المشاركة السابقة : المشاركة التالية

المطهــر في الكتاب المقدس


غير متصل حالياً

المجموعةعضو مميز

المشاركات259

تاريخ التسجيلالإثنين 05-04-2010

معلومات اخرى
حرر في الأربعاء 15-09-2010 04:00 مساء - الزوار : 3344 - ردود : 4

المَطهَر في   الكتاب المُـقـدس






كانت كل الانفس  بعد الموت تذهب الى مكان الأنتظار يسمى الجحيم ولكن بعد موت   يسوع على الصليب ونزوله الى الجحيم معلنا لهم البشارة   ومن هم امنوا به واخرون رفضوا؛ومن هنا تأسس المطهر وجهنم ،

1 ـ "سارع إلى إرضاء خـَصمَك مادُمــتَ مَعَــهُ في الطريق ، لئـلا يُسَلمَك إلى
     القاضي والقاضي إلى الشرطي فتـُلقى في السِجـن . الحق لكَ:
لن تخرج منه  
     حتى تـؤدي آخر فِلس"
 .(متى 5: 25_26).
في هذا النص وخاصة الذي تحته نص؛ نرى اين هو المكان الذي يدفع فيه المرء جزاء ماأرتكب من خطايا اليس  يعني وجود مكان لاداء ذلك وان كان كما يقول البعض ان فقط يوجد  ملكوت  وجهنم فالاول هو للابرار  والثاني للذين هم مرتكبي الخطايا.

2 ـ "لذلك اقول لكم: كل خطيئة وتجديفِ يُغفــرُ للنـاس، وأمـا التجـديف على الروح
      فلـن يـُغفر . ومـن قال كلِمة على أبن الإنسان يُـغفرُ لـه، أما مـَن قال على
      الروح القـدس ، فلـن يُغفــرَ لـه لا في هذه الدنيا ولا في الآخِرة ".(متى12:
      31-32) .
. ومعنى ذلك أنه توجد خطايا تغفر على الأرض بواسطة سر التوبة وهناك خطايا يمكن أن تغفر أو لا تغفر في الدهر الآتي ( بعد الموت ) .


3 ـ "....لأن كلِ آمــرئ سيُمَلـح بالنــار..."(مرقس 9: 49) .

ان المكان الوحيد الذي به يتم تمليح كل شخص عمل خطايا ليست مميته هو المطهر وهو المكان  الثني للفرصه الثانيه  الله وضعه لكي يتك تطهير هولاء لكي يتحدوا به  لانه قدوس ولايمكن الخطيئه ان تقترب منه ابدا.

4 ـ "فقالَ بطرس"( ياربَ ،ألنا تضربُ هذا المثل أم للناس جميعاً ؟) فقال الربَ:
     (مـَن تراهُ الوَكيل الأمين العاقل الذي يـُقيمهُ سَيدُه على خـدمة لِيعطيهم وجبتهم
    من الطعام في وقتها ؟ طوبى لذلك الخادم الذي إذا جا سَيدُهُ وجـد مُنصـرفاً إلى
    عَمَلهُ هذا . الحق أقول لكـم إنهُ يُقيمـهُ على جميع أمواله. ولكن إذا قال ذلك
   الخأدمُ في قلبـه: إن سيدي يُبطئ في مجيئـهُ ، واخذ يَضربُ الخـدمَ والخادمات،
   ويـأكـل ويَشربُ ويَسكر ، فيـأتي سيد ذلـك الخادم في يـوم لا يتوقعـه وساعـة
   لايعلمَهـا،  فيفـصِله ويجزيـهِ جـزاءَ الكافريـن.
( فذلك الخـادم الذي عَلِمَ مشيئة
   سَيَـدهُ وما اعـد شيئاً ، ولاعمِلَ بمشيئة سيدهِ، يـُضربُ ضربـاً كثيراً. وأما الذي  
   لم يعلمُها ، وعمِلَ مايستوجب بِهِ الضرب، فيضربُ ضربا قليلا. ومـَن أعطى
   كثيراً  يـُطلب مِنهُ الكثير. ومن أودع كثيراً يـُطالب بأكثـر منه )".(لوقا12: 41-
    48) .

 في النص الذين تحته خط وعبارة . وأما الذي   لم يعلمُها ، وعمِلَ مايستوجب بِهِ الضرب، فيضربُ ضربا قليلا هنا الذي عملوا خطايا  ليست مميتة تجعلهم ان يذهبوا لجهنم ولكن المقصود هو  الذي عملوا خطايا  ليست مميتة فهم يعانون الالم والعذاب المؤقت  لغرض تطهيرهم واكيد ان صلاة المؤمنين تساهم كثيرا في تحنن رحمة الله عليهم؛ لان جسد الرب يسوع السري متكون من ثلاث كنائس الاولى المنتصره والتي تخص الكنيسه المنتصره المتمثله  بِشركة القديسين والثانيه الكنيسة الكنيسه المجاهده المتمثله بنا نحن الان والثالثه الكنيسه المتألمه وهم الانفس المطهريه وهذا الجسد كله واحد امام عين الرب وكل اعضائه تساعد في بنائه.
  
5 ـ "إن الخليقة جمعاء تـَئِـن إلى اليوم مِن آلام المـَخاض ، وليست وحدها ، بل
    نَحنُ الذين لنـا باكـورة الروح نـَئـنُ في البطن منتظرين التبنـي" (رومة 8:
   22-23) .

6 ـ "فأني على قدر ما وهِبَ لي مِن نِعمَة الأساس ، شأن الباني الحاذق ، ولكن
    يبني عليه. فلينظر كل واحـد كيفَ يَبني عليه. أمـا الأساس، فما مِن أحـد
   يستطيعُ أن يضعَ غيرَ الأساس الذي وَضعَ، أي يسوع المسيح. فأن بني أحد
  على هذا الأساس بناء من ذهبِ او فضـة أو حجارة كريمة أو خشبِ أو هشيم
  أو تـِبن ، سيَظهر عَمل كلُ واحـد. فيوم الله سيـُعلنه ،
لأنه في النار سيُكشف ذلك  
  اليوم . وهذه النار ستمتحن قيمة عَمل كل واحد . فمن بقي عمَله الذي بناه على
  الأساس نال آجره ، ومن أحترق عمله كان مِنَ الخاسرين ، أمـا هو فسيخلص،
  ولكـن كمـن يَخلصُ من خلال النار "
. (1كورنس 3: 10-15).

نفس ماطرح اعلان فان العذاب والالم الذي سيتعانيه كل نفس في المطهر  وهي مارة في نار التطهير سوف يتبين ماهو عملها الحقيقي وعلى اي اساس عاشت  الحياة على الارض.

7 ـ " وكمـا أن الجسَد واحـد وله أعضاء كثيرة وأن اعضاء الجسـد كِلها على
     كثرتها ليست إلا جسداً واحداً ، فكذلك المسيح... لابـل إن الأعضـاء التي
    تـُحسب اضعف الأعضاء في الجسد هي ما كان أشدها ضرورة ، والتي
   نـَحسبها أخسها في الجسد هي مانخصـهُ بمزيد من التكريم  . والتي هي غيرَ
   شريفةِ نخـُصُها بمزيد من التشريف . أما الشريفة فلا حاجة بها إلى ذلك....
  فإذا تـألم عضو تـألمت مَعَهُ سائر الأعضاء ، وإذا عضو سُرت معه سائر
  الاعضاء. . فأنتم جسد المسيح وكل واحدِ منكم عِضـو مـِنه "( 1كورنثس 12:
  12-28).
المقصود بالاعضاء الغير شريفة هم الانفس المطهرية اي التي تحمل خطايا لايمكن ان تتحد بالقدوس وتدخل الملكوت وهذه الاعضاء بحاجة الى  صلوات لكي يشملها رب المجد برحمته الالهيه اللامتناهية؛ ولذا يذكر انه اذا تألم عضو من هذه الاعضاء فان بقية الاعضاء سوف تتألم معه وتقوم  بعمل الكثير لازالة الألم.فالصلاة من اجل الموتى مهمة جدا.

8 ـ "إننا لانموت جميعا ،بل نتبدل جميعاً في لحظةِ وطرفة عينِ، عند النفخ في البوق الأخير . لأنه سيـُنفخ في البوق ، فيقوم الأموات غير فاسدين ونحن نتبدل . فلا بُـدً لهذا الكائـن الفاسد أن يلبس ما ليس بفاسد ، ولهذا الكائن الفاني أن يلبس الخلــود" (1كورنثس 15: 51-53) .

9- فيلبي 2/10 "لكي تجثوا باسم يسوع كل ركبة مما في السموات وعلى الأرض وتحت الأرض" أي الذين في السموات هم الشهداء والقديسين والملائكة وعلى الأرض المؤمنون وتحت الأرض هم فئة تعي وتعرف أنه يجب أن يجثوا لاسم يسوع كل ركبة هؤلاء هم من يتطهرون بنار المحبة .

10- 1يوحنا 5/16-17 " إن رأي أحد أخاه يرتكب خطيئة ليست للموت فليسأل فإن الحياة تعطى له كما تعطى للذين يخطئون لا للموت، ومن الخطيئة ما هو للموت ولست من أجل هذه أمر أن يطلب كل أثم خطيئة ومن الخطيئة ما ليست للموت" يوضح علماء الكتاب المقدس إن الخطيئة التي هي للموت هي التجديف على الروح القدس والهرطقة .. والخطيئة المميتة بوجه عام تقود إلى فقدان الحياة الأبدية تماماً . ولكن توجد خطيئة عرضية لا تؤدي إلى الموت الروحي التام وصاحبها مات دون أن يعترف بها، فهذا بالطبع لا يذهب إلى السماء لأنها موطن ومسكن القدوس الطاهر، ولا يدخل النار الأبدية موضع إبليس وجنوده .. زمن هنا كان لابد من وجود المطهر.

11- - أمثال 24/16 " الصديق يسقط سبع مرات، ويقوم " أي أن الصديق البار يسقط في الهفوات دون أن يفقد الاتحاد القوي بالله هذا الاتحاد يجعله يبكت نفسه ويقوم مرة أخرى، وفي نفس الوقت لم يتصل ويتحد كاملاً بالله على الأرض . ومن ثم يجب عليه أن يمر بحالة بعد موته حالة الالم الروحي والنفسي ( حرمان من الاتحاد بالله ) حتى يتطهر ويصبح أهلاً للملكوت وهذا هو المطهر .

بالاضافه ان  المطهر والانفس التي فيه  تم ذكرها في اقوال الكثير من  اباء الكنيسه  الاوائل  وايضا مع الصلوات العديده التي ضمن  طقوس الكنيسة0مثل الجناز ..الخ)


ان معظم الذي يذهبون للمطهر هم اخوتنا اولا الذين لايثقون بر ب المجد  يسوع المسيح ومدة قوة دمه المراق من اجل خطايانا جميعا وثانيا اخوتنا الذين يعتقدون ان محبة الله واجبة لانهم يخافون منه اي من جراء الخوف وهذا خطأ. يو-4-18: لا خوف في المحبة بل المحبة الكاملة تنفي عنها الخوف لأن الخوف يعني العقاب ومن يخف لم يكن كاملا في المحبة.
ثالثا قسم من اخوتنا  الفاقدي الثقة برحمة الرب يسوع الواسعة.

صلاة للقديسة غرترود للانفس المقدسه في المطهر
      
                ايها الأب  الازلي
 اقدم لك دم ابنك  الإلهي الثمين للغاية ، يسوع
بالاتحاد مع كل القداديس التي قدمت اليوم في العالم كله،
لأجل جميع الانفس المقدسه في المطهر
 ولأجل الخطأة في كل  مكان من العالم
ولأجل الخطأة في الكنيسة الجامعة,
ولأجل الخطأة حيث أحيا والذين هم من عائلتي .
 أميــــــــــــــن


ويمكن  التعرف اكثر  بالرجوع  لرابط الاب الدكتور: أغسطينوس موريس

http://aghostenos.multiply.com/journal/item/5



توقيع (فريد عبد الاحد منصور)

 

(آخر مواضيعي : فريد عبد الاحد منصور)

  شرح مثل الزارع انجيل متى(13: 3-9)

  دبابيس روحيـــــــة

  حلم القديس جون( دون) بوسكو ورؤية جهنم

  النصرانية والمسيحية في رسائل بولس الرسول ج 2 والاخير

  النصرانية والمسيحية في رسائل بولس الرسول ج1

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه

 

رقم المشاركة : #2480

الكاتب : وردااسحاق

غير متصل حالياً

المجموعةالمشرفين

المشاركات1267

تاريخ التسجيلالسبت 02-01-2010

معلومات اخرى
حرر في الإثنين 20-09-2010 02:27 مساء
الأخ العزيز فريد عبدالأحد المحترم
بارك الله جهودك في موضوع المطهر التي تنفرد الكاثوليكية بالأيمان بها . قرر هذا الأيمان منذ مجمعي فلورنسا عام( 1438-1439)حتىمجمع التريدنتيني عام ( 1562-1562).
أيمان الكاثوليكية في المطهر ليس عقوبة كما للهالكين بل انه اعداد المختارين الذين لهم رجاء للدخول الى النعيم فأن النار المطهرية هي مطهرة غايتها لتطهير النفس جيداً قبل اللقاء بالعريس وفق آيات كثيرة مذكورة في الكتاب المقدس مثل ( مت 12/22)ومت 25/5)ورؤ 13/5) و2مك 46/12 و جا14/12 وغيرها . شكراً لمقالتك وللرابط الذي وضعته في الأسفل حيث فيه الكثير .
                    ليباركك رب المجد.

توقيع (وردااسحاق)
فأنا لا أستحي بالأنجيل ، لأنه قدرة الله للخلاص ، لكل من يؤمن رو 16:1
رقم المشاركة : #2498

غير متصل حالياً

المجموعةعضو مميز

المشاركات259

تاريخ التسجيلالإثنين 05-04-2010

معلومات اخرى
حرر في الأحد 26-09-2010 02:45 مساء
شكرا لك اخي العزيز وردا اسحاق لانك دوما تسطع كالنجم في سماء صفحات مواضيعي مع ردودك الجميله الرب يبارك فيك وينير بصيرتك  ومبروك على مرورك سنه  لتاسيس موقعكم الجليل هذا  وبارك الله في الجميع لانكم اعدتم  الحياة  لموقعكم بعد الهجوم البربري هذا.

توقيع (فريد عبد الاحد منصور)
رقم المشاركة : #2508

الكاتب : وردااسحاق

غير متصل حالياً

المجموعةالمشرفين

المشاركات1267

تاريخ التسجيلالسبت 02-01-2010

معلومات اخرى
حرر في الإثنين 27-09-2010 03:17 صباحا
شكراً ايضاً لأمثالك الطيبين المؤمنين ولأقلامكم التي تنضح نور المسيح في مقالاتكم وتفسيراتكم العميقة والهادفة ،أمثالك يا أخي العزيز دفعوا الموقع الى الأمام وخاصة قسم الكتابات الروحانية حيث زرعتم الأيمان والرغبة اليه فبرز بكل وضوح وتبين بأن العطاشى الى البر كثيرين فما علينا الآ أن نزرع الكلمة ورب المجد كما يقول الرسول بولس يسقي فينمو الزرع ويثمر . نشكركم من القلب ونطلب من رب المجد أن يكافئكم بمئة ضعف في هذا العالم وفي مجده وكل عام وأنتم بخير وسلام .

توقيع (وردااسحاق)
فأنا لا أستحي بالأنجيل ، لأنه قدرة الله للخلاص ، لكل من يؤمن رو 16:1
رقم المشاركة : #2524

غير متصل حالياً

المجموعةعضو مميز

المشاركات259

تاريخ التسجيلالإثنين 05-04-2010

معلومات اخرى
حرر في الأربعاء 29-09-2010 12:32 مساء
سلام المسيح معك
شكرا لك اخي العزيز وردا اسحاق لما ذكرته بردك الاخير؛ ثق يااخي  اني عبد خاطيء ومااكتبه هو من عمل الروح القدس الذي فينا جميعا فانا لست أهلا لهذا الوصف الذي وصفته  فيًَ .
اطلب منكم  ان تصلي من اجل الاخرين ومن ضمنهم انا لاني بصلاتكم تنفتح نِعَم الله ليرشدني لما اكتب أميـــــــــــن.

توقيع (فريد عبد الاحد منصور)