المنتدى » اخبار شعبنا » هذه اسباب استهداف المسيحيين العراقيين
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

هذه اسباب استهداف المسيحيين العراقيين


الكاتب : المدير

غير متصل حالياً

المجموعةمدير الموقع

المشاركات570

تاريخ التسجيلالأحد 20-12-2009

معلومات اخرى
حرر في الخميس 06-01-2011 12:58 مساء - الزوار : 1482 - ردود : 0

بوسطن:  كشف الدكتور  حبيب أفرام رئيس الرابطة السريانية في لبنان، وأمين عام اتحاد الرابطات  اللبنانية المسيحية،  في محاضرة القاها  في جامعة هارفرد ـ بوسطن ـ  الولايات المتحدة الأميركية.  عن اسباب استهداف العراقيين المسيحيين. والتي  لخصها بالنقاط الاتية..




. أولاً: ليس هناك مركز  سلطة واحد. الدولة غائبة أمنياً ولا سلطة لها على كامل اراضيها في ظل  انقسامات حتى داخل الأجهزة الأمنية والعسكرية التي هي عرضة لمحاصصة مذهبية  وقومية


.ثانياً: عدم شفافية  الدولة قضاء وحكما في الكشف الصريح عمن يقوم بأعمال العنف. لم يوقف ارهابيو  الذبح. واذا اعلن عن توقيف احد، لا يعلن عن تحقيق. من قتل المطران  الكلداني رحو؟ ادعى القضاء انه اوقف شخصين وأعدما. من هما؟ من ارسلهما؟ لمن  ينتميان؟ لا أحد يعرف. الان تقول الحكومة انها أوقفت منفذي الهجوم على  كنيسة سيدة النجاة في بغداد هل ستعلن عنهم؟


ثالثاً: هناك تنظيم  عسكري أمني متطور لديه فكر الغائي تكفيري، لديه أجندة عالمية، هو مثل جيش  عالمي "للاسلام" المتطرف، عابر للأوطان، لديه امكانات مالية وخبرات قتالية،  هو اعلن انه يستهدف المسحيين. أصلا هو ضد كل آخر. لقد نفذ 50 تفجيراً ضد  الكنائس، يغتال، يهدد، يفجر، يروع.انه فكر يدعي احتكار الحقيقة ويخوض غمار  معركة كونية


.رابعاً: تدخل كل جيران  العراق وكل العالم في أحواله، انه بلد واقع تحت احتلال اجنبي والغي جيشه  وليس فقط نظامه، وتفتت في ظل اجندات كثيرة منها محلي، وتصاعد الحقوق  الكردية واقامة اقليم له رئاسته وحكومته ومجلسه وجيشه، وتصاعد الحرب السنية  ـ الشيعية، الشيعة الأكثرية يحكمون بغداد لأول مرة في التاريخ والسنة  الذين خسروا الحكم يرفضون الواقع الجديد ويشعرون انهم همّشوا. ومن الأسباب  الاقليمية تصاعد الدور الايراني والسوري، ومحاولة السعودية التأثير عبر  المكون السني، والتدخل التركي دعما للتركمان وخوفا من تكرار التجربة  الكردية في اراضيه، كل هذا والمسيحيون الحلقة الأضعف عدداً ودعماً


.خامساً: العامل الذاتي  للمسيحيين. فهم منقسمون مذاهب وطوائف، ومنقسمون في اجنتدتهم السياسية.  منهم من هو أقرب الى الأكراد ومنهم الى العروبة ومنهم في الاغتراب من لا  يقدّر الواقع، ومنهم من عقله في الهجرة، وهم في غاليتهم أحزاب وتنظيمات دون  حنكة سياسية وتجربة، ويتوهمون ان المبادئ تكفي في العمل السياسي وان  الاحلام القومية تتحقق بالشعر، ليس لديهم اي سند خارجي وأي حليف اقتصادي او  استراتيجي. لا جيش لا سلاح لا حتى ارادة مقاومة ولا اي مشروع سياسي واضح.  اصلا عددهم لم يعد يسمح لهم بأن يكونوا قوة استراتيجية. يبقى ان شكلاً ما  من تكوين محافظة لهم او اقليم او حكم اداري او حكم ذاتي او ما شابه في سهل  نينوى هو الحد الأدنى الممكن لما يجمع عليه كل المسيحيين، لكن الواقع  السياسي يجعل تحقيق حتى هذا الحلم الصغير صعب المنال.


سادساً: ان من يدعي انه  عالم حر غائب عن السمع كليا حتى ان بعضهم يتهمه بالتواطؤ المباشر. فهل  غريب ان يكون رد الفعل الغربي على كل تعدٍ ضد المسيحيين هو استقبال لاجئين  جدد. من قبل الولايات المتحدة و فرنسا والمانيا وبريطانيا، يبدو ان افضل  طريقة للتخلص من وخز الضمير ان نجلب مسيحيي الشرق الى الغرب. والغرب مهتم  بالنفط اكثر وطبعا باسرائيل أكثر. ان كل نهضة سهل نينوى مثلا اقتصاديا  بحاجة الى دعم مالي ربما بسعر بضع طائرات.


سابعاً: عقل المسيحي.  هل العنف وحده ما يجعله يغادر؟ هل يحقق هو أجندة الأصوليين؟ هل صار في عقله  ان الوطن فندق اذا ساءت الخدمة فيه يتركه؟ هل يفضل شيكاغو وديترويت على  قراه في نينوى؟ هل في باله انه انهزم وخسر؟ هل في عقله ان ينتمي الى الغرب  وليس له مكان في الشرق؟ هل تعب؟ هل ملّ؟ هل صار آخر الآراميين؟ آخر الهنود  الحمر؟ كما جاء في كتب صدرت أخيراً؟القضية ليست فقط في السؤال لماذا يزداد  العنف؟ القضية ابادة، اقتلاع شعب أصيل من ارضه التاريخية، اقتلاع المسيحيين  من الشرق من حيث شعت المسيحية، لمن نسي ان المسيحية مشرقية من القدس وبيت  لحم بدأت؟انها اسئلة صعبة، انها مسؤولية اسلامية عربية بالدرجة الأولى،  ولكن الأهم انها مأساة انسانية حضارية لكن العالم لاهٍ وغير مبال وفي ضجيج  كل ما يحصل من يسأل عن بضعة ملايين مسيحي في الشرق؟



توقيع (المدير)
http://www.m5zn.com/uploads/2010/3/12/photo/gif/g0wj2nhngz535w49lg6.gif

 

(آخر مواضيعي : المدير)

  السيد أنور هدايه يشارك في الجلسة الافتتاحية لملتقى الشباب الكلداني السرياني الآشوري

  صور قداس اول ايام الصوم في كنيسة ماركوركيس / مانكيش

  صور احتفال ابناء مدينة وندزور الكندية بالبطريرك الجديد

  اعلان من موقع منكيش

  حركة تجمع السريان تشارك في اجتماعات هيئة الاحزاب السياسية العراقية في السويد

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه