المنتدى » منتدى الكتابات الروحانية والدراسات المسيحية » الاحد الرابع بعد العنصرة_يوسف جريس شحادة
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

الاحد الرابع بعد العنصرة_يوسف جريس شحادة

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات53

تاريخ التسجيلالثلاثاء 06-04-2010

معلومات اخرى
حرر في الأحد 20-06-2010 04:21 مساء - الزوار : 1124 - ردود : 0

الأحد الرابع بعد العنصرة


2010 _06 _20


مت 13 _5 :8


يوسف جريس شحادة


www.almohales.org


كفرياسيف


مقدّمة:


إن حادثة قائد المائة عند متى البشير وبتدبير الهي، قد اغفل ما ذكره لوقا الانجيلي ومن بين الأسباب، ليزيل كل شبهة بكون احد الانجيليين قد اخذ إنجيله عن الآخر.


ومن ناحية أخرى، نرى عمل الروح القدس مظهرا الاتفاق التام في الأقسام الرئيسية والجوهرية لكل مسالة وقضيّة. بالرغم من اختلاف مكان الكتابة وزمن الكتابة وشهادة على ذلك الفصل الانجيلي الذي نتلوه اليوم ولبّ الموضوع :إيمان قائد المائة وكليّة اقتدار الأمر السيدي. وعَظمة ما يقصد به إيضاح الحقيقة انه بمقدار إيمان الإنسان بالربّ أسمى وأكمل، تكون مراحم رب السلام نحوه أعظم وأوفر. ونرى متّى ولوقا الانجيليين على غاية الاتفاق والتوافق في هذا المفهوم وقال متى البشير:


من وحي الإنجيل المقدس:


+ 6 _5 :8 :" في ذلك الزمان لما دخل يسوع كفرناحوم جاء إليه قائد المائة وطلب  إليه قائلا يا رب فتاي ملقى في البيت مخلعًا بعذاب شديد ".


إن قائد المائة غريب الجنس، وثني المذهب ولكنه كان صاحبا للعبرانيين وبنى لهم المجمع كما نقرأ عند لوقا البشير :" لأنه يحبّ امتنا وقد بنى لنا مجمعا"{ 7 :5 }.


والمقصود من " فتاي" _ عبده، وقد سمع قائد المائة بما صنع ربنا يسوع المسيح من العجائب الباهرة وبعد علمه أن الرب جاء إلى كفرناحوم، أرسل له أولا شيوخ اليهود ثم أصدقاء يطلبون إليه كما ذكر البشير لوقا { 6 و 4 :7 }:" فلما جاءوا إلى يسوع سألوه بإلحاح قائلين له انه مستحقٌّ أن تصنع له هذا. فمضى يسوع معهم وفيما هو غير بعيد منَ البيت أرسل إليه قائد المائة أصدقاء قائلا له يا ربّ لا تتعب نفسك فاني لا استحقّ أن تدخل تحت سقفي".


وثمّ جاء هو بنفسه كما في الآية أعلاه قائلا:" يا ربّ فتاي ملقًى في البيت مخلعا بعذاب شديد" ولم يزد شيئًا ورب المعمورة عالم بذلك فقال:"


+ 7 :8 :" فقال له يسوع أنا آتي واشفيه".


ما عظمة رحمة رب المحبّة، حالا عندما سمع الرب استجاب، وأنت أيها ابن الموت كم مرّة تفكّر لتساعد، وبالمقابل تحسب كم ستربح من ذلك؟! وهنا يظهر إيمان قائد المائة من خلال جواب الربّ:" أنا آتي واشفيه" وأيضًا جواب قائد المائة  يؤكد إيمانه إذ يقول:"


+8:8 :" فأجاب قائد المائة وقال يا ربّ لست مستحقًّا أن تدخل تحت سقف بيتي لكن قل كلمة فقط فيبرأ فتاي".


يذكّرنا جواب قائد المائة وبتقوى موسى النبي:" أنا اله أبيك واله إبراهيم واله اسحق واله يعقوب حوّل للحال وجهه لأنه خاف أن ينظر إلى الله" { خر 3 :6 }.


وكذلك قائد المائة حين سمع :"أنا آتي واشفيه صرخ :" يا ربّ لست مستحقًّا أن تدخل تحت سقف بيتي" وتظهر قمّة إيمان قائد المائة بقوله للمخلّص:" قل كلمة فقط" ومَن غير الربّ يشفي ويمنح الصحة بكلمة؟ وقول قائد المائة التالي يعلن إيمانه بالرب يسوع المسيح الإله الحقيقي فيقول:


+9 :8  :" لأنني أنا أيضًا إنسان تحت سلطان. لي جند تحت يدي أقول لهذا اذهب فيذهب ولآخر ايتِ فيأتي ولعبدي افعل فيفعل".


الله ضابط الكل:" ألا تخشونني يقول الربّ ألا ترتعدون وجهي وقد جعلت الرمل حدا للبحر حكما أبديا لا يتعداه فأمواجه تلتطم ولا طاقة لها تعجّ ولا تتجاوزه"{ أر 22 :5 }.


ولان في يد الرب:" هو الذي بيده أعماق الأرض وله قمم الجبال. له البحر وهو صنعه ويداه جبلتا اليُبْس" {مز 5 _4 :94 }.


وكما الملك يعيّن ويقيل والرب يرسل الحياة للبعض كقول داود{ مز 9 :29 }:" صوت الربّ يولّد الأيائل ويجرّد الغابات وفي هيكله كلّ ينطق بمَجده".


ولآخرين يرسل الموت { أر 10 :24 }:" وأرسل فيهم السّيف والجوع والوباء حتى يفنَوا من الأرض التي أعطيتها لهم وآبائهم".


فقائد المائة آمن بهذه الصفات أنها في المسيح الله والله القادر على كل شيء باعت الحياة والموت مشفي المرضى معزّي الحزانى ويظهر هذا من قول الرب.


+ 10 :8 :" فلمّا سمع يسوع تعجّب وقال للذين يتبعونه الحق أقول لكم لم أجد ولا في إسرائيل إيمانا بهذا المقدار".


لماذا تعجّب الربّ! وكيف يتعجّب كاشف المستور وعارف القلوب، في حين أن مصدر " التعجّب " الجهل. فلا نتعجب إلا من الأمور التي نجهل أسبابها ولكن قول رب العالم انه " تعجّب " لكي يفهمنا كم هو عجيب ومستغرب وجود إيمان كامل شامل بهذا المقدار في رجل وثني كقائد المائة. وإذا قال الربّ :" لم أجد ولا في إسرائيل إيمانا بهذا المقدار".والكافر والملحد الذي يظن ولو لبرهة أن الربّ له المجد "تعجب_بمعنى جهل" فمن كهذا فهو كافر وخارج عن الإيمان المستقيم.


والتمعن في قول الرب هذا نجد انه لم يقل في " كل إسرائيل " بل قال " إسرائيل " وذلك لكي يستثني من بني إسرائيل رؤساء الآباء والأنبياء ووالدة الإله كلية القداسة ويوحنا المعمدان والرسل وسائر القديسين الذين من بني إسرائيل.


ولبيّن لنا ايضًا أن قائد المائة الوثني آمن بالربّ وليس كبني إسرائيل الذين تعلّموا من الأنبياء وشاهدوا عجائبه ولم يؤمنوا ولهذا قال:


+ 11 :8 :" وأقول لكم إن كثيرين سيأتون من المشارق والمغارب ويتكئون مع إبراهيم واسحق ويعقوب في ملكوت الله".


قد تنبّأ اشعياء عن الإيمان بالمسيح :"  ويكون في آخر الأيام إن جبل بيت الرب يوطّد في راس الجبال ويرتفع فوق التلال وتجري إليه جميع الأمم. قال قليل أن تكون لي عبدا لتقيم أسباط يعقوب وترُدّ المحفوظين من إسرائيل.إنّي جعلتك نورا للأمم لتكون خلاصي إلى أقاصي الأرض"{ 2:2 و 6 :49 }.


وملاخي يقول { 11 :1 }:" لأنه من مشرق الشمس إلى مغربها اسمي عظيم في الأمم قال ربّ الجنود".


لذلك قال الربّ " أن كثيرين سيأتون من المشارق والمغارب" ولم يقل " أن كثيرين من الوثنيين سيؤمنون ويؤثون ملكوت السموات" تمّ ذكر الرب إبراهيم واسحق ويعقوب ليوضح أن هؤلاء يتمتعون بملكوت الله. ومن يسكن وسيتكئ معهم هم شركاء بالمجد الإلهي. وبعد تهيأة قلوب المستمعين قال تتمة النبوّة:


+ 12 :8 :" وأما بنو الملكوت فيطرحون إلى الظلمة الخارجية هناك يكون البكاء وصرير الأسنان".


كيف يجوز هذا؟ " بنو الملكوت فيطرحون إلى الظلمة" المعنى أن الوثنيين المؤمنين بسر تجسد ابن الله سيرثون ملكوت الله. وأما الإسرائيليون الذين لم يؤمنوا وكانت ملكوت معدّة لهم ولعدم إيمانهم بتجسد ابن الله فسيطرحون إلى الظلمة الخارجية ولماذا  دعا الإسرائيليين" بني الملكوت" { روم 5 _4 :9 }:" الذين هم إسرائيليون ولهم التبنّي والمجد والعهود والاشتراع والعبادة والمواعيد ورؤساء الآباء ومنهم المسيح بحسب الجسد الذي هو على كل شيء اله  مبارك مدى الدهور آمين".


حيث قال عنهم الله {خر 22 :4 }:" وقل لفرعون كذا قال الرب . إسرائيل ابني البكر" وبفم اشعياء { 2 :1 }:" استمعي أيتها السماوات وأنصتي أيها الأرض فان الربّ قد تكلّم إني ربيت بنين ورفعتهم لكنهم تمرّدوا عليَّ".


ومن آمن مِن الوثنيين فقد ادخلوا إلى ملكوت الله بدلا من الإسرائيليين الذين عصوا عن الإيمان.


هذا ما يقوله هوشع النبي { 23 :2 }:" وازرعها لي في الأرض وارحم غير مرحومة وأقول لليس بشعبي أتت شعبي وهو يقول أنت الاهي".


يعني البدل والتعويض السرّي. والرسول بولس المتحدث بالجواهر{ رو 20 _19 و 11 :11 }:" فأقول العلهم عثروا حتى يسقطوا. حاشى بل بزلتهم حصلت الأمم على الخلاص لإغارتهم.ولعلك تقول إنّ الفروع قد كسرت لاطعّم أنا.حسن إنّها من اجل الكفر قد كُسرت وأنت بالإيمان تثبت فلا تستكبر بل خف".


وقصد العبارة " الظلمة الخارجية هناك يكون البكاء وصرير الأسنان" أي توجد ظلمة أخرى أبدية ولكنها داخلية وأخفّ من الخارجية وكما توجد في بيت الله منازل كثيرة ودرجات المجد الغبطة كذلك في الجحيم توجد تقسيمات عدّة للعقوبات نرى في الآية التالية منهج كلام الرب.


+ 13 :8 :" ثم قال يسوع لقائد المائة اذهب وكما آمنت ليكن لك. فشفي فتاه في تلك الساعة".


الإيمان عظيم هو والموهبة كذلك " كما آمنت ليكن لك" فآمنت بكلمة اشفي اجل بكلمة شفي.


تأمل في عبارة " ليكن " فان بها خلق رب السلام "النور" تك { 3 :1 }:" وقال الله ليكن نور فكان نور". بنفس اللفظ طرد الشياطين. وبعبارة " ليكن " صنع "الجَلد"  "ليكن جلد فكان" { تك 6 :1 }:" وقال الله ليكن جلد في وسط المياه وليكن فاصلا بين مياه ومياه".


وبها " ليكن " شدّد أعضاء المخلع " كما آمنت ليكن لك". وكذلك مز { 5 :148 و 9 :134 }:" لتسبّح هذه اسم الربّ فانه هو أمر فخُلقت وأرسل آياتٍ وعجائب في وسطك يا مصر على فرعون وعلى جميع عبيده".



لايسمح لك بالاطلاع على الملفات المرفقة

توقيع (يوسف جريس شحادة)
يوسف جريس شحادة

 

(آخر مواضيعي : يوسف جريس شحادة)

  الصليب _ الاب انطونيوس ابراهيم

  عيد رفع الصليب _ميخائيل بولس

  مثل الوزنات _ يوسف جريس شحادة

  في المحبة _يوسف جريس شحادة

  يوحنا المعمدان _الاب انطونيوس ابراهيم

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه