المنتدى » منتدى الكتابات الروحانية والدراسات المسيحية » سنة الكهنوت-قدس الاب عطاالله مخولي
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

سنة الكهنوت-قدس الاب عطاالله مخولي

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات53

تاريخ التسجيلالثلاثاء 06-04-2010

معلومات اخرى
حرر في الثلاثاء 13-04-2010 08:37 مساء - الزوار : 1481 - ردود : 0

اطمع على الدوام بدفء محبتكم لاني خادمكم الداعي لكم بالخير فانا على عدم استحقاقي ابحث عن الكمال في الخدمة ولا تكمل هذه الخدمة إلا بالتعاون التام بين الراعي والرعية فاعذروني في كل نقص في خدمتكم لذلك أرجو منكم أن تتصلوا على الدوام في أي شان تريدونه لأقوم بخدمتكم على أكمل وجه. كما واطلب صلواتكم على الدوام.


أنا للبشر لكل البشر        بجسمي وروحي       كزهر تندى بعطر الشجر


تعالوا خذوني تعالوا     املكوني تعالوا     فاني لكم دوام الأريج بدنيا السحر.


+ قال القديس توما الاكويني - Tommaso d'Aquine: "إن عظمة وكرامة الكهنوت تفوق عظمة وكرامة الملائكة ".


+ والقديس امبروسيوز - Ambrogio: "الكاهن أعظم من الملك بمقدار ما الذهب أعظم من الرصاص".


+ القديس فرنسيس الاسيسي: "إذا رأيت ملاك من الملائكة وكاهن، اسجد أولا للكاهن ثم بعد ذلك اسجد للملاك".


+ كتب الأب بيو Padre Pio: "الكاهن يجب أن يكون مسيح آخر، مفكّرا دائما في المذود، يجب أن يكون متواضعًا وفقيرا، لأنه كلما صار كذلك كلما أعطى مجدا أكثر لله، يجب أن يكون متحرّرا من كل شيء".


+ من افراهاط الحكيم ص 26: "هل ترعونهم حسنًا وتدبّرون أمورهم؟ لأنّ الراعي الذي يهتم بقطيعه لا ينشغل بشيء آخر من القطيع. لا يغرس كرمًا ولا حدائق ولا ينشغل باهتمامات هذا العالم. لم نرَ قط راعيا يترك قطيعا في البرية ويصير تاجرا، أو يترك قطيعه يجول ويصير مزارعا، لكن إن هجر قطيعه ومارس هذه الأمور يسلّم قطيعه للذئاب. أسألكم أيها الرعاة ألا تقيموا على القطيع قادة أغبياء، حمقى طمّاعين محبّين للقنية...".


"يا إخوتي لا تلبسوا إيمان ربنا يسوع المسيح المجيد بمحاباة الوجوه. أيها الأبناء إني اكتب إليكم بهذه لئلا تخطأوا وان خطئ أحدكم فلنا شفيع عند الآب يسوع المسيح البار. وبهذا نعلم أنّا قد عرفناه بان نحفظ وصاياه فمن قال إني قد عرفته ولم يحفظ وصاياه فهو كاذب وليس الحقّ فيه. ومن قال انه ثابت فيه فقد وجب عليه أن يسلك كما سلك هو".


ما أروع أن اختم بكلام الرب المحب يسوع المسيح المخلّص رجاؤنا وعزاؤنا: "وكونوا انتم أيضًا مبنيين كالحجارة الحيَّة بيتًا روحيًّا وكهنوتًا مقدَّسًا لإسعاد ذبائح روحيَّة مقبولة لدى الله بيسوع المسيح. لأكون خادمًا للمسيح يسوع في الأمم وأُباشر خدمة إنجيل الله الكهنوتية حتى يكون قُربان الأمم مقبولا ومقدَّسًا بالرّوح القُدُس ولأجلهم أُقدّس ذاتي ليكونوا هم أيضًا مقدَّسين بالحقّ فمن يقضي علينا. المسيح هو الذي مات بل قام أيضًا وهو عن يمين الله وهو يشفع أيضًا فينا. وليس أحد يأخذ لنفسه هذه الكرامة إلا من دعاه الله كما دعا هرون. ما المنفعة يا إخوتي إذا قال احدٌ أن له إيمانا ولا أعمال له. ألعلَّ الإيمان يستطيع أن يخلّصه كذلك الإيمان أن كان بغير أعمال فهو ميت في ذاته. يا إخوتي لا تلبسوا إيمان ربنا يسوع المسيح المجيد بمحاباة الوجوه".


اضرع لرب المجد بصلوات رؤساء الكهنة والكهنة أن يمن على عالمه اجمع بالسلام والخير. ولبلدنا خاصة ولقريتنا الحبيبة أن يبقى النسيج متناجما.


متمنيا لكم ولعائلاتكم دوام الصحة والنجاح والتوفيق.


ولمدرستنا مدرسة المطران تيموثيوس دوام النجاح ونيل حقها في الترخيص من قبل وزارة المعارف.


الداعي لكم  على الدوام


سنة الكاهن والكهنوت 2010    


الأب عطا الله مخولي


 


 



لايسمح لك بالاطلاع على الملفات المرفقة

توقيع (يوسف جريس شحادة)
يوسف جريس شحادة

 

(آخر مواضيعي : يوسف جريس شحادة)

  الصليب _ الاب انطونيوس ابراهيم

  عيد رفع الصليب _ميخائيل بولس

  مثل الوزنات _ يوسف جريس شحادة

  في المحبة _يوسف جريس شحادة

  يوحنا المعمدان _الاب انطونيوس ابراهيم

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه