المنتدى » منتدى الكتابات الروحانية والدراسات المسيحية » يوسف الصديق ... هو ارمز الأقرب للرب يسوع
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

يوسف الصديق ... هو ارمز الأقرب للرب يسوع

الكاتب : وردااسحاق

غير متصل حالياً

المجموعةالمشرفين

المشاركات1293

تاريخ التسجيلالسبت 02-01-2010

معلومات اخرى
حرر في الجمعة 08-07-2011 11:32 مساء - الزوار : 11813 - ردود : 6

يوسف الصديق … هو الرمز الأقرب للرب يسوع


 


في الكتاب المقدس العهد القديم شخصيات كثيرة ترمز الى الرب يسوع وكأن حياتهم وسيرتهم كانت رمز ونبؤة في الرب ، فمثلاً أبينا ابراهيم عندما أراد ذبح أبنه أسحق ، فأسحق تمثل لأرادته كما تمثل الرب يسوع لأرادة أبوه فأطاعه حتى الموت . أسحق حمل حطب المحرقة الذي يمثل الصليب على ظهره  لكي يحرقه أبوه عليه على المذبح على أحد الجبال الذي عينه الله له“ تك 22” . وهكذا حمل الرب صليبه الى قمة الجلجثة . أما النبي يونان فكان أيضاً رمزاً للمسيح . قال عنه الرب يسوع : ( لأنه كما كان يونان في بطن الحوت ثلاثة أيام ، هكذا يكون أبن الأنسان  في قلب  الأرض) . ”مت 4:12 “. ( وأضاف الرب قائلاً : ( كما كان يونان آية لأهل نينوى ، هكذا يكون أبن الأنسان لهذا الجيل) وكما دونه لنا  البشير لوقا في30:11


يوجد أيضاً شخصيات أخرى ترمز الى الرب يسوع  ، أما الشخصية التي تحمل صفاة أقرب الى حياة وسيرة رب المجد فكان يوسف أبن يعقوب ، وكأن حياته كانت حلماً  وتفسير ذلك الحلم سيكون لصالح الرب يسوع لا غيره


:واليكم هذا الجدول الذي يبين وبأسلوب المقارنة أوجه التشابه بين الرب يسوع ويوسف الصديق



مانكيش كوم


مانكيش كوم


مانكيش كوم


 


 


 


بقلم/ وردا إسحاق عيسى


وندزر _ كندا


 



توقيع (وردااسحاق)
فأنا لا أستحي بالأنجيل ، لأنه قدرة الله للخلاص ، لكل من يؤمن رو 16:1

 

(آخر مواضيعي : وردااسحاق)

  صوم دانيال وتحديه لقوانين نبوخذنصر

  الصوم في المسيحية ... أهميته وغاياته

  وعي وجهل يسوع الإنسان

  الألعاب والنشاطات الترفيهية والتراثية في منكيش

  اليهود وشهود يهوه وجهان لعملةٍ واحدة

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه

 

رقم المشاركة : #3145
الكاتب : مسعود هرمز

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات444

تاريخ التسجيلالخميس 04-02-2010

معلومات اخرى
حرر في السبت 09-07-2011 03:23 مساء

أخي العزيز وردا حفظكم الرب


المقارنة جميلة جداً ولها معاني كثيرة وخاصة عندما ننظر الى الرب وهو إله والى الأنسان الذي هو يوسف، نلاحظ صفات متشابهة جداً وقريبة مع بعضها وهذا يعطينا التأكيد أيضاً بان الرب له طبيعتين بشرية وإلهية وأرجو أن تسمح لي بالأضافة وشكراً لجهودك ومقالتك المهمة حقاً.


1- لقد قام الشيطان بتجربة يسوع في البرية عند الصوم والقصة معروفة وبنفس المعنى فقد قام الشيطان بتجربة يوسف من قبل إمرأة فوطيفار الملك الفرعوني ، الأثنان أنتصرا على التجربة ولم يستطيع الشيطان أن يغلب أحد.


2- ظُلِمَ يوسف من قبل إخوته وأنت أشرت الى ذلك وبنفس الطريقة ظُلِمَ الرب من قبل شعبهِ وخذلوه حتى الموت.


3- قيامة الرب تتشابه مع خروج يوسف من السجن وتوليه مسؤوليات قيادة اقتصاد البلد وكأنه الملك يأمر وينهي ، الرب قام وأعتلى العرش السماوي وقد قام يوسف بعد خروجه من السجن وأعتلى العرش الملكي الأرضي.


4- ستبقى عظام يوسف في الأرض وروحه في السماء ، أما الرب فانه جسدا وروحا في السماء.


5- تفسير يوسف لحلم الملك يتشابه مع ماكان الرب يتنبأ به وهو على الأرض.


الرب يبارك فيك وشكرا مرة أخرى.



توقيع (مسعود هرمز)
مسعود هرمز
رقم المشاركة : #3147
الكاتب : وردااسحاق

غير متصل حالياً

المجموعةالمشرفين

المشاركات1293

تاريخ التسجيلالسبت 02-01-2010

معلومات اخرى
حرر في الأحد 10-07-2011 02:42 صباحا

شكرا لتعليقك وللمسات التي أضفتها الى الموضوع .عجبتنى النقطة الرابعة عن عظام يوسف ونستطيع ان نقول أيضاً بأن عظام يوسف لم تبقى في مصر بل نقلت الى ارض الميعاد وهكذا نقل جسد يسوع الطاهر الى ارض الميعاد الحقيقية أي الى عرش الرب السماوي . كذلك خروجه من السجن لكي يدخل في حياة جديدة في عرش فرعون ، نعم يشبه خروج الرب من سجن القبرلكي ينتقل الى عرش أبيه الملك السماوي . كما نستطيع أن نتعمق أكثر وندخل في عمق الموضوع ونتمتع بدروسه الروحية .


ليباركك رب المجد .



توقيع (وردااسحاق)
فأنا لا أستحي بالأنجيل ، لأنه قدرة الله للخلاص ، لكل من يؤمن رو 16:1
رقم المشاركة : #3175
الكاتب : وردااسحاق

غير متصل حالياً

المجموعةالمشرفين

المشاركات1293

تاريخ التسجيلالسبت 02-01-2010

معلومات اخرى
حرر في الإثنين 18-07-2011 12:03 مساء

شكراً لكلماتك الحلوة ولرضاك عن المقال الذي يبين التشابه والتقارب في المفردات الحياتية ليوسف الصديق مقارنة مع حياة الرب وكأن حياته كانت نبؤة عنه . نعم الرموز كثيرة في العهد القديم كالتي دونتها وكذلك ملكي صادق وداود الملك وغيرهم . الى اللقاء في مقال آخر والرب يحفظك



توقيع (وردااسحاق)
فأنا لا أستحي بالأنجيل ، لأنه قدرة الله للخلاص ، لكل من يؤمن رو 16:1
رقم المشاركة : #3178
الكاتب : ماري ايشوع

غير متصل حالياً

المجموعةعضو مميز

المشاركات1472

تاريخ التسجيلالإثنين 11-07-2011

معلومات اخرى
حرر في الثلاثاء 19-07-2011 04:43 مساء

سلام ونعمة الرب يسوع المسيح معكَ اخي العزيز،


حقاً كما قلت المقالة هنا تختلفُ كثيراً اقصد في طريقة النشر ، ولكن المهم هو المضمون حقاً انت والاخوة اجبتم على اسئلة تراود اي مؤمن ، ذكر الاخوة ان العهد القديم يرمز الى الرب يسوع ، واليوم ليت الجميع يجد كل واحد منا يشبهُ ربنا يسوع في محبتهِ، رحمتهِ، تواضعهِ، طاعتهِ، واذا استمريتُ لن انتهي ، ليباركك الرب اخي العزيز وتكون وجميع الاخوة بركة لنا نحن اخوتكم واخواتكم الصغار في الرب يسوع .


 لك محبتي صلاتي .  



توقيع (ماري ايشوع)
رقم المشاركة : #3179
الكاتب : وردااسحاق

غير متصل حالياً

المجموعةالمشرفين

المشاركات1293

تاريخ التسجيلالسبت 02-01-2010

معلومات اخرى
حرر في الثلاثاء 19-07-2011 06:47 مساء

شكراً لتأملك ولكلماتك المنبثقة من قلب مؤمن . نعم أخت ماري في العهد القديم رموز كثيرة هي بمثابة نبؤات برب المجد كانت دروساً وأشارات لأبناء العهد القديم لكي يروا المستقبل الذي فيه سيتجسد المخلص خاتم كل نبؤة .


أما عن قولك عن طريقة نقل المقال ، ففي هذا الموقع فقط خرجت الجدول أما المواقع الأخرى فلم تظهر للأسف ، حيث الجدول ينظم النقاط والحقول فيسهل للقارىْ قرائتها وفهم المقارنة بسهولة كذلك يظهر المقال بجمالية أكثر .


ليبارك الرب يسوع دائماً .



توقيع (وردااسحاق)
فأنا لا أستحي بالأنجيل ، لأنه قدرة الله للخلاص ، لكل من يؤمن رو 16:1