المشاركة السابقة : المشاركة التالية

احد المخلع_ يوسف جريس شحادة

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات53

تاريخ التسجيلالثلاثاء 06-04-2010

معلومات اخرى
حرر في السبت 24-04-2010 01:19 مساء - الزوار : 1202 - ردود : 0

الأحد الرابع للمخلع


{ 25 نيسان 2010 }


يوسف جريس شحادة


كفرياسيف


إن ترتيب خدمة القداس الإلهي مثل الأحد السابق { احد حاملات الطيب} :


+ الطروباريات : لتفرح السماويات


+ للقديس شفيع الكنيسة.


+ قنداق الفصح


+ ولئن كنت نزلت.


+ التريصاجيون _ أي قدوس الله.


{ للمزيد راجع : كتاب التيبيكون:كتاب الأصول يتضمن كيفية تنظيم جميع الفروض والصلوات والاحتفالات الكنائسية ص 259 _260 وكذلك طريق الأمان لأبناء الإيمان ص 928 }.


وقفة مع الرسالة والإنجيل المقدس:


نقرا من سفر أعمال الرسل الأطهار {42 _32 :9 }:


+ " فوجد هناك إنسانا اسمه اينياس مضطجعا على سرير منذ ثماني سنين وكان مفلوجا "


يتبادر للقارئ الكريم: لماذا اغفل الكاتب التفاصيل المتعلقة باينياس هذا؟ فمثلا: من أي جنس،ما هي حالته الدنيوية،ما هي سيرته،وهل طلب من بطرس أن يشفيه أو بطرس من نفسه شفاه؟ولماذا ؟


+ " فقال له بطرس يا اينياس يشفيك يسوع المسيح.قم وافرش{افترش} لنفسك فقام للوقت"{ أع 34 :9 }.


إن عبارة " قم وافرش_افترش" هي عبارة وحيدة في الكتاب المقدس،فما مدلول العبارة؟


+ ورد في نص أعمال الرسل { 35 :9 }: " ورآه جميع الساكنين في لدة وسارون ..." أين  هذه الأماكن ؟.


+ في نص سفر أعمال الرسل { 36 :9 }:" وكانت ...اسمها طابيثا..".إن العبارة " طابيثا" آرامية الأصل اللغوي، ولكن هل مدلول الاسم يدل على شخصية الفتاة؟ بحسب تفسير الآباء القديسين؟.


+ نص { أع 40 :9 }" فاخرج بطرس الجميع خارجا وجثا على ركبتيه وصلّى.ثم التفت إلى الجسد وقال يا طابيثا قومي.ففتحت عينيها ولما أبصرت بطرس جلست".


لماذا طلب بطرس بان يخرج الحضور؟ولماذا لم يذكر الكاتب صلاة بطرس؟


نقرا نص يوحنا الانجيلي المقدس {5 1 _1 :5 }:


+  " لان ملاكا كان ينزل أحيانا في البركة ويحرك الماء. فمن نزل أولا بعد حركة الماء كان يبرأ من أي مرض اعتراه"{ 4 :5 }.


أي الأحيان كان ذلك؟ ولماذا التركيز " يحرك الماء" ما الهدف من ذلك؟ولماذا يشفي واحدا فقط؟ مع انه معلوم أن قوة الله غير محدودة ونعمته كلية الغنى ورحمته لانهاية لها.


وما مقصد الرب له المجد من السؤال :" أتريد أن تبرأ "؟ { يو 6 :5 }.وهو كاشف القلوب وخابر الخفايا.


في الحوار بين اليهود والمخلع { يو 15 _10 :5 } نرى تشديد الجماعة اليهودية عن الذي ابرأه وليس عن المعجزة ذاتها وفقط في نهاية النص المقدس يخبر المخلع :" أن يسوع هو الذي ابرأه".


ماذا نفهم من تأديب الرب للمخلع بالا يخطئ مرة ثانية؟ولماذا قرر المخلع إبلاغ اليهود أن الذي شفاه وخلّصه من مرضه هو رب المجد؟.


" لتفرح السماويات وتبتهج الأرضيات ، لان الرب صنع عزا بساعده ووطئ الموت بالموت، وصار بكر الأموات،وأنقذنا من جوف الجحيم، ومنح العالم الرحمة العظمى".



لايسمح لك بالاطلاع على الملفات المرفقة

توقيع (يوسف جريس شحادة)
يوسف جريس شحادة

 

(آخر مواضيعي : يوسف جريس شحادة)

  الصليب _ الاب انطونيوس ابراهيم

  عيد رفع الصليب _ميخائيل بولس

  مثل الوزنات _ يوسف جريس شحادة

  في المحبة _يوسف جريس شحادة

  يوحنا المعمدان _الاب انطونيوس ابراهيم

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه