المنتدى » منتدى بين الماضي والحاضر » كيف كانت حياة ابائنا واجدادنا فيالخمسيناة القرن الماضي
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

كيف كانت حياة ابائنا واجدادنا فيالخمسيناة القرن الماضي

الكاتب : اسحق بفرو

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات177

تاريخ التسجيلالثلاثاء 17-11-2009

معلومات اخرى
حرر في الثلاثاء 20-04-2010 05:40 صباحا - الزوار : 6902 - ردود : 3

  تتمة كيف كانت حياة ابائنا واجدادنا في الخمسينات القرن الماضي                                                                                                                                


واعدنا قرائنا الكرام بان نبدا الحلقة القادمة  بطماشة كرماني...  وبعد ان  كانوا ينتهوا من ادخال الزاد والعلف الحيواني الى البيوت كانوا يستعدوا للذهاب الى الطماشة وقبل كل شيء  كانوا يعدون مكان المبيت لافراد العائلة بنصب كبرا – قبرانة- حيث كانوا ينصبون عدة كبرات متلاصقة معا تسمى زوما  وبعد ان كانوا يحضرون  مكان السكن يستعدوا لعملية الطماشة بتحضير  ال مايسمى زركي وهي مزيج من الماء والرماد في اناء كبير  يسمى لينا ويخمر لمدة ثلاثة او اربعة ايام بعد ان كان يحرك لعدة مرات في اليوم ومن ثم يهيئون مشطاحة....وفي الاحد الذي يلي عيد الانتقال كانت القرية برمتها تنتقل الى زومي دكرماني استعداد لاجراء عملية الطماشة ...


 العمل في الطماشة كان يشترك فيه الجميع من رجال والنساء والشباب والشابات  النساء كن يحضرن الزركي حيث كان يوجد في كل قبرانة كنونة يركب على الكنونة قدر كبير اوتنكة يملئ بالزركي ويعمل تحتها نار الى ان يغلي بعدها يهدئ النار ...اما الرجال فيذهبون الى  قطف العنب ووضعه  بسلات من القصب او في قرطالا مصنوعة من تورا  سكرتا وبعد ان تملئ السلات او قرطالي تنقل الى القبرانة اما حملا على الاكتاف اوعلى ظهور الحيوانات عندما تكون الكبرات بعيدة .


 وعندما يصل العنب الى القبرانة يبدا عمل النساء وبعد ان هيئن الزركي لطماشة بغليها حيث احدى النساء من كبيرات السن كانت تغمس عنقود العنب في القدر والزركي تغلي وبعد طمسه كانت تضع العنقود في بثورتا مصنوعة من تورا السكرتا وواحدة من الشابات تحمل البثورتا الى المشطاحة وتبدا نثر العنب بطريقة هندسية جميلة جدا ليتعرض الى اشعة الشمس ليصبح يابسا اي زبيب وكان يستمر هذا العمل لاسابيع  وكانت العنبات التي تسقط من العنقود تجمع ليعمل منها دبس للشتاء او يعمل منها عرق للاعراس اوالمناسبات السعيدة ...


 وبعد انتهاء عملية اقطابة وطماشة يبدا عمل اخر ليس اقل تعبا من الاول وهو عملية لم الزبيب حيث كان جميع افراد الاسرة يشتركون في هذا العمل بلم النوع الجيد من الغير الجيد ...الجيد يسمى بشارى  والغير الجيد يسمى تيكلي والناعم يسمى كشمش النوع الجيد كان يباع  و الغير الجيد يعمل منه العرق ..... كل هذا الجهد والعمل الشاق كان يذهب هدرا احيانا وخاصة عندما تمطر على المشطاحة فيتلف كل المحصول ..


 يستمر هذا العمل الى عيد الصليب فكانوا يحتفلون باشعال النار بعد ان  يشاهدوا النار قد اشعلت على سطح الكنيسة مرتلين بعض الترانيم بالمناسبة ومنها على ما ا تذكرامرلي عيتا ايكا وبعد انتهاء من العمل ونقل الزبيب الى البيوت  يعودوا مرة اخرى جميعا الى بيوتهم ...والى اللقاء في عمل شاق اخر وهو قطأ  د طربى



توقيع (اسحق بفرو)

 

(آخر مواضيعي : اسحق بفرو)

  إليكم النص المنتظر منذ 1000 سنة… البيان المشترك للبابا فرنسيس والبطريرك كيريل

  لماذا يرمز تقديم البخور في الكنائس

  بالصور: 5 من أغرب الأشخاص حول العالم

  البابا فرنسيس يرسم صورة مظلمة للعالم: الكرة الأرضية في حرب عالمية بكل معنى الكلمة

  هل تريد أن تبقى في الفراش وتنال راتبا خياليا؟.. ?ناسا? تبحث عنك!

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه

 

تراث الاباء والاجداد رقم المشاركة : #2016

الكاتب : samdesho

مستشار لادارة موقع مانكيش

غير متصل حالياً

المجموعةعضو مميز

المشاركات213

تاريخ التسجيلالجمعة 06-11-2009

معلومات اخرى
حرر في الثلاثاء 20-04-2010 12:10 مساء
الخال العزيز اسحق

كلّما أقرأ مقالاتك عن حياة ابائنا واجدادنا يراودني تفكير وتأمل لفترة، وأقول في نفسي: كم كانت حياتهم بسيطة على الرغم من كونها متعبة جسديا، لكنها كانت تخلو من تعقيدات عالم اليوم وخاصة الغربي الذي يمتاز بتعقيداته اليومية، وانشغال فكري بصورة مستمرة لكثرة مشاغل الحياة التي تؤدّي الى ما نسمّيه Stress . شكرا لك لهكذا مواضيع التي تريّح البال ولو لفترة، لترك فواصل راحة لبالنا وفكرنا في هذا العالم الصاخب. تحياتي الى العائلة والاقارب ودمتم.

                              سامي خنجرو

توقيع (samdesho)
الماضي ابائنا واجدادنا رقم المشاركة : #2396
الكاتب : khobiar

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات177

تاريخ التسجيلالثلاثاء 02-03-2010

معلومات اخرى
حرر في الإثنين 02-08-2010 10:45 مساء
ان الماضي مهم جدا من اجل فهم المستقبل ان الذين لايستطيعون

تذكر الماضي واستيعابه سوف يتعودون بتكراره بكل اخطائه واثاره

السلبيه ومن لاياخذ العبر من دروس التاريخ القاسيه كمثل محكوم

عليه بالاعدام والفناء

فمهما كانت حياة ابائنا واجدادنا صعبه وقاسيه نفتخر ونتباهى بهم

لانهم دفعوا الغالي والرخيص وحافظوا على ايمانهم .

شكرا الموضوع شيق وجميل

مع تحياتي

خيري خوبيار
المانيا كاسل

توقيع (khobiar)
رقم المشاركة : #2564
الكاتب : مسعود هرمز

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات444

تاريخ التسجيلالخميس 04-02-2010

معلومات اخرى
حرر في السبت 16-10-2010 03:18 صباحا
شكرا لك على هذه المقالة الخاصة بتراثنا والرب يبارك فيك ونتمنى كشف المزيد من المخفي عن قرانا العزيزة ومُدننا الجميلة وخاصة تلك التي كان يتعب فيها آبائنا وأجدادنا من أجل الدفاع عن وجودهم وكيانهم واستمرارية حياتهم . تسلم وتعيش .

توقيع (مسعود هرمز)
مسعود هرمز