المشاركة السابقة : المشاركة التالية

صليب الفداء


الكاتب : وردااسحاق

غير متصل حالياً

المجموعةالمشرفين

المشاركات1272

تاريخ التسجيلالسبت 02-01-2010

معلومات اخرى
حرر في الإثنين 12-09-2011 09:36 مساء - الزوار : 1134 - ردود : 2

صليب الفداء
في عهد الرب يسوع كان الصليب أداةً للتعذيب والموت لكل من يُحكَم بالموت أذا كان لا يمتلك الجنسية الرومانية كالرب يسوع . أما الحاصل عليها كمار بولس فكان يضرب بالسيف .
  الصليب كان محتقراً لأنه كان رمزاً للعار والرذيلة ، لكن الرب المصلوب حوله الى قوة للخلاص وعلامة للأنتصار والمجد ، وبقيامته صار الصليب فخراً وتعزية لكل من يؤمن بالمصلوب الذي أحب العالم فمات من أجله طوعاً : ( هكذا أحب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد لكي لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الأبدية ) " يو 16:3 "
الصليب المقدس هو المذبح الذي أختاره الرب لكي يقدم عليه ذبيحته الألهية للعالم . وعليه قدم للبشرية أعظم هدية ومكافأة ، لا وبل نبع الماء الحي لكل من يريد أن يرتوي . تحول الصليب من آله العقاب والشر الى رمزاً للخلاص وعلامة وشعار وسلاح لكل مؤمن لما يحمله الصليب من معاني في عمق الأيمان المسيحي . لم يكتفي الرب بحمله هو للصليب بل طلب منا أن نحمله كل يوم ، فشجع المؤمنين بحمله قائلاً أن حملي خفيف وهين  . حمل الصليب واجب ، فمن لا يحمله لا يريد أن يفقد حياته في سبيل الرب لهذا لا يستحق عطايا المصلوب الذي حمله ، وكما قال : ( ومن لا يحمل صليبه ويتبعني ، فليس أهلاً لي . مَن حفظ حياته يفقدها ، ومن فقد حياته في سبيلي يحفظها ) "مت 10: 38-39 " .
  صار الصليب للمؤمن سلاحاً ورمزاً وحكمة وعلامة للأنتصار . لا نكتفي أذاً بحمله فحسب بل الى رسمه على صدورنا كل يوم ، وفي هذا الرسم سر عجيب وغاية وقوة تدعم ضعفنا البشري والأيماني . صليب الرب رايتنا وبقوته نهزم الأعداء المنظورين والأرواح المعادية منتحرر من قوى الشر . عندما نحمل الصليب بفرح وأيمان نحمل معنا قوة من الثالوث الأقدس فننال الحكمة ، وهذه الحكمة يجهلها السالكون في طريق الهلاك ، كما قال الرسول بولس : ( أن كلمة الصليب عند الهالكين جهالة أما عندنا نحن المخلصين فهي قوة الله ) " 1 قو 18:1 " .
   أذاً الصليب هو جوهر أيماننا والطريق الأقرب الى الحياة الأبدية . تحت ظل صليب المسيح تجتمع كل الطوائف المؤمنة بالرب المصلوب لأن الجميع يؤمن بأن على الصليب التقت الرحمة والعدل الألهي من أجل خلاص العالم . . الصليب هو مركز دائرة عقيدتنا المسيحية .
    نشكرك يا سيد بمناسبة عيد صليبك المقدس ، لأنك أحتملت من أجلنا ظلم الأشرار ،  فعرضت ظهرك للجلد بالسياط ، وخديك للطم ، ووجهك للبصاق . وكتفيك لحمل الصليب الثقيل . سمروك على الخشبة وعيروك بأستهزاء . سقوك خلاً وأنت ينبوع الحياة . كانوا أشقياء وأغبياء لا يعلمون برب الخلاص ، لهذا طلبت لهم الرحمة والغفران لأنهم لا يعرفوك أيها الأله البار .
لك الحمد ، لك الشكر ، لك المجد والأكرام ، أيها المصلوب ، لأنك
        بصليبك المقدس خلصت العالم .              
  بقلم     
وردا اسحاق عيسى
ونزرد - كندا



توقيع (وردااسحاق)
فأنا لا أستحي بالأنجيل ، لأنه قدرة الله للخلاص ، لكل من يؤمن رو 16:1

 

(آخر مواضيعي : وردااسحاق)

  الله يمتحن والشيطان يجرب ، فهل هناك خطأ في ترجمة صلاة الأبانا؟

  الطوباوي ربان باباي الملفان

  قانون الإيمان ليس من صنع البشر يا شهود يهوه

  معنى إنكار صلب المسيح وصليبه

  التثليث في بدعة المريمين وعند الأسلام

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه

 

رقم المشاركة : #3324
الكاتب : ماري ايشوع

غير متصل حالياً

المجموعةعضو مميز

المشاركات1472

تاريخ التسجيلالإثنين 11-07-2011

معلومات اخرى
حرر في الثلاثاء 13-09-2011 11:22 صباحا

 


نشكرك يا سيد بمناسبة عيد صليبك المقدس ، لأنك أحتملت من أجلنا ظلم الأشرار ، فعرضت ظهرك للجلد بالسياط ، وخديك للطم ، ووجهك للبصاق . وكتفيك لحمل الصليب الثقيل . سمروك على الخشبة وعيروك بأستهزاء . سقوك خلاً وأنت ينبوع الحياة . كانوا أشقياء وأغبياء لا يعلمون برب الخلاص ، لهذا طلبت لهم الرحمة والغفران لأنهم لا يعرفوك أيها الأله البار .
لك الحمد ، لك الشكر ، لك المجد والأكرام ، أيها المصلوب ، لأنك بصليبك المقدس خلصت العالم .
ا
لرب يباركك اخي العزيز وردا وصليب ربنا يسوع المسيح يحميك من شرالعالم لك محبتي صلاتي .


 



توقيع (ماري ايشوع)
رقم المشاركة : #3325

الكاتب : وردااسحاق

غير متصل حالياً

المجموعةالمشرفين

المشاركات1272

تاريخ التسجيلالسبت 02-01-2010

معلومات اخرى
حرر في الثلاثاء 13-09-2011 01:42 مساء

ليحميك الرب أنت أيضاً تحت ظل صليبه المقدس من كل الشرور . شكراً لك وكل عام وأنت بخير .



توقيع (وردااسحاق)
فأنا لا أستحي بالأنجيل ، لأنه قدرة الله للخلاص ، لكل من يؤمن رو 16:1