المنتدى » منتدى الكتابات الروحانية والدراسات المسيحية » طلب تطويب الأب الراهب بولس جنتو المنكيشي
المشاركة السابقة : المشاركة التالية
رقم المشاركة : #2296
الكاتب : نزار

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات4

تاريخ التسجيلالسبت 26-06-2010

معلومات اخرى

عضو مشارك

مراسلة البريد

حرر في الإثنين 05-07-2010 04:39 صباحا
السيد وردا اسحاق اعذرني ولكن لقلة معرفتي كيف يتم اختيار القديسيين . قرأت الموضوع والراهب اختار طريق الحق طريق سيدنا المسيح وعاش حياته كراهب وقور وخادم للرب عزيزي وردا لم اقرأ عن عجائب حصلت بعد ممات الراهب وكيف تريد الكنيسة ان تعتبره طوباويا لان هناك الكثير من الرهبان فقدو حياتهم من اجل رسالتهم المسيحية في العراق الكلدان اعني .اتمنى تحقيق طلبك ولكن هل لان الراهب من نفس القرية مانكيش الحبيبة انت تحاول ان تحقق ذلك . مع جزيل الشكر اخوك نزار عبد الاحد

توقيع (نزار)
نزار
رقم المشاركة : #2299

الكاتب : وردااسحاق

غير متصل حالياً

المجموعةالمشرفين

المشاركات1277

تاريخ التسجيلالسبت 02-01-2010

معلومات اخرى
حرر في الإثنين 05-07-2010 09:09 مساء
الأخ العزيز نزار عبدالأحد المحترم
                              سلام المسيح
أشكرك أولاً لقرائتك للطلب وأعجبتني صراحتك الواضحة في آرائك وأسئلتك حول تطويب الراهب جنتو , فلأبدأ من سؤالك الأول الذي تريد به كيفية أختيار القديسين . يتم أولاً أختيار المنتقل الى السماء والمشهود لسيرته الذاتية  من قبل أبرشيته لكي تدرس من قبل لجان خاصة ترفع بتقاريرها الى البطريركية وهذه الدراسة تحتاج الى مدة زمنية للوصول الى ما يبرهن أستحقاق ذلك المتنقل للتطويب . أي يعطى المستحق حق التطويب أولاً  وليس حق القداسة كما تفضلت وبعد فترة أخرى هناك دراسة أخرى من قبل لجنة أخرى تثبت للمراجع بأنه مستحق وفي الحالتين ( التطويب والتقديس ) يجب أن تكون هناك معجزة أثبتت طهارته واستحقاقه . فهناك طوباويين أو قديسيين وهم في الحياة عملوا معجزات كثيرة كالراهب القديس بادري دي بيو . أما الراهب جنتو فقد حصلت على يده المعجزاتفأعترفوا بها الناس منهم أقربائه أثناء زيارته الأخيرة لمانكيش . كما كانت تحدث خوارق على يده فلهذا لقب بتلك الألقاب من قبل ديره فقيل عنه حقاً كان قديساً
لكنني أنا الآخر معك ومع قوانين الكنيسة المقدسة لا يكفي هذا بل يجب أن يحول الطلب الى اللجان المختصة للوقوف على حقيقة أستحقاقه بدراسة حياته عندما كان في الموصل أو في السنين 35 التي قضاها في روما . أما لماذا رفعت الطلب أنا هل لكونه من قريتي مانكيش؟ فالجواب في الأيمان لا يوجد قرابة ولا وساطة ولا الألتفاف على القوانين الكنسية الخاصة بالتطويب وأقول لو كان من بلدة أخرى تابعة لأبرشيتي (أبرشية العمادية) ولي معلومات كافية أشك من خلالها بأنه مستحق للتطويب لطلبت له أيضاً لكن اذا كان من أبرشية أخرى فعلى أبناء تلك الأبرشية أن يسعوا في الطلب . أما الدافع الرئيسي الذي دفعني لكتابة هذا الطلب هو لقناعتي بأن في كنيستنا الكلدانية مستحقين كثيرين لكن آبائنا الأكليروس لا يحركون ساكناً في هذا الموضوع. أرجو يا أخي نزار قد أقتنعت من ردي وليباركك الفادي.

توقيع (وردااسحاق)
فأنا لا أستحي بالأنجيل ، لأنه قدرة الله للخلاص ، لكل من يؤمن رو 16:1
رقم المشاركة : #2301
الكاتب : نزار

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات4

تاريخ التسجيلالسبت 26-06-2010

معلومات اخرى

عضو مشارك

مراسلة البريد

حرر في الثلاثاء 06-07-2010 02:43 صباحا
السيد وردا قرأت جوابك واشكرك على تحملي لقولي ان الراهب من قريتك .بصراحة لانني لم اسمع بالراهب جنتو في قريتنا مانكيش سوى اسم العائلة فهي معروفة .من ناحية كنيستنا هي مشغولة بامور اخرى اكثر فائدة من تطويب ابائنا الرهبان والله اعلم من وراء القصد ( المال  او الله) اختار واحدة وستفهمني سيدي العزيز وردا .نزار عبد الاحد

توقيع (نزار)
نزار
رقم المشاركة : #2381

غير متصل حالياً

المجموعةعضو مميز

المشاركات259

تاريخ التسجيلالإثنين 05-04-2010

معلومات اخرى
حرر في السبت 31-07-2010 02:35 مساء
عاشت الايادي اخي العزيز وردا الرب يبارك فيك، هذا هو  عمل كل واحد منا عليه فعله وتاييده لان الكنيسه هي بالكهنه والعلمانين والمؤمنين،، وان هناك المئات من القديسين والقديسات  المجهولين لعدم قلة الكتابات عنهم واحيانا الرئاسه الكنيسه  تكون بطيئه في  الاعتراف بهم كقديسين.

توقيع (فريد عبد الاحد منصور)
رقم المشاركة : #2404

الكاتب : وردااسحاق

غير متصل حالياً

المجموعةالمشرفين

المشاركات1277

تاريخ التسجيلالسبت 02-01-2010

معلومات اخرى
حرر في الأربعاء 04-08-2010 07:55 مساء
الأخ الكاتب المؤمن العزيز فريد عبدالأحد منصور
ليكافئك الرب على رأيك الصائب وعلى غيرتك لكنيستك المقدسة
ولتأييدك للحق وأبرازه. نعم أيها الأخ وكما تفضلت الكنيسة بعيدة كل البعد من موضوع التطويب والتقديس وكأن كنيستنا كانت تعيش دوماً
بأقل مستوى أيماني قياساً بغيرها . ولا الوم الكنيسة الكلدانية فقط بل حتى الأرثودكسية العراقية . وأن حاولوا دراسة سيرة حياة أحد الآباء يحاولون أبراز السلبيات وحسب آرائهم الشخصية لأجهاض او طمس العمل . هل لاحظت عدد الداخلين الى هذأ الطلب قياساً بالمقالات المنشورة في هذا الموقع؟ سيصل الى الألفين والسبب لا يعود أبداً الى قوة المقالة بل الى الهدف التي تسعى اليها المقالة
وهذا الهدف الذي ينادي الى أعطاء الحق لآبائنا وأبراز سيرتهم الذاتية وتطويبهم ومن ثم طلب أعلان قداستهم لكي نفتخر ونقتدي بهم
وبطرقهم الطاهرة . لكن للأسف أقولها بصراحة الغيرة بدأت تظهر في العلمانيين أكثر من الأكليروس لكن لا أقصد الجميع .
نطلب من الرب بصلواتنا ان يحقق لكنيسته المقدسة كل ما هو صالح . و للرب كل المجد دائماً. ?

توقيع (وردااسحاق)
فأنا لا أستحي بالأنجيل ، لأنه قدرة الله للخلاص ، لكل من يؤمن رو 16:1
الصفحات« 12