المنتدى » أخبار اللاجئين » الحكومة السويدية تقدم سياستها الجديدة المتعلقة بالهجرة
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

الحكومة السويدية تقدم سياستها الجديدة المتعلقة بالهجرة


الكاتب : المدير

غير متصل حالياً

المجموعةمدير الموقع

المشاركات570

تاريخ التسجيلالأحد 20-12-2009

معلومات اخرى
حرر في الجمعة 04-03-2011 05:00 صباحا - الزوار : 4432 - ردود : 0

راديو السويد


ناقشت الحكومة اليوم وبإتفاق مع حزب البيئة الإصلاحات التي ستعرفها سياسة الهجرة والمهاجرين. وكان حزب البيئة ركز على ضرورة تقديم الرعاية الصحية للمهاجرين المتخفين في السويد، وكذلك تعديل القوانين التي تخص قضايا اللجوء واللاجئين.


هذا واجتمع رؤساء الأحزاب فريدريك راينفلدت عن حزب المحافظين ويان بيوركلوند عن حزب الشعب ويوران هيغلوند عن الحزب المسيحي الديمقراطي ومارايا فتيرستراند عن حزب الوسط وبإتفاق مع حزب البيئة، ووافقوا على تعديل سياسة قضايا الهجرة والمهاجرين خلال المؤتور الصحفي الذي عقد اليوم في روسينباد وسط العاصمة ستوكهولم.


رئيس الوزراء فريدريك راينفلدت قال أن التعديلات التي ستطال قوانين الهجرة والمهاجرين ستحد من نفوذ الجهات المعادية للأجانب، وقال أن "التعديلات الجديدة هي قائمة على السياسة الحالية، ويعتبر هذا الإتفاق تاريخي في حد ذاته، فالإصلاحات الحالية التي ستراعي الجانب الإنساني بشكل منصف ومنظم تعتبر الحجر الأساس لإنجاح سياسة الهجرة".


وأضاف أن "هذه الإتفاق يبين أننا لا زلنا نسير في الطريق الصحيح الذي يهدف إلى التعامل مع هذه القضايا من ناحية إنسانية منظمة توفر الحماية، كما من شأن هذ القرار غلق الباب في وجه المعادين للأجانب في جميع أنحاء السويد وفي وجه بعض الجهات داخل البرلمان السويدي.


وكان حزب البيئة في شهرشباط/فبراير الماضي دخل في مفاوضات مع الحكومة للتخفيف من شروط جمع الشمل. ماريا فيترستراند قالت "هناك حاجة ماسة لتعديل بعض البنود في سياسة الهجرة، وأن قضايا الهجرة تحتاج إلى تأثير سياسة الخضر، والعديد من الدول تضررت من سياسة الهجرة غير السليمة لأنها كانت في الطريق غير الصحيح.


ماريا فتيرستراند قالت "أن أفضل القضايا التي تباناها الحزب قد خرجت الآن حيز التنفيذ، وأن القضايا التي نوقشت تتعلق بتقديم الرعاية الصحية المهاجرين المتخفين، وأبدت فتيرستراند سرورها لأن الحكومة ساندت مقترحات حزب البيئة، وقالت أن مناقشة قضايا اللجوء واللاجئين كانت مهمة جدا، خصوصا عندما يتعلق الأمر بعدم الإهتمام بوضعية الأطفال اللاجئين، وقد لوحظ بالفعل أن هذه القضايا ستسير في الطريق الصحيح".


ميكايلا فالترسون عن حزب البيئة وضحت التفاصيل التي سطرها الإتفاق وقالت "تم الإتفاق على إقامة محكمة رابعة للهجرة وذلك لمعالجة ملفات طلبات الإقامة في أسرع وقت، كما تدعو الحاجة إلى الإستعانة بأشخاص مؤهلين وتدريبهم للعناية بالأطفال اللاجئين والذين وصلوا إلى السويد بمفردهم دون مرافقة الأهل أو أشخاص بالغين، وذلك من أجل تطوير هذا المجال، كما أن الضرورة تدعو إلى تكوين المترجمين الفوريين على أحسن وجه".


يوران هيغلوند عن الحزب اليمقراطي المسيحي قال أن "هناك حاجة إلى القيام بعمل منظم ومشترك لتقديم الرعاية الصحية للمهاجرين المتخفين لأن العاملين في قطاع الصحة ليست لديهم معلومات عن هذه القوانين، وبالتالي يمكن أن يكون هناك تردد في تقديم خدمات طبية للمهاجرين الذين لا يتوفرون على تصاريح الإقامة، وأضاف أنه إلى حدود الآن لا يمكن معرفة تفاصيل هذه الإجراءات". وقال "لا يمكننا حاليا معرفة التفاصيل، لكن هناك لجنة مكلفة تدرس كل ما يتعلق بهذه القضية، لكن الغرض الأساسي من الإتفاق الحكومي هو أن يتلقى كل المهاجرين المتخفين للرعاية الطبية".



توقيع (المدير)
http://www.m5zn.com/uploads/2010/3/12/photo/gif/g0wj2nhngz535w49lg6.gif

 

(آخر مواضيعي : المدير)

  السيد أنور هدايه يشارك في الجلسة الافتتاحية لملتقى الشباب الكلداني السرياني الآشوري

  صور قداس اول ايام الصوم في كنيسة ماركوركيس / مانكيش

  صور احتفال ابناء مدينة وندزور الكندية بالبطريرك الجديد

  اعلان من موقع منكيش

  حركة تجمع السريان تشارك في اجتماعات هيئة الاحزاب السياسية العراقية في السويد

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه