المنتدى » اخبار العراق » خابت امال الكويتيين بعدم العثور على رفات اي كويتي
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

خابت امال الكويتيين بعدم العثور على رفات اي كويتي


الكاتب : المدير

غير متصل حالياً

المجموعةمدير الموقع

المشاركات570

تاريخ التسجيلالأحد 20-12-2009

معلومات اخرى
حرر في الخميس 23-12-2010 05:57 مساء - الزوار : 1185 - ردود : 0

ذي قار: خابت امال  الكويتيين بعد ان انتهت مهمة دولية للبحث عن رفاة كويتيين تزعم الكويت ان  النظام السابق قام بقتلهم ودفنهم في الاراضي العراقية وهي احدى الحجج التي  تمسكت  بها الكويت لاستمرا الحصار وفرض العقوبات على العراق فقد أنهى فريق  البحث عن رفات الكويتيين امس الاربعاء اعمال البحث والتنقيب عن الرفات في  ذي قار دون أن يجد دليلا، وسط انتقادات من مختصين في المحافظة دعوا الحكومة  المحلية إلى انهاء الملف.


 


وقال مصدر في الشرطة فضل عدم الكشف عن اسمه في تصريح صحفي ان "الفريق  الدولي المتكون من خبراء من الامم المتحدة وخبراء كويتيين وامريكيين أنهى  اعمال البحث والتنقيب والفحص الميداني للأماكن المطلوبة دون العثور على  رفات الكويتيين أو وجود دليل مادي على وجودهم في المنطقة".وبين أنه "تم  التفتيش عن الرفات في ست مناطق متباعدة شمالي وجنوبي الناصرية دون وجود  دليل، وتوجه الفريق إلى احدى المحافظات المجاورة (رفض تحديدها) قبل أن يتجه  بعدها شمالا".من جهته، قال بسام الجابري مدير منظمة البيت العراقي "نقدر  معاناة اهالي الضحايا والشهداء الكويتيين وندعو أي طرف يمتلك معلومات عنهم  إلى تزويدهم بها لعلنا نتوصل إلى حل لقضية عالقة منذ قرابة 20 عاما دون  وجود افق منظور للحل".وأوضح الجابري أن "هنالك عدم جدية في حل موضوع الاسرى  والمفقودين ويجب وضع حد له، فالفرق الدولية والكويتية تأتي كل عام وتفتش  في مناطق تم التفتيش فيها سابقا أو مناطق جديدة بناءً على معلومات غير  محددة المصدر دون وجود أي دليل مادي".وأضاف "بعد عام 2003 شكلت القوات  العاملة في المحافظة فرقا للبحث والتحري عن الاسرى والمفقودين، وأذكر أن  اشخاصا من المحافظة تم ارسالهم إلى الكويت وهم يرتدون ثايب الجيش الكوري  الذي كان متواجدا هنا بغية تقديم افاداتهم إلى الجهات الرسمية الكويتية حول  وجود مقابر جماعية في اماكن متعددة منها الحدود الفاصلة بين العراق  وايران".وتابع "وقد تم حسب ادعائهم في احدى المقابر دفن حافلة نقل مع  ركابها الكويتيين في منطقة معين، وبعدها جاء فريق دولي مع الكويتيين ولم  يستطع دليلهم تحديد المنطقة، وتبين أن الادعاءات كاذبة  ولأغراض  رخيصة".فيما قال الناشط المدني حسين الغزي إن "قضية المفقودين الكويتيين  اصبحت مثار استهجان الشارع العراقي وخصوصا في الناصرية، حيث يتكرر وصول فرق  البحث والتنقيب عنهم دون التوصل إلى نتيجة".وأضاف أن "افتقاد المعلومات  للدقة والمصداقية مؤشر على أن هنالك اهدافا نفعية ومصالح سياسية ودولية او  اقليمية تحاول استغلال هذه القضية لمصالح غير انسانية مما يحولها إلى  ""قميص عثمان"" الذي يتسبب بعقوبات دولية على 30 مليون شخص دون وجه حق".



توقيع (المدير)
http://www.m5zn.com/uploads/2010/3/12/photo/gif/g0wj2nhngz535w49lg6.gif

 

(آخر مواضيعي : المدير)

  السيد أنور هدايه يشارك في الجلسة الافتتاحية لملتقى الشباب الكلداني السرياني الآشوري

  صور قداس اول ايام الصوم في كنيسة ماركوركيس / مانكيش

  صور احتفال ابناء مدينة وندزور الكندية بالبطريرك الجديد

  اعلان من موقع منكيش

  حركة تجمع السريان تشارك في اجتماعات هيئة الاحزاب السياسية العراقية في السويد

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه