المنتدى » أخبار اللاجئين » خلال لقائه مع مدير عام دائرة الهجرة السويدية غبطة البطريرك يونان: لو لم يكن المسيحيون في ضيق لما هاج
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

خلال لقائه مع مدير عام دائرة الهجرة السويدية غبطة البطريرك يونان: لو لم يكن المسيحيون في ضيق لما هاج


الكاتب : admin

( مدير الموقع )

غير متصل حالياً

المجموعةمدير الموقع

المشاركات5713

تاريخ التسجيلالإثنين 14-09-2009

معلومات اخرى

الدولةاوربا

الجنسذكر

images/iconfields/twitter.png

مراسلة البريد

الموقع الشخصي

حرر في الخميس 20-05-2010 07:59 مساء - الزوار : 2228 - ردود : 0

mangish.com


 


الأب أدريس حنا




بدأ غبطة أبينا البطريرك  جوزيف يونان يومه الثاني بزيارة كنيسة سانتا أوجينيا الكاثوليكية  في وسط ستوكهولم ، يرافقه المطران  ميخائيل الجميل الزائر الرسولي والكهنة .


بعدها توجه غبطته مع الوفد  المرافق للقاء المدير العام لدائرة الهجرة السويدية دان إيلياسون برفقة مساعديه والسيد جورج يوسف مسؤول  ملف اللاجئين في منظمة كاريتاس الكاثوليكية . شرح غبطته معاناة شعبنا المسيحي  في العراق بسبب موجات القتل التي تشنّها جماعات مختلفة تريد النيل من شريحة  أصيلة من الشعب العراقي . وقال غبطته : المسيحييون عاشوا مخلصين لبلدهم في كل  الأوقات  ولم يفكروا بالهجرة إلا بسبب الاضطهادات المتواترة ضدهم كما حدث بداية  القرن العشرين مع أجدادنا في تركيا. المسيحيون يريدون العيش بسلام .


وقد شرح غبطته الأحداث  المأساوية المتتالية ضد شعبنا المسيحي الكلداني السرياني الأشوري ، ومنها المجزرة ضد عائلة مسيحية في  الموصل في شهر فبراير الماضي ، والمجزرة الأخيرة ضد طلبة الجامعة التي أودت بحياة  الشهيد رديف والشهيدة ساندي ، ورفاقهم ال 188 جريحا مطلع شهر ايار الجاري. وقال  غبطته : لو لم يكن المسيحيون في ضيق لما هاجروا إلى السويد .


ومما قاله المدير العام :  لدينا لجان مراقبة الأوضاع في المناطق الساخنة في العالم ، وقد بعثنا وفدا قبل أسبوعين لزيارة بغداد ،  وعلى العموم تسير الأحداث بشكل متحسن في العراق ما عدا الموصل . لدينا تقييم  مختلف لوضع المسحيين في الموصل ، فالعوائل المسيحية من الأطفال والنساء تحتاج إلى  حماية .


وقد وعد المدير العام غبطة  البطريرك أن يكون أكثر متفهما لهذا الوضع الخطير فيما يخص المسيحيين في الموصل. وقال علينا دراسة ملفات  الهجرة حالة بحالة ، مع الأخذ بنظر الاعتبار الوضع الحاليد في الموصل .


بعد هذه الزيارة توجه  البطريرك مع الوفد المرافق إلى كنيسة تنستا حيث كان بانتظاره بعض الصحافيين من عدة جرائد سويدية ، والتي  تهتم بأوضاع شعبنا المسيحي في العراق . فكانت لقاءات موفقة ، وستُنشر في المجلات السويدية .


إلتقى غبطته كذلك بأخوات  يسوع الصغيرات ، واشترك الجميع في القداس إلإلهي .


بعد الظهر توجه الوفد نحو  أوبسالا ، لزيارة الكاتدرائية السويدية ، والتي تُعد أكبر كنيسة في كل بلاد الشمال ، وهي مبنية من القرن  الرابع عشر ، حيث كانت السويد آنذاك جزءاً من الكنيسة الكاثوليكية .


بعدها توجه الوفد للقاء  رئيس أساقفة  كنيسة السويد البروتستانتية أندرش  فيرود ولفيف من كهنته ومستشاريه . وشرح غبطته أهمية  فصل الدين عن الدولة ، لإعطاء كل أمر حقّه ، مع حفظ الحريات الدينية لكل فرد .  فما معنى أن يكون الدين إجباراً ؟ إنه يدل على ضعفه بكل تأكيد .


بعد زيارة أوبسالا ، توجه  غبطته إلى مأدبة العشاء التي أقامها سعادة السفير الفاتيكاني المطران إميل تشيريك ، الذي بدوره دعا  رؤساء كنائس شقيقة وصديقة  ، منهم مطارنة كنيسة السريان الأرثودكس والأقباط الأرثودكس ومطران الكنيسة الكاثوليكية ومرافقيهم من الكهنة . 


 


 


 


 


mangish.com


 


mangish.com


 


mangish.com


 


mangish.com


 


 


المصدر


 


موقع عشتار


 



توقيع (admin)

 

(آخر مواضيعي : admin)

  بث مباشر قنوات فضائية عربية Arabic Tv Online Live

  المسيح الدجال في الانجيل

  صحفي الماني يكشف اسرار المساجد الموجدة في المانيا و مايحدث في داخلها

  صور / صلاة جنازة المرحومة تريزة هرمز داود ليوم الثالث

  عماذ الطفل الملاك اورفيل / سيدني - استراليا

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه