المشاركة السابقة : المشاركة التالية

احد العنصرة_يوسف جريس شحادة

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات53

تاريخ التسجيلالثلاثاء 06-04-2010

معلومات اخرى
حرر في الأربعاء 19-05-2010 06:15 مساء - الزوار : 1216 - ردود : 0

جمعية أبناء المخلص في الأراضي المقدسة


يوسف جريس شحادة


كفرياسيف


أحد العنصرة العظيم _ في القداس:


 إنديفونات العيد، الايصوذيكون" ارتفع يا ربّ بقوّتك...خلّصنا أيها المعزّي الصالح الخ" الطروبارية. القنداق " أنتم الذين بالمسيح اعتمدتم الخ " بعد " خاصّة الخ " الارمس " لقد حبلت الخ ". الكينونيكون " روحك الصالح يهديني الخ " " مبارك أنت أيها المسيح الخ" ." ليكن اسم الرب مباركا الخ " .ثمَّ الختم بعبارة العنصرة. وحالا تبدأ صلاة المساء والسجدة { لمن يعترف بالتيبيكون }.


الطروبارية على اللحن الثامن


:" مبارك أنت أيها المسيح إلهنا.الذي أظهرت الصيادين غزيري الحكمة إذ سكبت عليهم الروح القدس. وبهم المسكونة اقتنصت يا محب البشر المجد لك".


القنداق على اللحن الثامن


:" عندما انحدر العلي مبلبلا للألسن كان للأمم مقسما وحين وزع الألسن النارية دعا الكل  إلى اتحاد واحد ولذلك نمجّد بصوت متفق الروح الكلي قدسه".


نقرا إنجيل يوحنا المقدس 52 _37 :7 و 12 :8 


+ 37 :7 :" وفي اليوم الأخير العظيم من العيد، وقف يسوع ونادى قائلا: إن عطش احد فليقبل إليّ ويشرب".


عن أي عيد يتحدث المسيح هنا؟ ولماذا قال إن عطش؟ وما يسقي الرب؟ وما الفرق بين ما يسقيه المسيح وما شربه اليهود؟!


+ 38 :9 :" من آمن بي كما قال الكتاب، تجري من بطنه أنهار ماء حيّ".


ما قال الكتاب عن المسيح؟ وما يرمز البطن هنا وما هو القصد منه؟ وما معنى الماء الحي بالمسيحية؟ وما معناها بحسب الدين اليهودي؟


+ 39 :7 :" قال هذا عن الروح الذي كان المؤمنون به مزمعين أن يقبلوه، لأنّ الروح القدس لم يكن قد أعطي بعد، لان يسوع لم يكن قد مُجّد بعد".


إذا لم يعط الروح القدس حتى الآن، فكيف شفى الأنبياء والرسل من قبل؟! وما هو تمجيد المسيح بحسب نص الإنجيل؟! وسؤال آخر : كيف مارس تلاميذ الرب المعجزات قبل حلول الروح القدس عليهم؟!


+ 42 _40 :7 :" فكثيرون من الجمع لما سمعوا هذا الكلام قالوا: هذا بالحقيقة هو النبي. آخرون قالوا: هذا هو المسيح، وآخرون قالوا: ألعلّ المسيح من الجليل يأتي؟ ألم يقل الكتاب انه من نسل داود، ومن بيت لحم ، القرية التي كان داود فيها يأتي المسيح؟".


+46 _43 :" فحدث انشقاق في الجمع لسببه. وكان قوم منهم يريدون أن يمسكوه، ولكن لم يلقِ احد عليه الأيادي.فجاء الخدام إلى رؤساء الكهنة والفريسيين، فقال هؤلاء لهم: لماذا لم تأتوا به. أجاب الخدام: لم يتكلم قط إنسان هكذا مثل هذا الإنسان".


+ 52 _47 :7 :"  فأجابهم الفريسيون : العلكم انتم أيضا ضللتم. العل أحدا من الرؤساء أو من الفريسيين آمن به؟ ولكن الشعب الذي لا يفهم الناموس هو ملعون. قال لهم نيقوديموس: الذي جاء إليه ليلا وهو واحد منهم. ألعل ناموسنا يدين إنسانا لم يسمع منه أولا، ويعرف ماذا فعل؟ أجابوا وقالوا له:ألعلك أنت أيضا من الجليل؟ فتش وانظر، إنّه لم يقم نبي من الجليل".


+ 12 :8 :" ثمّ كلمهم يسوع أيضا قائلا: أنا هو نور العالم، من يتبعني فلا يمشي في الظلمة، بل يكون له نور الحياة".


علام حدث الانشقاق؟  ما معنى عبارة الخدام:" لم يتكلم قط إنسان  هكذا مثل هذا الإنسان"؟! ولماذا قالوا انه من الجليل؟! من ضلّ ولماذا هذه التهمة؟!


لماذا اختار الآباء القديسين نص يوحنا  12 :8 في هذا السياق؟ ما علاقة النور والعنصرة؟! وما هو النور بحسب العهد القديم؟ وما المقصود ب " نور الحياة"؟! ما اصل العبارة " عنصرة "؟ ما معنى اللفظة لغويا وعلاقتها بالعيد؟! ما هي الفروق بين العنصرة اليهودية والمسيحية؟!


للأجوبة على هذه الأسئلة وغيرها نقرا : من وحي الأحد 2010 _05 _23


www.almohales.org


 


 


 


 


 


 



لايسمح لك بالاطلاع على الملفات المرفقة

توقيع (يوسف جريس شحادة)
يوسف جريس شحادة

 

(آخر مواضيعي : يوسف جريس شحادة)

  الصليب _ الاب انطونيوس ابراهيم

  عيد رفع الصليب _ميخائيل بولس

  مثل الوزنات _ يوسف جريس شحادة

  في المحبة _يوسف جريس شحادة

  يوحنا المعمدان _الاب انطونيوس ابراهيم

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه