المنتدى » منتدى الكتابات الروحانية والدراسات المسيحية » أمن مريم العذراء ...ما معنى أسمها
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

أمن مريم العذراء ...ما معنى أسمها


الكاتب : وردااسحاق

غير متصل حالياً

المجموعةالمشرفين

المشاركات1262

تاريخ التسجيلالسبت 02-01-2010

معلومات اخرى
حرر في الجمعة 29-10-2010 02:14 مساء - الزوار : 3342 - ردود : 4

امنا مريم العذراء ... مامعنى اسمها


مريم أم الرب يسوع هي أمنا أيضاً  لأنها أم الكنيسة المقدسة ومنذ أن سلمها المصلوب الى الرسول يوحنا لكي تكون له أماً فصارت أماً للمؤمنين جميعاً وكما تقول الترتيلة


أبنك أوصاك    بنا في الصليب


أعطانا أياك    في شخص الحبيب


عاشت مريم العذراء طفولتها بعد أن قدمها والديها الى الهيكل كراهبة منذورة لهيكل  الله المقدس فصارت من تلك اللحظة وعمرها ثلاث سنوات في الهيكل


حياة الرهبنة والنذر هي المثال المسيحي الأعلى للوصول الى الكمال الروحي . شبه القديس برنردس العالم ببحر واسع يجب عبوره للوصول الى الخلاص ، والرهبان لا يمسهم البلل وهم يعبرونه لأنهم يجتازون على جسر .عاشت مريم في الهيكل في حالة صلاة وصوم وتأمل وخدمة فأختارها الله لكي تكون ذلك الأناء النقي الذي سيحمل أبنه المخلص الى العالم فتحل مريم محل حواء الأولى التي جلبت العار للبشرية ، أما مريم فأنقذت البشرية بأبنها الألهي . كما أنقذت أسم المرأة الملطخ بالعار بسبب حواء فأفتخرت بها البشرية


أمتازت مريم بالشرف والأيمان والطاعة والخضوع الكامل لله وشاركته في خطة الخلاص للبشرية . هذا الذي دعاها لذلك عن طريق الملاك فقبلت الدعوة لكي تكون هيكلاً مقدساً لأبن الله المتجسد


جاهدت مريم كثيراً من أجل أبنها منذ الهروب الى مصر بسبب تهديد هيرودس لقتل الطفل كم قاست كثيراً في مصر بسبب الغربة والتنقل ، قاست الطريق في الذهاب والعودة. ومن بعدها البحث عن الفتى المفقود والى يوم القبض عليه . لم تعاني أم نظيرها في طريق الجلجثة الطويل وعند الصليب . نعم تحققت نبوءة سمعان الشيخ عندما قال لها : ( ها أن هذا قد وضع لسقوط وقيام كثيرين في أسرائيل .وأنت أيضاً يجوز في نفسك سيف ) “ لو 2:35 . عند الصليب فهمت مريم كل تلك النبؤات والأقوال التي كانت تسمعها وتحفظها. حملت مريم صليباً ثقيلاً في حياتها ، لا وبل حياتها كانت مليئة من المرارة وحتى اسمها ( مريم ) يدل على لك حيث تفسير أسم مريم المتكون من مقطعين ( مر- يم ) يعني بالسريانية ( مرا – ياما ) أي البحر المر وتدعى ( مارت مريم


مريم العذراء هي أكثر نساء العالم مقامة ومكانة ومنزلة وأهمية وشهرة تحدث عنها الأنبياء في العهد القديم كثيراً قبل ولادتها . رموز عديدة في الكتاب كانت تعني هذه السيدة العظيمة . وما أكثر التمجيدات التي دونها الأباء والقديسين عنها. وما أمجد الألقاب التي لقبتها الكنيسة عبر الأجيال وكل تلك الألقاب الكثيرة هي مستوحاة من الكتاب المقدس . العذراء هي فخر البشرية وملكة السماء والأرض وأم النعمة الألهية وكرسي الحكمة وملجأ الخطاة ...تلك البتول المملوءة من النعم وحسب قول الملاك هي أم النور التي ترفعها الكنيسة فوق مرتبة رئيس الملائكة فتقول عنها التسبيحة : ( علوت يا مريم فوق الشاروبيم وسموت يا مريم فوق السارافيم ) . الكنيسة المقدسة كرمتها كأم الله فبنيت كنائس بأسمها وأديرة ، كما نظم لها تراتيل وتسابح وصلواة وألحان وأشعار لتمجيدها . تطوبها الكاثوليكية والأرثودكسية والأنغليكان وغيرهم وحسب قولها في الأنجيل المقدس . تكرمها الكنيسة الكاثوليكية بتخصيص شهر لها يسمى بالشهر المريمي ، وتدرس حياتها ودورها ومكانتها في المدارس والكليات الحبرية في لاهوت خاص يسمى باللاهوت المريمي . خصصت لها الكنيسة المقدسة صلاة الوردية  وتقام تطوافات في يوم أنتقالها الذي يصادف 15 آب / أغسطس . رسمت لها أيقونات وتماثيل كثيرة ومداليات. هذه الأم الحنونة وسيدة كل الشعوب تحب كل أولادها فلا تنساهم ولو للحظة


لم ينتهي دور العذراء أبداً بأنجاب الرب كما يظن البعض ، لأنها الأم الحنون وأم الله وأم الكنيسة ، فنلاحظها تظهر في بلدان كثيرة مثل فرنسا ( لورد  ولا ساليت) والبرتغال ( فاطيما ) ومصر ( كنيسة الزيتون) والمكسيك كسية غوادالوبي – راعية الأمريكتين.وبلجيكا ( سيدة بونو وسيدة بوراين ) بلجيكا ( سيدة  بونو ) وغيرها


أما معجزات العذراء في كل أرجاء العالم فلا تحصى لكثرتها ، أنها الشفيعة الأولى عند أبنها كما أنه الشفيع الأول والوحيد عند الآب


أنتقلت مريم الى السماء وجلست عن يمين أبنها وألهها فتمت النبوءة التي قالها النبي          داود


قامت الملكة عن يمين الملك


نطلب من أمنا الحنونة الشفاعة والصلاة وأن تكون معنا ساعة موتنا لكي تقدمنا الى أبنها المخلص فنكون من حصته في السماء نسبحه مع ملائكته القديسين وكل قديسه


ولربنا وألهننا يسوع كل المجد دائماً


بقلم


وردا اسحاق عيسى


وندزر - كندا



توقيع (وردااسحاق)
فأنا لا أستحي بالأنجيل ، لأنه قدرة الله للخلاص ، لكل من يؤمن رو 16:1

 

(آخر مواضيعي : وردااسحاق)

  آيات من العهدين تثبت أنتقال العذراء إلى السماء ܫܘܢܵܝܐ &

  قديس من بلادي ... الأنبا حننيا آكل البقول والراعي مع الحيوانات

  تجلي المسيح دعوة لنا للتجلي ( ܓܠܝܵܢܐܵ )

  سر وحدتنا معاً في المسيح

  مواقف مشتركة بين إيليا والمسيح وبعض الأنبياء

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه

 

امنا مريم العذراء ... مامعنى اسمها رقم المشاركة : #2593

غير متصل حالياً

المجموعةعضو مميز

المشاركات259

تاريخ التسجيلالإثنين 05-04-2010

معلومات اخرى
حرر في السبت 30-10-2010 04:07 صباحا
سلام المسيح معك
سلمـا يداك وفمك اخي العزيز وردا اسحاق الرب يبارك حياتك وينير بصيرتك بشفاعة امنا العذراءالكامله القداسه.
حقا انها حاملة الله اليس اننا نرمز اليه تابوت العهد وهي التي حملت الكلمه واعطتها الجسد والدم والنفس لكي تولد منها ولكي تتلكم معنا وتتجسد فينا وتـُعلِمَنا ماهو موجود في ملكوت السماوات من خلال البشاره الخلاصيه التي خرجت من فم الكلمه المتجسده بقوة الروح القدس. إعلم يااخي هناك الكثير من اللاهوت  الخاص  بأمنا مريم يجهله  الكثير منا كمكرسين وعلمانيين وشعب. المهم ان نفتح قلوبنا وعقولنا ونوجه صلاتنا للاب الازل من خلال امنا العذراء التي هي الباب الذي جاء الله الينا ويريدنا ان نعود اليه من هذا هذا الباب؛ اليس القربان المقدس هو من ام الذبيحه العذراء مريم.

توقيع (فريد عبد الاحد منصور)
رقم المشاركة : #2594
الكاتب : مسعود هرمز

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات444

تاريخ التسجيلالخميس 04-02-2010

معلومات اخرى
حرر في السبت 30-10-2010 07:59 صباحا
شكرا أخي العزيز وردا على المقالة الخاصة بأمنا مريم العذراء
نطلب منها ان تكون معك ومع الشعب دائما وابداً  وان تحميك بأجنحتها الملائكية والى المزيد من المقالات الهادفة  وشكرا مرة اخرى .

توقيع (مسعود هرمز)
مسعود هرمز
رقم المشاركة : #2597

الكاتب : وردااسحاق

غير متصل حالياً

المجموعةالمشرفين

المشاركات1262

تاريخ التسجيلالسبت 02-01-2010

معلومات اخرى
حرر في الأحد 31-10-2010 04:41 صباحا
أخي العزيز فريد عبدالأحد المحترم
أشكرك على أيمانك أولاً وعلى كلماتك التي عبرت فيها عن حقائق تخص العذراء الفائقة القداسة والمملوءة من النعم . أنها وكما تفضلت تابوت العهد والعليقة التي رآها موسى والهيكل الحقيقي التي حملت القربانة الحقيقية ( الرب يسوع) وقدمته للعالم وأنها الباب الذي دخل منه الرب الى العالم . كانت في فكر الله قبل آدم ، لا وبل كانت في خطة الخلاص التي خططها الله للبشر عندما يسقط . وهي التي ستسحق رأس الحية . كل ما نكتب عن هذه العظيمة ما هو الا القليل أمام عظمتها
أنها أم الله القدير. لتباركك يا أخي فريد دائماً وتكون معك في كل حين .

توقيع (وردااسحاق)
فأنا لا أستحي بالأنجيل ، لأنه قدرة الله للخلاص ، لكل من يؤمن رو 16:1
رقم المشاركة : #2598

الكاتب : وردااسحاق

غير متصل حالياً

المجموعةالمشرفين

المشاركات1262

تاريخ التسجيلالسبت 02-01-2010

معلومات اخرى
حرر في الأحد 31-10-2010 04:45 صباحا
الأخ العزيز مسعود النوفلي المحترم
شكراً لمداخلتك ولكلماتك التي لا أستحقها . أطلب من العذراء أن تحفظك أنت أيضاً وخاصة لأبنها الذي أحبنا ومات من أجلنا .

توقيع (وردااسحاق)
فأنا لا أستحي بالأنجيل ، لأنه قدرة الله للخلاص ، لكل من يؤمن رو 16:1