المنتدى » منتدى المنبر السياسي » القتل عمداً مع سبق الأصرار
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

القتل عمداً مع سبق الأصرار

الكاتب : مسعود هرمز

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات444

تاريخ التسجيلالخميس 04-02-2010

معلومات اخرى
حرر في الإثنين 03-05-2010 11:59 صباحا - الزوار : 1283 - ردود : 2

القتل عمداً مع سبق الأصرار


لماذا يُقتل الطلبة المسيحيين ؟ هل هناك أسباب نجهلها ؟ ماذا لو تم قتل الطلبة من غير المسلمين واستهدافهم بهذه الطريقة الخسيسة الجبانة ؟ هل الطلبة المسيحيين كانوا ذاهبين الى المعركة والقتال ضد العدو الذي انتقم منهم ؟ هل هؤلاء الأبرياء كفَرَة وخَوَنة يستحقون كل ما عملوا بهم أبناء وطنهم ؟ من قام بهذا الفعل القبيح ؟ انها أسئلة نوجهها الى الأحرار والشرفاء في البلد الجريح .


الجريمة التي حدثت بحق الطلبة المسيحيين تُعتبر من الجرائم الخاصة بالقتل المُتعمّد مع سبق الأصرار ، لأن الذين قاموا بهذا العمل قد خططوا وفكروا ومن ثم صمّموا للقيام بعملهم ضد النفوس البريئة من طالبي العلم والمعرفة ، لقد نفّذوا خطتهم بكل تخطيط ودراية من حيث الوقت والطريق والتنفيذ ونفَذّوا جريمتهم بفلذات اكبادنا بكل حقدٍ ونذالة . أن جريمتهم ليست عادية أو بدون سبق الأصرار ، أليس كل ما حدث دليلاً قاطعاً على النوايا المُبيّتة من قبل البعض ضدنا وبأصرار مُبرمج والله العالم اكثر ؟


القتل هو أسوأ جريمة وأبشعها بحق الأنسان ، والذي يقوم بها يكون مُتجرداً من الأيمان والوطنية والأخلاق ويصبح فجأةً لا انسانياً وظالماً وشرساً وفاقداً الأخلاق عند اقدامه على سلب حياة غيره وقطف زهرتهِ وانهاء شبابهِ . ما حدث بالأمس هو من اخطر الجرائم بحق المجتمع لأن طلبتنا كانوا في واجباتهم الوطنية وخدمتهم العامة من اجل الوطن وليس من اجل اكمال دراستهم فقط ، وهنا جريمة القتل المُتعمد خطيرة وتستحق الوقوف عندها لأنها تمُس الطلبة المسيحيين من جهة وعلاقتهم بالوطن وخدمته من جهة أخرى ، انه مُخطط رهيب لضرب عدة عصافير بحجر واحد كما يقول المثل !!


الطلبة يحملون في حقائبهم الكتب والاقلام المتنوعة والحاسبات الصغيرة ومماحي ومباري وقرطاسية واوراق ملاحظات واحياناً سندويشات الأكل البسيط ، يتحدثون ببراءة الواحد مع الآخر كالعصافير التي تناجي بعضها البعض ، انهم اولاد الجنة ، ألمسيحيين منهم والمسلمين ، لا يحقدون على أحد ولا يكرهون الغير وكل ما يرغبون به هو الحصول على الدرجات واستلهام المعرفة ونيل المعالي بالسهر والتعب والأجتهاد اليومي المتواصل . هذا هو حال الطلبة ، في الصف اصدقاء ، لا فرق الواحد عن الآخر بسبب الديانة أو القومية أو الجنس أو اللون ، يتنافسون بشرف للحصول على المراكز العليا في المدرسة او الجامعة أو الوظيفة ، والمتفوق منهم يحصل على الثناء والتهاني من جميع اخوته في الصف مهما كانت انتماءآته وديانته وتوجهاته ، والكل تقدم الهدايا للمتفوق باعتزاز وفي النهاية تكون الحفلات بين الجميع متناسقة الى حد العرس الجماعي بين افراد العائلة الواحدة .


الأخوة الشرفاء في العالم ، من هو المُخطط لهذه الجرائم ليأتي باسلحته ومتفجراته ويجني على ابنائنا في وضح النهار ليسرق حياتهم وطموحاتهم وعلمهم ؟ هؤلاء المُخططين لم يقتلوا ابنائنا فقط وإنما يقتلون الشعب بأجمعه ويسحقون الوطن باقدامهم الحيوانية الجبانة الشيطانية ذات السُمية القاتلة ، انهم يقتلون كل تاريخ العراق وامجاده وحضارته ، انهم يوجّهون سهامهم الى اصحاب الديانات والأنبياء المدفونين في العراق ، انهم يقتلون بابل ونينوى وبين النهرين . أليس هذا أعلى درجات الطغيان والظلم ؟ هل تعملون من اجل كشف الجُناة ومعاقبتهم بأقصى العقوبات أم تُسجّل الجريمة كسابقاتها ضد مجهول ؟


وختاماً لا ننسى ان القتل هو أخطر من الأمراض التي تفتك بالمجتمعات وعلى المسؤولين محاربة واستئصال كل انواع القتل من اجل حماية الشعب من الأشرار والشياطين وأمراضهم الخطرة . الرحمة لشهدائنا الأبرار والشفاء السريع والعاجل للجرحى الأعزاء ليعودوا سالمين الى مقاعدهم الدراسية ويثأرون بتفوقهم وعلمهم على هؤلاء الخونة الجبناء المجرمين .


مسعود هرمز النوفلي


2/5/2010  



توقيع (مسعود هرمز)
مسعود هرمز

 

(آخر مواضيعي : مسعود هرمز)

  هل يوجد خلاص خارج الكنيسة؟

  نشيد المحبة، الشماس وعد بلو

  فتاة أمريكية أدمنت أكل الصابون

  سرقة مقبرة أثرية عمرها 5 آلاف سنة قرب قلعة أربيل

  نقص مياه الري يدفع مزارعاً عراقياً للانتحار

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه

 

رقم المشاركة : #2050

الكاتب : وردااسحاق

غير متصل حالياً

المجموعةالمشرفين

المشاركات1268

تاريخ التسجيلالسبت 02-01-2010

معلومات اخرى
حرر في الثلاثاء 04-05-2010 03:26 صباحا
( من آمن بي وان مات فسيحيا)
أنهم فعلاً في أحضان الرب لأنهم شهداء . لماذا أستشهدوا ولماذا هم شهداء ؟ لأنهم فقط مسيحيون حاملين أسم رب المجد هذا الأسم العظيم الذي تهتز وترتعد منه مملكة الظلمة المليئة بالحقد والكراهية .من هو الطالب وما هو تأثيره على سياساتهم التي أثبتت
للعراق والعالم فشلها من كل الجوانب . وماذا سيكون ردهم؟ الرد حاضر مسبقاً وهو: ( نستنكر بشدة) وما هي الخطوات التي يقومون بها لعلاج الموقف لاحقاً ؟ الجواب لا يوجد , كل هذه الأمور تبرهن للعالم بأن السلطة لا تكترث لأسباب خطيرة جدا وهي أجتثاث المسيحية من العراق لكي تصبح صورتها قاتمة كأيران والسعودية منبع الظلام والكفر والحقد والأرهاب
نطلب من الرب ان يعطي الصبر لذوي الشهداء وأن يكتب أسماء هؤلاء الأبرياء في سجل السماء مع الخالدين .
شكرأً لك يا أخ مسعود ولشعورك النابع من حبك وأيمانك وخوفك على مصير أهلنا في بلدنا الأم بلد الشهداء . ولآلهنا كل المجد.

توقيع (وردااسحاق)
فأنا لا أستحي بالأنجيل ، لأنه قدرة الله للخلاص ، لكل من يؤمن رو 16:1
رقم المشاركة : #2059
الكاتب : مسعود هرمز

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات444

تاريخ التسجيلالخميس 04-02-2010

معلومات اخرى
حرر في الخميس 06-05-2010 08:38 مساء
عزيزي الأخ وردا المحترم
الشكر الجزيل لمشاعرك الطيبة التي تُغني الموضوع ، ولا ننسى بأننا مهما قدّمنا الى شعبنا فهو قليل بحقه ، لأننا مظلومين ومُهمشين ولا قادة لنا ، لا أحد ينوح ولا أحد يبكي علينا والخُطط تُنفّذ من أجل سحقنا وتهجيرنا والأستيلاء على وطننا وبالتالي يرغبون تدمير كنيستنا المشرقية الواحدة ، كنيسة الرسل الأطهار الذين زرعوا الأيمان في أول بُقع العالم ، المسلسل مستمر بأسف شديد والكثيرين يعملون على شق الصفوف وقتل كل روحانيتنا التي تُبغضهم ، الكثيرين يذهبون وراء الإله الجديد المال واسماء الأمبرطوريات الوثنية التي انهاها المسيح بقوة روحه القدوس ولا نعلم كيف ستكون النهاية وما هو المصير الذي ينتظرنا . نطلب من رب المجد ان يحفظ الجميع والف الف شكر لك مع تحياتي .


توقيع (مسعود هرمز)
مسعود هرمز