المنتدى » » ((( أنـــكَ هــكــــذا تـحـبـنـي )))
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

((( أنـــكَ هــكــــذا تـحـبـنـي )))

الكاتب : ماري ايشوع

غير متصل حالياً

المجموعةعضو مميز

المشاركات1472

تاريخ التسجيلالإثنين 11-07-2011

معلومات اخرى
حرر في الأحد 18-09-2011 10:54 صباحا - الزوار : 829 - ردود : 0



((( أنـــكَ هــكــــذا تـحـبـنـي )))


ياإلهي، امام صمتكَ وانتَ الطبيبُ الشافي اقولُ انكَ هكذا تحبني، فصمتُ الآب وأنتَ على الصليبِ وراءهُ كانت القيامةُ، أن تحبني متألمةٌ ليسَ معناهُ أنكَ سببَ ألمي ، اعترفتُ كثيراً أن الخطيئةَ هي السبب، بعد أن اختبرتُ حبكَ غفرانكَ رحمتكَ وواثقة انكَ الشافي وبكلمة واحدة تقدرُ أن تحررني من الآم جسدي طلبتُ أن تشفيني، ردكَ واضحٌ نعمتي تكفيكِ، فمن يعرفني اكثرَ منكَ فأنتَ تعرفُ أن الآلم هو من يقودني اليكَ، هو من أجلِ تنقيتي مما بقى من الترسبات في الاعماقِ، ادركتُ أن الآلم الحقيقي هو حينَ تغيبُ النعمةِ، فالآلم الذي ترافقهُ نعمتكَ إلهي ليسَ بالآلمِ بل الاستعدادَ للمثولَ امامكَ في الملكوتِ، تحبني متألمة هكذا يبدو في الظاهري وفي الحقيقةِ انتَ متألمٌ اكثر مني،


يايسوع إلهي، واثقةٌ انكَ لا تحبُ رؤيةَ احدَ ابناءكَ يتألمُ ولكن أن كانَ لقيامتهِ لحياة جديدة نعم تفعلُ، كما فعلَ الآبُ وانتَ على الصليبِ .


يا يسوع إلهي، امامَ صمتكَ وانتَ الطبيبُ الشافي اقولُ نعمتكَ تكفيني .




توقيع (ماري ايشوع)

 

(آخر مواضيعي : ماري ايشوع)

  كيف لي ...

  خذ مني حريتي

  رياضة زمن الصوم الكبير عبر النت مع ايليا ( 2016) للأب غدير الكرملي

  رياضة روحية عبر النت مع الرهبانية الكرملية: استقبال جدة الله( جديد الله) مسيرة مع اول زوجين قديسين ف

  رياضة روحية عبر النت لزمن الصوم للأب غدير الكرملي ( دير الكرمل في العراق أقليم باريس الكرملي )

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه