المنتدى » منتدى الكتابات الروحانية والدراسات المسيحية » سلسلةعن الكتاب المقدس والكنيسه تنفي الاقوال الحرفيه لاصحاب البدع ج1
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

سلسلةعن الكتاب المقدس والكنيسه تنفي الاقوال الحرفيه لاصحاب البدع ج1


غير متصل حالياً

المجموعةعضو مميز

المشاركات259

تاريخ التسجيلالإثنين 05-04-2010

معلومات اخرى
حرر في الأربعاء 12-05-2010 04:01 مساء - الزوار : 1314 - ردود : 4

سلسلة عن الكتاب المقدس والكنيسه تنفي الاقوال الحرفية لاصحاب البدع ج 1


 


1- هل الكتاب المقدس هو المرجع الوحيد ؟


 


أصلة وفائدته:" فإن الكتاب كله قد أوحى به من الله وهو مفيد للتعليم وللحجاج وللتقويم وللتهذيب بالبر"(2تيموثلوس 3: 16).


 


غايته:" لأن كل ما كتب من قبل ‘إنما كتب لتعليمنا( رومية 1: 4).


قوة حجته: " ولايمكن ان ينقض الكتاب"( يوحنا 10: 35).


اعتراض: يقول بعضهم إن الكتاب المقدس هو المرجع الوحيد للدين والايمان ، فما رأي الكِتاب نفسه؟


الرد: يقول لوقا: "من سمع منكم فقد سمع مني، ومن احتقركم فقد إحتقرني، ومن إحتقرني فقد إحتقر الذي أرسلني"(10: 16)، وإن لم يسمع من البيعه فليكن عندك كوثني وعشار( متى18 : 17 تأمل كلمة" سمع" لا قرأ، و"منكم" ومن " البيعه" لا من الكتاب).


   ومارأي السيد المسيح؟


   السيد المسيح أقر سلطتين:


n    سلطة الكتاب:" ولا يمكن ان ينقض الكتاب"( يوحنا 10: 16).


n    وسلطة الرسل وخلفائهم التعليميه والتفسيريه: "إني قد أعطيت كل سلطان في السماء والارض فإذهبوا( يُكلم جماعة لاكتابا ) وتلمذوا كا الامم وعمذوهم بأسم  الاب والابن والروح القدس، وعلموهم أن يحفظوا جميع ما اوصيتكم به"


   ( متى 28: 18-20).


 


2- هل الكتاب المقدس يحوي كل شيء ؟


لا . وهاك البرهان من الكتاب نفسه. فهناك اسفار فقدت من الكتاب المقدس:


كتب بولس رسالة أولى الى اهل كورنثس فقدت وقد ورد ذكرها في  1 كورنثس


5: 9-13: "لقد كتبت اليكم في الرساله .."والان كتبت اليكم..."؛


كتب بولس رسالة الى اهل اللاذقية مفقودة نجد ذكرها في كولسي 4: 16:" وبعد تلاوة الرساله عندكم اعتنوا بأن تتلى في كنيسة اللاذقيين أيضا  وأن تتلوا أنتم تلك التي من اللاذقيه"( في تركيا وهي غير التي في سوريا)؛


"وايات اخرى كثيرة صنع يسوع امام التلاميذ لم تكتب في هذا الكتاب"( يوحنا 20: 30)؛


" وأشياء اخرى صنعها يسوع لو انها كتبت واحدة فواحدة، لما ظننت ان العالم نفسه يسع الصحف المكتوبة"( يوحنا 21: 25)؛.


" وإن عندي كثيرا أقوله لكم ولكنكم لاتطيقون حمله الآن".


 


3- هل يستطيع كل انسان أن يفسر الكتاب المقدس رسميا


            وبشكل صائب؟


معنى السؤال: هل لكل مؤمن صلاحية او كفاية لتفسير الكتب المقدسه ؟


يقول العقل السليم لا . ولكن لنستمعن الى الكتاب نفسه، حيث ينفي القديس بطرس بشكل قاطع مطلق أن يكون لأي فرد من الناس( كفرد) سلطانم على تأويل صائب للكتب الملهمه: " عالمين قبل كل شيء بأن كل نبؤة في الكتاب ليست بتفسير فرد من الناس، لانها لم تأت نبؤة قط عن إرادة بشر، إنما تكلم رجال الله القديسون محمولين بألهام الروح القدس(2 بطرس1: 20-21. راجع أيضا 2بطرس 3: 16: يُحرف الكتاب قوم لاعلم عندهم ولا رسوخ).


وبما أن الروح القدس ألهَمَ الكُـتاب فهو يستطيع تفسيره. أما إذا خرج كل انسان بتفسير فإن الحق يضيع، والدليل على ضياع الحق موجود عند الفئات التي لاتعترف بسلطة الكنيسه وتعطي كل فرد أو كل مجموعه صلاحيه تفسير الكتب المقدسه.


لذا نجد عندها آلاف التفسيرات والسلطات المتضاربه المتناقضه.


 


4- هل الكتاب المقدس سهل الإدراك والتفسير ؟


 


يقول العقل السليم لا  ، لأن الكتاب الكقدس سلسلة كتب تتكلم عن الله، كتبت في الماضي السحيق في لغات قديمه يجهلها معظمنا. وهاك الدليل من الكتاب على صعوبة بعض مواضيعه وصعوبة تفسيره ككل. يقول القديس بطرس عن رسائل بولس:


"إ لا ان فيها أشياء صعبة الفهم يحرفها الذين لا علم عندهم ولارسوخ كما يفعلون في سائر الكتابات لتهلك نفوسهم"(2بطرس 16: 3)؛ ونقرأ في عبرانيين:" ولنا فيه


( أي في المسيح) كلام كثير ، صعب التفسير لأنكم قد صرتم متثاقلي الاسماع"


(5: 11-12).


يقولون:( روح القدس يقوم  يتفسيرها لكل انسان. فلماذا لم يفسرها إذن للحبشي؟ طالع معي اعمال الرسل 8: 30-35: فبادر إليه فيلبس( الشماس) فسمعه يقرأ في اشعياء النبي فقال: هل تفهم ماتقرأ؟ فقال: وكيف يمكنني ، إن لم يرشدني أحد؟


( لماذا لم يلهمه روح القدس في تلك الساعه؟)... فأجاب الخصيً وقال لفيلبس: اتوسل اليك ، أخبرني عَمن يقول النبي هذا ؟ أعنِ نفسه أم عن رجل أخر؟ ففتح فيلبس فاه وابتدأ من ذلك المكان، فبشره بيسوع.


اعتراض : كل انسان يستطيع تفسير آيات الكتاب المقدس.


الر د : رأينا ان الحبشي لم يستطيع أن يفسرها.


 


 


  5- هل الكتاب المقدس يكفي دستورا للإيمان؟


 


لا، لأن الكتاب أخرس وإن كان مقدسا ، او البعض يحرفونه ويصفهم بطرس الرسول بأنهم ينتمون الى الذين لا علم عندهم ولارسوخ (2بطرس3: 16).


والكتاب ككتاب أعزل السلاح، لايقدر ان يدافع عن نفسه وتأكيدا لذلك اليك هذه القصه.


هي نادره واقعيه  ،حدثت في اواخر 1951 بيني وبين معلم لا اريد ذكر اسمه.


وقع الجدال حول تهجئه إحدى الكلمات الانكليزيه وأصر كل منا على رأيهُ. فقلنا: مرجعنا المعجم. وتشارطنا على أن يدفع الخاسر للرابح مبلغا رمزيا بدل اصراره وهو ستة قروش. فقلت له : هلم معي الى القاموس، فقال: لن ارضى بحكم قاموسك، أنا قلت له: وافقتك على قاموسك. فأسرع الى غرفته وتحقق الامر وجاء متصنعا الغلبة وناولني القاموس ففتحه وقلبته ولم اعثر على الكلمه. ولاحظت الصفحات فإذا بها نقصان. فقلت له قاموسك ناقص لان خط الحروف انقطع، فإذا به يقر بما فعل، فإن صاحبنا لما تأكد في غرفته انه هُزم، نزع الورقه من الكتاب. فأخرجها من جيبه وأقر ذمببه وانكساره ودفع ماعليه امام الحاضرين . هكذا يستطيع الانسان حسب ميوله أن يطوع الكتاب بالقوه لخاطره.


 


6-هل يكلم الله كل مؤمن مباشرة عن طريق الكتاب المقدس؟ 


 


يقولون: إن الله يُكلم الإنسان بالكتاب المقدس مباشرة.


بل بالعكس، يا أخي، نلاحظ أن يسوع لا يتكرم أن يجيب بنفسه على الناس بعد أن فوض الكنيسه ، بل يرسلهم الى من يمثله. فكأني به  ملك يقول لمن يراجعه: راجع الدوائر المختصه التي عينتها أنا. تأكد ذلك من اعمال الرسل: يظهر ملاك الرب لكرنيليوس فيسأله هذا:"ما الامر ياسيد؟ فقال : أرسل الان رجالا الى يافا واستحضر سمعان الملقب بطرس... فهذا يقول لك ماذا ينبغي أن تعمل"(10: 4-6).


كذلك بولس عندما ظهر له السيد قال وهو مرتعب منذهل: يارب ماذا تريد ان اصنع؟


فقال له الرب:" قُـُم وادخل المدينه وهناك يقال لك ماذا ينبغي أن تصنع(9: 6 ).


 


7- أنقرأ الكتب المقدسه بعقل أم بغير عقل ؟


 يجيب بولس الرسول إن الدين والعباده وتقريب الذات الى الله يجيب ان تكون عبادة عقلانيه:  فأسالكم أيها الاخوه بمراحم الله أن تقربوا اجسادكم ذبيحة حية مقدسه مرضية عند الله، عبادة منكم عقلية"(روميه 12: 1).


ويلوم السيد المسيح تلميذي عَماوس على قلة فهمهما بقوله: "ياقليلي ألفهم وبطيئي القلب في الايمان بكل مانطقت به الانبياء"(لوقا 24: 25).


 


أ-أمثلة من الكتاب على أستخدام العقل في شرحه :


n    يمانع رؤوساء الفريسين أن يشفي أحداً يوم السبت بحجة النص: "أذكر يوم السبت لتقدسه"(خروجه 20: 8)، فيرد يسوع:" من منكم يقع حماره او ثوره في بئر فلا ينشله للوقت يوم السبت؟ "(لوقا 14: 5).


n     يستدل المسيح على ان الاموات يقومون ، عن طريق تحليل منطقي لاحد ألقاب الله: "أما من جهة قيامة الاموات أفما قرأتم مقيل لكم من قبل الله القائل: انا إله ابراهيم وإله إسحق وإله يعقوب(خروج3: 6)؟ والله ليس إله اموات بل إله إحياء" (متى 22: 31-32). ويستنتج يسوع ان ابراهيم وإسحق ويعقوب أحياء.


n    بستشهد بطرس الرسول يوم العنصره ، بمزمور 15(16): 8-11، ويبرهن أن هذه الكلمات لاتتم في داؤد الذي دفن في قبره بل في المسيح القائم من القبر:


"لم يكن ممكنا ان يمسك الموت( يسوع)، لان داؤد يقول فيه: كنت أبصر الرب امامي في كل حين فإنه عن يميني كي لا أتزعزع لذلك فرح قلبي وابتهج لساني وحدي ايضا سيسكن على الرجاء، لانك لاتترك نفسي في الجحيم ولاتجعل قدوسك يرى فسادا.... أيها الرجال الإخوه إنه يحق أن يقال لكم جهرا عن داؤد رئيس الاباء إنه قد مات ودفن وقبره عندنا الى اليوم. فإذا كان نبياً وعلم أن الله أقسم له بيمين أنَ واحداً من صلبهُ يجلسهُ  على عرشهُ( مزمور131(132):11)، سبق فأبصر وتكلم عن قيامة المسيح بأنه لم يترك في الجحيم ولم يرى جسده فسادا ويسوع هذا قد أقامه الله ونحن كلنا شهود بذلك"(أعمال2: 24-32).


 


ب- أمثلة على عدم استخدام العقل السليم في قراءة الكتب المقدسه   


      وتفسيرها :    


1- عدم الاحتفال بأعياد الميلاد الشخصية. 


 


هل هناك شريعة او وصية، في أي دين أو دولة، تحرم على الانسان الاحتفال بعيد  ميلاده وعيد ميلاد أحبائه ؟ لاأظن . وإن كانت هناك مثل هذه الشرائع فهي سخيفة غير انسانية، غير معقولة.


يقول لك البعض: لايجدر بنا الاحتفال بعيد ميلاد أحد لأن سليمان الحكيم في سفر الجامعه يقول إن يوم الموت ( الوفاة) أفضل من يوم الميلاد (7: 1؛6: 3).على هذا القياس يجب ان نحتفل بيوم وفاة كل واحد منا!


من جهة ثانية مامنعك لا موسى ولاسليمان الحكيم من الاحتفال يوم ميلادك.


ولكن، بعد ان تكون قد أوضحت أن سليمان الحكيم كان متشائما في اول سفر الجامعه، ولكنه في اخر الكتاب نفسه عاد الى الامل وشيء من التفاؤل، ونصح كل انسان أن ينعم ويفرح، خصوصا في ايام شبابه(جامعه11: 7-10؛ 12: 1-7)، قد يقول لك البعض: الرجلان اللذان احتفلا بعيد ميلادهما واللذان ورد ذكرهما في الكتاب المقدس هما هيرودس انتيباس( في العهد الجديد) وأحد ملوك مصر، وكلاهما قام باعمال اجراميه في ذلك اليوم: ملك مصر أمر بقطع رأس انسان وهيرودس امر بقطع رأس يوحنا المعمذان.


أين المنطق؟ هل عامة الناس في اعياد ميلادها تقظع رؤوس البشر؟


 


2- عدم تعميد الاطفال.  


تقول لهم ، حسب العهد الجديد ، إن أربع عائلات بأجملها قبلت المعموذية في العهد الجديد.


يقولون لك بغير منطق، لانهم ينتمون إلى فئات تعمذ الكبار فقط: ليس من الأكيد ان هذه العائلات كان فيها اطفال أو قاصرون.


يرد العقل السليم: ولكن ليس من الأكيد أنه لم يكن أطفال ولا قاصرون في تلك العائلات.


ويقول العقل السليم أيضا: هل من المعقول أن تكون هذه العائلات الاربع هي الوحيده التي عمذها الرسل وتلاميذهم؟ لا ، ثم لا ،، فإن لم يكن هناك أطفال ولاقاصرون في العائلات الاربع المذكوره، فمن الاكيد أنه كان أطفال وقاصرون في عائلات اخرى تعمذت بأكملها. بما أن الرسل قبلوا مبدء تعميذ عائلات بأكملها وعملوا به.


 


 



توقيع (فريد عبد الاحد منصور)

 

(آخر مواضيعي : فريد عبد الاحد منصور)

  شرح مثل الزارع انجيل متى(13: 3-9)

  دبابيس روحيـــــــة

  حلم القديس جون( دون) بوسكو ورؤية جهنم

  النصرانية والمسيحية في رسائل بولس الرسول ج 2 والاخير

  النصرانية والمسيحية في رسائل بولس الرسول ج1

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه

 

رقم المشاركة : #2111

الكاتب : وردااسحاق

غير متصل حالياً

المجموعةالمشرفين

المشاركات1271

تاريخ التسجيلالسبت 02-01-2010

معلومات اخرى
حرر في الأربعاء 12-05-2010 09:48 مساء
الأخ العزيز فريد عبدالأحد منصور الجزيل الأحترام
أشكر الرب أولاً الذي دعاك لنشر مقالاتك في هذا الموقع الجديد والمحتاج الى كتبة قديرين أمثالك .أنتابني الفرح عندما رأيت مقالتك على الشريط المتحرك فأرجوا أن لا تغيب عن هذا الموقع  . قبل يومين قرأت مقالتك الحلوة ( سلسلة عن الكتاب المقدس والكنيسة تنفي ....ج5) في عنكاوة وعلقت عليها . مقالاتك بدون مدح نابعة من عمف أيمانك أيها الشماس وخدمتك لمواقع كثيرة يعبر عن ذلك الأيمان الغيور لخدمة الكلمة فأهلاً وسهلاً بك في موقع مانكيش.
أما عن تعليقي لمقالتك التي تعالج بها موضوع البدع فمسألة هل يجوز لكل أنسان أن يفسر الكناب ؟ الجواب كلا لا يسمح بأي من كان أن يفسر الكتاب . ولا الكتاب نفسه يسمح لأي من كان أن يفسره وكما قال الرسول يعقوب لا تكثروا من عدد المعلمين لأن حساب المعلم عسير . فالذي يفسر الكتاب على هواه ويعلم الناس الخطأ يقول عنه الرب( من كان سبب عثرة واحد من هؤلاء الصغار"الصغر في الأيمان " كان الأجدر أن يعلق في رقبته حجر الرحى...) وهذا كان واحداً من الأخطاء الكبيرة التي سقط بها مارتن لوثر عندما أعطى التفويض لتفسير الكتاب لكل مؤمن مهما كان , فكانت النتيجة أنقسام كنيسته الفتية وفي زمانه أي قبل موته الى خمسة كنائس ( طالع تاريخ الكنيسة) أما اليوم أي بعد مرور أربعة مئة سنة من وفاته فعدد كنائسه وأنواعها وتسمياتها فلا يعلمها الا الله.أما كنيسة الرب فبيقيت واحدة أو أثنتان على قاعدة واحدة موحدة بأسرار الكنيسة المقدسة السبعة..
أما عن عماد الطفولة فهو موجود منذ بداية المسيحية وكما تفضلت لا وبل كان يؤيده الأب مارتن لوثر حتى بعد الأنشقاق فقال للجموع المحتشدة أمام مسكنه والمطالبين بالغاء عماد الطفولة :( لا أصدق بأن الأبليس سيوصلكم الى هذا الحد) . أما رأي أنا فكل معتقد جديد يبدأ بالكبار أولاً كما في موضوع الختان بدأ بالكبار وبعد ذلك بفترة قصيرة قاموا بختن الطفل في يومه الثامن والعماذ حل محل الختان الذي بدأ أيضاً مع الكبار وأنتهى بالصغار والعماد في الكنيسة الكاثوليكية يختم في التناول الأول فيرد المتناول نفس القسم لقبول المسيح والكفر بالأبليس . لا وبل الكنيسة الكاثوليكية اللاتينية لا تعطي مسحة الميرون الا في التناول فيكمل العماد. كذلك الحال عند الأنجيليين هناك من يعمد بهذا العمر أي عمر التناول ,فنقول لهم أين المشكلة أذن؟ أترك التعليق على باقي الفقرات للأخوة القراء.
مرة أخرى أقول لك أهلاً بك في موقع مانكيش أيها الشماس العزيز, وشكراً لك.

توقيع (وردااسحاق)
فأنا لا أستحي بالأنجيل ، لأنه قدرة الله للخلاص ، لكل من يؤمن رو 16:1
رقم المشاركة : #2115

غير متصل حالياً

المجموعةعضو مميز

المشاركات259

تاريخ التسجيلالإثنين 05-04-2010

معلومات اخرى
حرر في الخميس 13-05-2010 04:58 صباحا
سلام المسيح معك
شكرا لك اخي العزيز وردا اسحق لتشرفك سماء صفحتي الرب يبارك حياتك وينصير بصيرتك؛  لي الشرف ان تنور صفحتي بردك الجميل المعبر ان صدق ايمانك المسيحي، واكيد انا لست مستحقا هذا الشكر فاشكر لرب المجد  يسوع المسيح وروحه القدوس الذي يكشف لنا كل شيء.
وايضا اشكر كادر الموقع وكل الذين مرروا على الموضوع الرب يبارك بالجميع.


توقيع (فريد عبد الاحد منصور)
رقم المشاركة : #2158

غير متصل حالياً

المجموعةعضو مميز

المشاركات221

تاريخ التسجيلالأربعاء 14-04-2010

معلومات اخرى
حرر في الخميس 27-05-2010 12:58 صباحا

الاخ العزيز فريد عبد الاحد منصور الموقر



قرأتُ هذهِ المقالة الجميلة, ووصلتُ إلى الجزء الاخير في ما يخص الاحتفال بأعياد الميلاد وغيرها, واظن إن هذهِ إحدى بدع شهود يهوه وما ينادون بهِ من إنَّ الاحتفال باعياد الميلاد وغيرها من المناسبات فهي لم تستمد من الكتاب المقدس, وهذا غير مهم, فليسَ في الكتاب المقدس ما يمنع الاحتفال بأعياد الميلاد او غيرها من المناسبات السنوية, بالعكس هناك آيات تتكلم عن ذكرى موعد تدشين الهيكل او الذكرى بتاريخ اخذ ملوك اليهود سبايا إلى بابل وغيرها, واعياد الميلاد لا تتعدى كونها ذكرى جميلة لاغير!

أما عن العماذ, وتعميد الاطفال, فبالأحرى بهولاء المنتقدين توجيه إنتقادهم إلى الله ذاته, أن كانوا صادقين لا مغرضين لتخريب بنيان كنيسة المسيح من الداخل, وهدم الايمان ليسَ إلا. فكما ذكر الاخ وردا إسحاق العماد حل محل الختان, وهو دعوة للدخول في عهد مع الله وفي شعبه وخلاصه, فلما لم يعترض المعترضون على الله عندما طلبَ من إبراهيم بختن كل ذكر في بيته وحتى من خدمهِ عندما قال الرب:

" ابن ثمانية أيام يختن منكم كل ذكر في أجيالكم: وليد البيت والمبتاع بفضة من كل ابن غريب ليس من نسلك....  وأما الذكر الأغلف الذي لا يختن في لحم غرلته فتقطع تلك النفس من شعبها. إنه قد نكث عهدي". تك(17- 12/14).

فلما لا يعترض المعترضون على الله, فما ذنب طفل عمره عشرة ايام يقطع من الشعب (شعب الله المختار) لأَنَّ اباه نسيي ان يختنهُ في اليوم الثامن أو اهمل, فأين العدل هنا؟ وهل انتظر الله أن يبلغ الطفل سُنَ الرشد ليسألوه فيختار القبول او الرفض!!

واي أَبِِ ابله هذا الذي يقال لهُ, كل أبن يولد في بيتك في يومه الثامن يعطى مليون دولار بشرط طلبها قبل اليوم الثامن يعترض فيقول " لكن إبني لا يفهم معنى وفائدة المليون دولار, إنتظروا لكي يبلغ سن الرشد, فإن قبل يستلمها وان رفض فلا حاجة بها. ألا يسارع كل الاباء الارضيين بقبول المليون  فوراََ وبفرح من دون حتى التفكير بكلمة الاعتراض!

فالختان والعماد أثمن من الارض وما عليها , وتعني الفرق بين الحياة الابدية والهلاك في جهنم النار, فهما دعوة إلى عرس الحمل والفرح بين افراد شعب الله المختار السماوي, ويبقى الانسان حراََ , فبين يديه الدعوة? فإن إختار عدم حضور حفلة العرس فمن سيجبره, فقد ترك كثيرون دعوة ختانهم وعماذهم وراحوا خلف الشياطين, فمن اوقفهم؟ ومن ألزمهم بشيْ؟ فالإختيار باقي والفرد حر الإرادة إن قبل الدعوة او اهملها أو رماها بعيداََ. لكن كما قلنا فالغرض هو هدم الايمان لا الحرص عليهِ بحجة الفهم والادراك كما يبدوا لاول وهلة!

ودمت بحماية رب المجد

اخوك في الايمان

نوري كريم داؤد





توقيع (نوري كريم داؤد)
أشكرك يا أبتي، رَبَّ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ، لأَنَّكَ حَجَبْتَ هَذِهِ الأُمُورَ عَنِ الْحُكَمَاءِ والعلماء وَكَشَفْتَهَا لِلأَطْفَالِ! نَعَمْ أَيُّهَا الآبُ، لأَنَّهُ هَكَذَا حَسُنَ لـديـك.
رقم المشاركة : #2166

غير متصل حالياً

المجموعةعضو مميز

المشاركات259

تاريخ التسجيلالإثنين 05-04-2010

معلومات اخرى
حرر في السبت 29-05-2010 08:54 صباحا
شكرا لك اخي  نوري لتشرفك سماء صفحتي الرب يباركك وانني سوف اتناول اشياء اخرى عن مايخص ماتفضلت به.
اكيد الشكر  والتمجيد للرب يسوع المسيح وروحه القدوس وانا لست إلا خادم له ؛ اللهم اغفري انا الخاطي.


توقيع (فريد عبد الاحد منصور)