المنتدى » المكتبة المسيحية » عيد رفع الصليب والاعياد السيدية_الاستاذ ميخائيل بولس
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

عيد رفع الصليب والاعياد السيدية_الاستاذ ميخائيل بولس

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات53

تاريخ التسجيلالثلاثاء 06-04-2010

معلومات اخرى
حرر في الأربعاء 18-08-2010 11:57 صباحا - الزوار : 2143 - ردود : 0

دراسات مسيحية الأعياد السيدية


الجزء الثاني


تاليف الاستاذ ميخائيل بولس


عرض في سلسلة حلقات


يوسف جريس شحادة


كفرياسيف


www.almohales.org


 


أكثِروا مِن عَمَلِ الربّ كلَّ حِينٍ عالمِين أنّ تعَبكم ليسَ باطِلاً فِي الربّ ".


كونوا عاملين بالكلمة لا سامعين لها فقط فتغرّوا أنفسكم. والإيمان بلا أعمال ميت"


قال سفر الامثال:" "للإنسان تدابير القلب ومن الرب جواب اللسان."


صدر الجزء الثاني  من سلسلة " دراسات مسيحية _ الاعياد السيدية " من تاليف الاستاذ الفاضل المعطاء ميخائيل بولس. تبنّت " جمعية ابناء المخلص في الاراضي المقدسة " اصدار هذه السلسلة من الكتب الدينية.


من الجدير التنويه ان الجزء الاول صدر في العام 2008 . وبالرغم ما كُتب من نقد فلم يُكتب نقدا واحدا حول الجوهر ومادة الكتاب الدينية، لا بل مَن حاول النقد حول بعض الهفوات المطبعية فهذا لا يقلل من قيمة الكتاب اللاهوتية ويكفينا انه لا توجد تلك المغالطات الشنيعة القاتلة المميتة حتى النخاع كمثل بعض النفر الذي انتقد الكتاب وينعت رب السلام والمحبة :" مخلوق غير مولود، وينعت صفة" فم الذهب " ليوحنا الدمشقي، ويستشهد بمؤلفات بوريس بوكاي في كتابته عن الكتاب المقدس"!!!


لم تر الجمعية استحقاق الرد وقتها والآن لان ما من عبارة واحدة حول اللاهوت الكتابي للكتاب، ويستمد النقد في الشكل وهنا لا جدال وبخصوص المراجع من فهِمَ مضمون الكتاب _ " الجزء الاول " فمبنيّ على الكتاب المقدّس بعهديه وهل من مصدر افضل ؟! الا الضرير باللاهوت المسيحي كمن نقد حينها.


على كل كقول صاحب المزامير:" ملعون كل من ضلّ عن وصاياك. في قلبي صنت أقوالك لكي لا اخطأ إليك ".


الجزء الثاني الذي نحن بصدده، من الحجم الوسط عدد صفحاته اكثر من مائتي صفحة.


قدّم صاحب السيادة المتروبوليت بطرس المعلم قائلا:" ومؤلِف الكتاب، الأستاذ ميخائيل بولس، هو الرفيق الأمين في تلك الرحلة الممتعة. أنه المؤمن الصادق، المتجذر في إيمانه، ورِثهُ في البيت أبًا عن جد، وغذّاه وعاشه في حضن الكنيسة: يدقّ جرسَها، ويضيء شموعها وقناديلها، ويطرب لصوت مبخرتها. يخشع وينحني أمام إيقوناتها، ويصلي مناجيا الأشخاص الذين فيها؛ على "القرّاية" يتلو المزامير والنبوءات، ويصغي إلى سِحر الألحان والترانيم؛ يتأمل في النصوص الليترجية، ويتشبّع من غنى لاهوتها وسمو روحانيتها. - وفي هذه الأجواء، العابقة بشذا الروح، اكتشف المؤلِف مفهومَ الأعياد وأهمية دورها في الحياة المسيحية. وهذه الخبرة الروحية الفريدة التي اختزنها في قلبه، أراد أن يشرك فيها إخوته المؤمنين، التائقين إلى عيشها وتذوُقها، فكان هذا الكتاب.


ولم يكتفِ الأستاذ الفاضل بهذا القدر من المشاركة، بل أضاف اليه الكثير من المعلومات المفيدة المتعلقة بالأعياد، كأصلها وتاريخ نشأتها، ومراحل تطورها، والرموز والتقاليد – بما فيها الميثولوجية أو الفولكلورية أحيانا - التي ترافقها، مع التشعبات المختلفة، التي يقودنا فيها المؤلف باطّلاع وتقصٍّ نادرين، مما يجعل الكتابَ أشبه بأنسيكلوبيديا، أو دائرةِ معارف، غنيةٍ بالمعلومات المتنوعة حول كل عيد".


اشترك كذلك قدس الاب عطا الله مخولي وقدس الاب انطونيوس عجينة والقس بلال حبيبي وكاتب هذه السطور.


ستقام اول ندوة حول الكتاب " الاعياد السيدية في اواسط شهر اكتوبر وسيتم الاعلان عن ذلك لاحقا.


يشمل الكتاب الاعياد السيدية وتم اضافة عيد رفع الصليب الكريم المحيي لما للعيد من معنى ومغزى ديني مسيحي وكلنا يعلم معنى الصليب في حياتنا المسيحية الا من نقد الجزء الاول واصفا او مستخدما عبارة " بحسب المعتقد المسيحي" وتراه يتحدث عن النقد الايجابي!


 يشمل الكتاب الأعياد التالية: 


+ عيد البشارة


+ عيد ميلاد الرب الجسد


+ عيد الظهور الإلهي _الغطاس


+ عيد تجلي ربنا وإلهنا ومخلصنا يسوع المسيح


+ عيد الفصح المجيد قيامة رب المجد


+ عيد حلول الروح القدس على التلاميذ _العنصرة


+ عيد رفع الصليب الكريم المحيي


كنا قد نشرنا من خلال الموقع الديني للجمعية www.almohales.org   بعض التساؤلات المستوحاة من مادة الكتاب بخصوص عيد تجلي ربنا والهنا ومخلصنا يسوع المسيح ،وبما اننا نقترب من عيد رفع الصليب الكريم المحيي نستوحي اسئلة نجد اجابتها في الكتاب "الاعياد السيدية ".


+متَى تمّ اكتشاف الصّلِيب المقدس


+ما هي العلاقة بين الملكة هيلانة واكتشا ف الصليب


+ما هي العلاقة بين كنيسة القيامة وعيد الصليب


+ متى استولى الفرس على خشبة الصليب ومن اعاده؟ ومتى؟ وكيف؟


+ما هي العلاقة بين اسقف قيساريا والصليب؟ ومن هو الاسقف؟


+متى ظهر الصليب في سماء اورشليم؟ وكيف


+  هل من فرق بين ايجاد عود الصليب ؟ وعيد رفع الصليب؟


+ من وجد خشبة الصليب؟ وكيف تمّ الترعف عليها؟


ونختم هذه الحلقة من سفر الامثال:


" كل طرق الإنسان نقية في عيني نفسه والرب وازن الأرواح."


 


 


 



توقيع (يوسف جريس شحادة)
يوسف جريس شحادة

 

(آخر مواضيعي : يوسف جريس شحادة)

  الصليب _ الاب انطونيوس ابراهيم

  عيد رفع الصليب _ميخائيل بولس

  مثل الوزنات _ يوسف جريس شحادة

  في المحبة _يوسف جريس شحادة

  يوحنا المعمدان _الاب انطونيوس ابراهيم

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه