المنتدى » اخبار شعبنا » محامون مسيحيون ينوون وضع قانون للاحوال المسيحية
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

محامون مسيحيون ينوون وضع قانون للاحوال المسيحية


الكاتب : المدير

غير متصل حالياً

المجموعةمدير الموقع

المشاركات570

تاريخ التسجيلالأحد 20-12-2009

معلومات اخرى
حرر في الثلاثاء 27-04-2010 06:52 مساء - الزوار : 1361 - ردود : 1

نينوى (إ ب ا)- قامت مجموعة محامي مسيحيي العراق بتشكيل لجنة للبحث بقانون الأحوال الشخصية العراقي للبحث به ومحاولة تغيير الفقرات التي تخدم الطائفة المسيحية بالعراق. وحسب مصدر مطلع بالكنيسة السريانية تحدث لوكالة العراق بيتنا "أن الأب بطرس موشي ترأس المجموعة وساعدهم لمعرفة الخطوات التي تخدم المواطن المسيحي العراقي". وعن المواد التي يرغبون بتغييرها قال "نحن هدفنا وضع قانون احوال شخصية خاص بالمسيحيين بما يتفق مع الدين المسيحي بشرط ان لا يتعارض مع شرائع الدين وان نستحصل موافقة رؤساء الكنائس العراقية". ومسيحيو العراق أغلبهم يتحدثون اللغة السريانية وجميع صلواتهم الطقسية كتبت بها منذ القرن الميلادي الثاني وهم يتكونون من عدة طوائف دينية منها الكلدان والسريان الكاثوليك والارثوذكس والكنيسة الأشورية القديمة


 


 


http://iraq-beituna.net/iba/index.php?option=com_content&view=article&id=13105%3A2010-04-26-06-12-58&catid=25%3A2010-03-29-16-22-39&Itemid=1



توقيع (المدير)
http://www.m5zn.com/uploads/2010/3/12/photo/gif/g0wj2nhngz535w49lg6.gif

 

(آخر مواضيعي : المدير)

  السيد أنور هدايه يشارك في الجلسة الافتتاحية لملتقى الشباب الكلداني السرياني الآشوري

  صور قداس اول ايام الصوم في كنيسة ماركوركيس / مانكيش

  صور احتفال ابناء مدينة وندزور الكندية بالبطريرك الجديد

  اعلان من موقع منكيش

  حركة تجمع السريان تشارك في اجتماعات هيئة الاحزاب السياسية العراقية في السويد

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه

 

رقم المشاركة : #2168
الكاتب : مسعود هرمز

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات444

تاريخ التسجيلالخميس 04-02-2010

معلومات اخرى
حرر في الأحد 30-05-2010 05:39 صباحا
شكرا اخي العزيز ونتمنى ذلك وهنا تذكرت وأنا حاضر في محكمة قسّام شرعي لأحد اخوتنا المسيحيين في بغداد عام 1986 وقد نادت القاضية على المسيحي وقالت له سوف نُقرر  الحكم بحسب القانون السني وأصبح الجدال بينها وبيننا وأخيرا اقنعتنا بعدم وجود قانون للمسيحيين وحكمت بتقسيم الحصص أن يأخذ الولد حصتين والبنت حصة واحدة!! وصدر القرار بذلك علما ان ديانتنا لا تُفرّق بين الولد والبنت وبعدها أوصلت الخبر الى المثلث الرحمة البطريرك. مع تحياتي

توقيع (مسعود هرمز)
مسعود هرمز