيان عن المالكي قوله "نظرا لوجود مطالب من عدة كتل سياسية بإعادة العد والفرز يدويا" و" بصفتي المسؤول التنفيذي المباشر عن رسم وتنفيذ سياسة البلد وبصفتي القائد العام للقوات المسلحة أدعو المفوضية إلى الاستجابة الفورية لمطالب هذه الكتل حفاظا على الاستقرار السياسي والحيلولة دون انزلاق الوضع الامني في البلاد وعودة العنف".


وأضاف أن طلبه جاء "من اجل حماية التجربة الديموقراطية والحفاظ على مصداقية العملية الانتخابية".


هذا وقد استبعد سعد المطلبي عضو ائتلاف دولة القانون أن تتقدم قائمة المالكي بطعن في نتائج الانتخابات قائلا "إن ذلك غير مجد ولن يؤدي إلى إعادة فرز الأصوات".


وأضاف أن من شأن هذا التوجه أن يدفع إلى عدم القبول بالشرعية الحكومية التي ستفرزها هذه الانتخابات وهو ما قد يدفع البلاد من جديد إلى دوامة من العنف.



 

نتائج الفرز أظهرت تقدم علاوي على المالكي بثمانية آلاف صوت




واتهم المطلبي مفوضية الانتخابات العراقية المستقلة بالتخبط في عملها بالتأخر في إعلان النتائج النهائية قائلا إن النظام الانتخابي الذي أدخلته كل من الأمم المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية هو نظام معقد يصعب فهمه والتعامل معه بقدر من الشفافية.


وكانت التقارير الأخيرة قد أظهرت تقدم إياد علاوي رئيس الوزراء الأسبق زعيم قائمة "العراقية" على المالكي زعيم ائتلاف "دولة القانون" بفارق طفيف بعد فرز 92 بالمائة من الأصوات.


من جانبه وفي مقابلة مع بي بي سي قال إياد علاوي مشيرا إلى عملية الفرز التي تقوم بها المفوضية العليا للانتخابات "كان عليهم إعلان النتائج النهائية منذ فترة، فقد قلت بعد انتهاء الانتخابات يجب اعتماد الشفافية وإعلان النتائج النهائية بسرعة قبل ان تدب الشكوك في النفوس."


وكرر علاوي الاتهامات التي وجهها في السابق من أن الانتخابات لم تجر بالشكل الصحيح، وأن عشرات الآلاف من الناخبين قد حرموا من حقهم في التصويت.


وكان علاوي قد صرح بأنه في حال فوزه في الانتخابات فإنه سيضع على رأس أولوياته تطهير الجيش وأجهزة الأمن العراقية.


واتهم علاوي منافسه الرئيسي نوري المالكي بالطائفية واستبعد العمل معه في المستقبل ما لم يغير نظرته إلى الأمور كما أكد أنه لن يكون هناك استقرار في العراق دون تحقيق المصالحة بين الائتلافيين الرئيسيين.


وأفادت وكالة الأنباء الفرنسية السبت بأن الأرقام التي بثها الموقع الالكتروني للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات تشير إلى تفوق قائمة علاوي بحوالى ثمانية آلاف صوت.


 


المصدر


http://www.bbc.co.uk/arabic/middleeast/2010/03/100321_malilik_urgent_tc2.shtml



توقيع (المدير)
http://www.m5zn.com/uploads/2010/3/12/photo/gif/g0wj2nhngz535w49lg6.gif

 

(آخر مواضيعي : المدير)

  السيد أنور هدايه يشارك في الجلسة الافتتاحية لملتقى الشباب الكلداني السرياني الآشوري

  صور قداس اول ايام الصوم في كنيسة ماركوركيس / مانكيش

  صور احتفال ابناء مدينة وندزور الكندية بالبطريرك الجديد

  اعلان من موقع منكيش

  حركة تجمع السريان تشارك في اجتماعات هيئة الاحزاب السياسية العراقية في السويد

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه