المشاركة السابقة : المشاركة التالية

المحبة تفرح بالحق لا بالأثم


الكاتب : وردااسحاق

غير متصل حالياً

المجموعةالمشرفين

المشاركات1280

تاريخ التسجيلالسبت 02-01-2010

معلومات اخرى
حرر في الثلاثاء 31-08-2010 12:01 صباحا - الزوار : 1208 - ردود : 3


المحبة تفرح بالحق لا بالإثم



المحبة فضيلة من الفضائل التي يجب أن يتصف بها كل مؤمن ويجب أن تظهر في كلامه وأعماله لأنها قمة الإيمان , وان الذي يعمل بها فأنه قريب من الملكوت لأن المحبة تفوق في سموها على المصالح الأرضية التي تبحث عن المسرات وتفرح بأباطيل هذا العالم الزائل وتسر بإثم الخصم والقريب , فالمحبة الأولى لا تستند على منفعة الذات فلا يتعامل المتسلح بهذه المحبة مع الناس لأجل منفعته الذاتية الضيقة بل يقترب منهم لخدمتهم وحباً بهم , وأن هذا الحب هو حب الرضى والسرور لأنه يريد الصلاح والفرح لصديقه فالذي يعمل مع القريب هكذا فأنه يعمل للرب لأن الذي لا يعمل بمحبة مع القريب الذي يراه فكيف يعمل لألهه الذي لا يراه ولا يجده يوماً أو يلتقي به (1يو4|20) .


سرور الرب يكمن قي محبة القريب هكذا علمنا الرب الذي هو كتلة غير متناهية من المحبة تخلو من الكراهية والحسد لذا فأنه غبطة الملائكة والقديسين والمؤمنين لأنه الحق والمحبة (الله محبة ) فالذي يطلب الإثم لغيره أو يلحق به الأذى أو يفرح بألمه فان ذلك يحصل لخدمة المصالح الوقتية الزائلة ، الشر والمرض يسكن في مثل هؤلاء لأنهم جهلاء في الإيمان وأغبياء في الروح لأنهم لا يريدون الحق ولا يعلمون بأنهم يسيرون عكس الطريق. الخير لا يأتي بمحاربة القريب بل من الله كما قال داود النبي: ( أنت ربي لا خير لي بغيرك ) مز15|2 .ومن هو القريب لنا في هذا العالم ؟ هو كل محتاج أينما كان بلده ومهما كان معتقده وحتى وأن كان عدونا وسقط في كارثة كالفيضان  أو البركان أو المجاعة فعلينا أن لا نفرح بهذا الأثم بل أن نحزن معه ونمد له يد المساعدة والمحبة , هكذا علمنا الرب بأن نعيد ثورعدونا الضال اليه أو نساعده في أنهاض حماره الساقط تحت حمله .أما الجاهل فهو الذي يستهزأ ويفرح .


كل شيء تحت الشمس زائل إلا المحبة ، سيزول العلم والمعرفة والنبوءات والمواهب والمال والقصور والمجوهرات وغيرها حيث لا ثبات لها, أما فضيلة المحبة فأنها المستقبل لأن المحبة هي لله لأنه اله محبة , فمن أحب الله أحب للناس خيرفيفرح بسعادتهم ويساهم من اجل إزالة الحزن والفشل ويمسح الدموع وكما سيفعل يسوع لنا ( سأمسح كل دمعة من عيونهم ) ،  فعلى المؤمن أن يتجرد من مصالحه الذاتية لكي يبقى الرب وحده مصلحته العليا والهدف الذي يسعى من أجله وهكذا سيحب الحق للجميع ويكره ويحارب الظلم فيصبح قوة وسند للضعيف ومثالاً يقتدى به, ونور للآخرين ( أنتم نور العالم ) هذه هي المحبة التي يطلبها الرب من المؤمن والتي تقاوم ما في داخله من خبث وأنانية والمصالح الذاتية ، وهذه المصالح التي تسير بالأنسان نحو وادي الدموع الذي يؤدي إلى الهلاك والهاوية .


علينا كما يقول الرب يسوع أن نكنز لنا كنوزاً في السماء لا في الأرض ,فعلى المؤمن أن لا يسلك سبل الفضولية وحب الذات والبحث عن أسرار الناس وشرورهم وسلبياتهم ونشرها بين المجتمع لغاية إبراز الذات وتزكيتها ولكي يبرهن بأنه هوالصالح بينهم , أنه يعمل ضد الذات لأنه لا يعلم ماذا يفعل حيث نظره نحو الرب قصير.


المحب لا يفرح إلا بالحق ويطلب الخير للجميع، هذا هو طريق الخلاص الذي يجب أن نطلبه ونقتدي به ونقول : ( أطلب منك يا رب أن تقويني وتثبتني في طريقك وسبلك ) سير 5/12.  فعلى المؤمن أن يحفظ كلام الرب ووصاياه وطريقه لأنها تسليته ونعيمه ومستقبله للوصول إلى عرش الرب يسوع لأنه الحق والنور الدائم إلى أبد الدهور.


                                 بقلم


وردا إسحق عيسى

                              ونزرد - كندا


 




توقيع (وردااسحاق)
فأنا لا أستحي بالأنجيل ، لأنه قدرة الله للخلاص ، لكل من يؤمن رو 16:1

 

(آخر مواضيعي : وردااسحاق)

  شهود يهوه وحدهم يستخدمون لفظة يهوه

  واجبات الملائكة لبني البشر

  علاقة ضمير الإنسان بخلاصه

  مار مارن عمه مطرافوليط حدياب ( أربيل )

  يهوه العهد القديم هو يسوع المسيح

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه

 

رقم المشاركة : #2447
الكاتب : مسعود هرمز

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات444

تاريخ التسجيلالخميس 04-02-2010

معلومات اخرى
حرر في الثلاثاء 31-08-2010 03:40 صباحا
فعلاً يا اخي العزيز المحبة هي طريق خلاصنا وانقاذناوإذا لدينا المحبة ننقل الجبال ونتحدى كل الصعاب ، تعيش وتسلم مع الشكر لك.

توقيع (مسعود هرمز)
مسعود هرمز
رقم المشاركة : #2449

الكاتب : وردااسحاق

غير متصل حالياً

المجموعةالمشرفين

المشاركات1280

تاريخ التسجيلالسبت 02-01-2010

معلومات اخرى
حرر في الثلاثاء 31-08-2010 10:24 مساء
شكراً لك أخي مسعود النوفلي والرب يحفظك تحت محبته الألهية لكي يكون لك الخلاص.

توقيع (وردااسحاق)
فأنا لا أستحي بالأنجيل ، لأنه قدرة الله للخلاص ، لكل من يؤمن رو 16:1