المنتدى » أخبار اللاجئين » السويد ترسل المسيحيين العراقيين الى الموت
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

السويد ترسل المسيحيين العراقيين الى الموت


الكاتب : المدير

غير متصل حالياً

المجموعةمدير الموقع

المشاركات570

تاريخ التسجيلالأحد 20-12-2009

معلومات اخرى
حرر في الإثنين 17-05-2010 04:04 مساء - الزوار : 2764 - ردود : 0
ترجمة: سرتيب عيسى


نصف المسيحيين العراقيين الذين كان عددهم يبلغ في العراق اكثر من مليون نسمة  قبل الغزو الامريكي عام 2003 قد فروا من العراق. وسيهرب معظم المتبقين اذا استطاعوا الهروب و وجدوا بلدا اخر مستعد لاستقبالهم وحمايتهم .. تتفق تقريبا جميع  منظمات حقوق الانسان  والعديد من البرلمانات  على ان الذي يجري في العراق هو تطهير عرقي وديني . لم يعد مرحبا بغير المسلمين في معضم انحاء العراق. عمليات الاختطاف  والاغتصاب  والاعدامات اصبحت جزءا من الحياة اليومية لغير المسلمين.. وقد قصفت 60 كنيسة ، احيانا بشكل منظم  في نفس اليوم والتوقيت  في مناطق مختلفة من البلد.
تستمر  الهجمات ضد المسيحيين العراقيين في يوم السبت الماضي وقعت واحدة من اسوأ الهجماتحافلات مكتظة بالطلبة المسيحيين الاشورين، هوجمت بين نقطتي تفتيش، وبالضبط في المكان الذي من المفترض ان يكون آمنا فجرت قنبلتين. في ليلة السبت حصلت على تسجيل فيديو مصور عن طريق هاتف خلوي، تظهر فيه احدى المستشفيات التي استقبلت الطلبة المصابين والمشوهين. انتم الذين تتحملون رؤية المشاهد المؤلمة يمكنكم مشاهدة المقاطع المؤلمة في اليوتوب" Attacks on Assyrian Christians- Bus Bombings in Mosul". وكانت ساندي شبيب هادي البالغة من العمر 19 ربيعا احدى ضحايا الحادث والتي اصيبت بجروح بالغة  وبالرغم من الجهود الحثيثة لانقاذها الا انها فارقت الحياة لاحقا في احدى مستشفيات الموصل، جاء ذلك في الموقع الاخباري عنكاوا دوت كوم.
يوجد في السويد عدة آلاف من المسيحيين العراقيين المختبئين الذين رفضت طلبات لجوئهم واقامتهم. الشرطة السويدية تحاول صيد هؤلاء ، وعندما يتم القبض عليهم  يتم توقيفهم  او وضعهم في مركز الحجز التابعة لدائرة الهجرة الى ان يتم ايجاد طائرة  لارسالهم الى بغداد.. تريد الشرطة السويدية ابعادهم تحديدا الى المدينة التي سيتم فيها ذبحهم  بسبب معتقداتهم  او قوميتهم.
 
لقد تابعت لمدة سنتين  حوالي ثلاثين شخصا ابعدوا قسريا، تقريبا كلهم هربوا مرة اخرى. لم اتمكن من الاتصال باربعة منهم، ولا حتى عوائلهم، لا انا ولا حتى محاميهم نعلم ما الذي جرى لهم. في بداية الاسبوع الماضي اتصل بي احد احد اللاجئين من الذين اساعدهم على الاختفاء وقال:"  راجعت احدى النساء الحوامل المستشفى لغرض الولادة، لكنهم رفضوا استقبالها، يجب عليها ان تدفع 50الف كرونة  لكي يتم اجراء العملية القيصرية لها، وهي لاتمتلك هذا المبلغ". وبعد ذلك  بيومين  قامت منظمة  الاطباء في العالم( التي تساعد اللاجئين المختبئين) بترتيب رعاية صحية مجانية  للمرأة الحامل..
تكلمنا انا وزوج المرأة الحامل حول الاثار المترتبة على الحرب على العراق  والتعامل المضحك للسطات السويدية مع الذين هربوا لانقاذ حياتهم. واظهر لي صورة لاخيه" انهم لايعيرون اي اهتمام مهما قدمت من اثباتات لدائرة الهجرة محكمة الهجرةعلى سبيل المثال رسالة تهديد  وقائمة باسماء الاشخاص الذين سيتم اعدامهملقد ابعدوه الى العراق  رغم ذلك. وبعد وقت قصير من وصوله الى بغداد اختطف  من قبل نفس الحركة الاسلامية  التي تكلم عنها لدائرة الهجرة . وافرجت تلك المجموعة عنه وهو على شكل جثة"
في يوم 4 ايار/ مايو كنت في المكتب الرئيسي لدائرة الهجرة في نورشوبينغ. كان فريدريك بايير رئيس اركان الدائرة المذكورة قد استدعى عددا من النشطاء السويديين والكنيسة الشرقية  الى اجتماع، كان من ضمنهم مطران الكنيسة الشرقية مار اوديشو اورها ومن الكنيسة السويدية القس هنريك تورنكفيست.. هذا لاننا ، انا وفريق العمل ، كنا قد جمعنا 88 قضية (حالةتتعلق بالمسيحيين العراقيين، الذين حصلوا سابقا على رفض طلباتهم. يريد  رئيس ادارة الموظفين في دائرة الهجرة  تدقيق تلك القضايا  لمعرفة ما اذا كان هناك اي خطأ قد ارتكب من جانب السلطات السويدية  في قضية المسيحيين العراقيين . لكن لم يتم اكتشاف هكذا اخطاء. يقول بايير  " قسم منهم بقي في العرق مختفيا بعد تعرضه للتهديد". واجبته انا : صحيح انهم هربوا من بيتهم  لكي يختفوا لدى اقاربهم  ومعارفهم  الى ان يعثروا عل مهرب  يساعدهم على الفرار  من العراق. لكن الذين اختبئوا عندهم اضطروا ايضا الى الهرب بعد افتضاح امرهم.
واصر الاشخاص الاربعة الذين مثلوا دائرة الهجرة  يوم الثلاثاء الماضي قائلين " لقد بقي هؤلاء في مناطقهم الجغرافية مدة بعد تعرضهم للخطر" انه اللعب بالكلمات. وقال مدير الشؤون القانونية في دائرة الهجرة ميكائيل ريبنفيكمع تحسن الاوضاع بالنسبة لعموم العراقيين المسلمين، اصبح وضع الاقليات اكثر سوءا" ويبدو ان ذلك لايساعد اولائك الذين يختبئون في السويد لكي يسمح لهم بالبقاء ،واضاف، لم يرى المرء ان خوف هؤلاء له مايبرره. له مايبرره؟؟ 
 
لم يحصل ان حكم  او القي القبض على مجرم، ولا احد من الذين خطفوا، او اغتصبوا او قتلوا غير المسلمين في العراق. وللبلد الان دستور مبني على تفسير القرآن . خلال فترة حكم نظام صدام حسين  حصل تقريبا جميع من طلبوا اللجوء على حق الاقامة في السويد. كنا نعرف جميعا انه كان دكتاتورا وحشيا وكان الناس بحاجة الى الحماية منه.
واليوم  يحصل الاكثرية على رفض . اليوم عندما اصبح وضع غير مسلمين في العراق اسوأ من السابق ، نبعدهم، نعيدهم الى بلدهم. هنا، انا لااستطيع فهم المعادلة.
لاترى دائرة الهجرة انه تجري هناك عملية اضطهاد منهجي. بالرغم من ان جميع المحافل المحليو والدولية ، هؤلاء الذين يعتبرون خبراء في العالم ، يرون انه يوجد هناك اضطهاد منهجي. عندما اتحدث عن الناس الذين طردوا من السويد ، الذين  تمكنوا من الفرار مرة اخرى  والعودة الى سوريا او الدول الاخرى المجاورة للعراق ، ويحصلوا بعد ذلك على صفة لاجيء من منظمة الاجئين التابعة للامم المتحدة ، عندئذ لن يكون للقرار علاقة بالقرار السويدي.
عندما اتحدث الى زملائي الصحفيين وقد سجلت شريطا لاحد موظفي دائرة الهجرة يطلب فيه من المسيحيين العراقيين  الفرار مرة اخرى بعد العودة الى العراق، يحمر وجه بايير : " اذا سمعتم شيء من هذا القبيل سنكون شاكرين لكم ان ابلغتمونا، انه سلوك غير اخلاقي  ونريد نعرف بسرور من الذي تصرف بهذه الطريقةانا توصلت الى نتيجة مفادها ان بايير يعتبر انقاذ ارواح الناس عمل غير اخلاقي.
عدد كبير من موظفي دائرة الهجرة المسؤولين عن اعادة المسيحيين الى العراق ، يعانون نفسيا، لانهم يعرفون انه كان يجب ان لايبعدوا هؤلاء وبدلا من ذلك كان يجب حماية اللاجئيين.
هكذا يبدو الحديث عن العودةانا اعرف انه سيكون صعب عليك العودة الى العراق  لكني يجب ان اقول الحقيقة كما هي. اذا لم توافق على ابعادك الى شمال العراق حيث الوضع هناك هاديء نسبيا، سنضطر الى تقديم القضية الى الشرطة. سيقوم هؤلاء بعد ذلك باصطيادك، باعتقالك، وضعك في الحجز ، وارغامك على ركوب طائرة تأخذك الى بغداد. نصيحتي لك هي ان توافق على تنفيذ القرار طوعيا ، عندئذ ستحصل على ثلاثين الف كرونة كرسم اولي. خذ المبلغ  واهرب بعد ذلك الى سوريا". انه يعتبره يعتبره اشخاص مثل بايير غير اخلاقي .
انا اخبيء اللاجئيين ، من المؤكد ان وزير الهجرة توبياس بيلستروم فعلي هذا انه غير اخلاقي. حسنأ، اذن علي ان اواجه العقوبة. انا فخور لاني استطيع تقديم المساعدة. وانا اريد باستمرار ان اكون فخورا بالسويد التي كانت في فترة سابقة ، البلد الاكثر ترحيبا  lang="AR-SA">بين البلدان الغربية بالمسيحيين العراقيين. انا اشعر بالخجل من الوضع الحالي (الغير اخلاقي) . ان القانون الجائر ليس قانوناوردا على  ردة فعلي على ماقاله بايير حول الموظف في دائرة الهجرة الذي  وجد ان تصرفه غير اخلاقي. كتب لي بعد ذلك : " ان ردة فعلي على معلوماتك  حول ماقاله الموظف في دائرة الهجرة، انه ليس من ضمن مهامه ان ينصح طالب اللجوء المعني كيف يتصرف مستقبلا بعد عودته، لانه لايمكننا التدخل في حياة طالبي اللجوء بعد مغادرتهم الاراضي السويدية"
لا، لكن لايمكننا القول ( لاتعيدوهم  لان هناك خطورة قد يتعرضون لها وهي قطع رؤوسهم ). اثناء كتابتي لهذا النص ، قاطعني احد المسيحيين العراقيين  من الذين يختبئون، كان قد حصل للتو على رفض من محكمة الهجرة. لقد قطع راس اخيه  امام عينيه ،  افرج عنه الاسلاميون لاحقا  لكي يخبر المسيحيين الاخرين  حول ما جرى معه. وقد صور الارهابيين طريقة القتل الوحشية لاخيه، والفلم متاح للمشاهدة على اليوتوب. شاهد على شيء فظيع، والرجل ايضا موجود ضمن قائمة الموت، والسويد تريد اعادته الى بلده.
طلب عضوان في مجلس الوزراء العراقي  من خلال وسائل الاعلام  من السويد ان توقف اعادة الاشخاص الى العراق لانه لايمكن حمايتهم. اذن لماذا تفعلون ذلك؟ لايكفي ان اقول ان القانون لايكفي، يجب ان نعمل على تغيير القانون!
 
اقول للمجتمع الدولى: احموا غير المسلمين في العراق قبل فوات الاوان! يتركز معضمهم في الاجزاء الشمالية  من البلاد، فيما يسمى بسهل نينوى، يجب ان يكون هذا السهل منطقة حماية لهم. كم هو عدد الذين يجب ان يموتوا؟ كم عدد الذين يجب ان يفروا ؟ يجب على الولايات المتحدة ان تتحمل مسؤوليتها، كما يجب ذلك ايضا على الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي.
 
دعا الصحفي والكاتب نوري كينو العديد من منظمات حقوق الانسان  والخبراء  لدراسة عواقب الحرب في العراق. وانتج كينو حول هذا الموضوع ستة برامج وثائقية للراديو،  فلمين وثائقين للتلفزيون، كتب كتابا عبارة عن ريبورتاج، وسيصدر في الخريف المقبل رواية مشوقة  تحت عنوان" الحدود هي اليوم" والتي كتبها مشاركة مع الصحفي الامريكي  دافيد كوشنر. كما تحدث كينو عن الحرب ووضع غير المسلمين في العراق ايضا  في عدة جامعات  وبرلمانات.


نشر هذا التقرير الصحفي في جريدة اكسبرسن المسائية والذي اعده وكتبه الصحفي (نوري كينو) وهو احد الصحفيين السويديين والذي ينتمي الى شعبنا الكلداني السرياني الاشوري


 


http://www.expressen.se/debatt/1.1989505/sverige-skickar-kristna-i-doden


 


http://www.nurikino.com/


 


http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,413728.0.html


 


 


المصدر


http://ishtartv.com/viewarticle,29163.html



توقيع (المدير)
http://www.m5zn.com/uploads/2010/3/12/photo/gif/g0wj2nhngz535w49lg6.gif

 

(آخر مواضيعي : المدير)

  السيد أنور هدايه يشارك في الجلسة الافتتاحية لملتقى الشباب الكلداني السرياني الآشوري

  صور قداس اول ايام الصوم في كنيسة ماركوركيس / مانكيش

  صور احتفال ابناء مدينة وندزور الكندية بالبطريرك الجديد

  اعلان من موقع منكيش

  حركة تجمع السريان تشارك في اجتماعات هيئة الاحزاب السياسية العراقية في السويد

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه