المشاركة السابقة : المشاركة التالية

تهنئة ... رغم الظروف


الكاتب : وردااسحاق

غير متصل حالياً

المجموعةالمشرفين

المشاركات1282

تاريخ التسجيلالسبت 02-01-2010

معلومات اخرى
حرر في الخميس 23-12-2010 09:21 مساء - الزوار : 922 - ردود : 0


تهنئة... رغم الظروف
مع ميلاد المخلص دقت أجراس الفرح وأعلنت نهاية الظلام الطويل ، أشرق الفجر السعيد بولادة الأله . رجاء الأمم ومحرر العبيد من قيود الخطيئة.
أكتس الكون بجمال عجيب والبشرية المعذبة تحررت من قيود الأبليس.
كان الأنسان يسوده الخوف والرعب من المستقبل المجهول...
كانت الأرض يسودها ظلام الجهل والخرافات وعبادة الأصنام ...
كان الشيطان سيد العالم...
أما السماء فكانت مغلقة حتى جاء شمس البر ... فأستردت البشرية أنفاسها ... ولبست الأرض حلةً جديدة من نور ميلاد فادي الأمم ، أما الليل الحالك فلا عودة له.
ملك السلام نشر السلام بين الأمم فرن صوت الفرح وغمرت البهجة في القلوب وعم الأمل في كل أنحاء المسكونة . لا يستطيعون الباقون في الظلمة أن يسرقوا الفرحة من وجوه المؤمنين لا بالسجن ولا بالتعذيب ولا بالتفجير ولا بالطرد . مهما تنوعت الأساليب والأسلحة . تبقى الفرحة لأن فرحة الميلاد لا يمحيها البغض.
نعم كان ميلاد الفادي في مذود متضع ، في أسرة فقيرة ، ولد الفرح . رعاة بسطاء كانوا أول من شهد للحدث . ففي تلك الكورة تجلى مجد السماء ولهذا قيل عن ذلك اليوم العظيم :
اليوم البتول تلد الفائق الجوهر،
والأرض تقدم المغارة لمن لا يدنى منه.
الملائكة مع الرعاة يمجدون ،
المجوس مع الكوكب يسيرون، لأنه من أجلنا ولد طفلاً جديداً.
الأله الذي كان قبل الدهور .
نعم لقد صار الأله طفلاً لكي يصير الأنسان طفلاً بالنسبة الى الله. هذا هو شرط الخلاص . أن لم ترجعوا كالأطفال لن تدخلوا ملكوت السموات. لهذا يجب الأتضاع ، والتصاغر ، لا وبل يجب أن نولد من فوق ، من الله ، لكي نصير أولاد الخالق . سر الميلاد يتم فينا عندما نصبح أطفالاً لله . الميلاد سر عجيب فيه فرح لا يقهر ، فيه الأمل ، فيه الوعد . لهذا رنم الملائكة للرعات قائلين :
المجد لله في الأعالي ، وعلى الأرض السلام ، وبالناس المسرة.
طوبى ( هنيئاً ) لمن تحرر من الظلام وآمن بالنور فله السلام والمسرة والحياة الأبدية مع رب الكون الطفل الألهي له المجد دائماً.
بقلم
وردا أسحاق عيسى
وندزر - كندا



توقيع (وردااسحاق)
فأنا لا أستحي بالأنجيل ، لأنه قدرة الله للخلاص ، لكل من يؤمن رو 16:1

 

(آخر مواضيعي : وردااسحاق)

  في الفقير كنز ثمين

  مصير الروح بين الرقاد ويوم الدينونة

  شهود يهوه وحدهم يستخدمون لفظة يهوه

  واجبات الملائكة لبني البشر

  علاقة ضمير الإنسان بخلاصه

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه