المنتدى » منتدى الكتابات الروحانية والدراسات المسيحية » رسالة مفتوحة للرئيس باراك اوباما من المطران غريغوري منصور راعي ابرشية القديس مارون في بروكلن الولايا
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

رسالة مفتوحة للرئيس باراك اوباما من المطران غريغوري منصور راعي ابرشية القديس مارون في بروكلن الولايا

الكاتب : اسحق بفرو

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات177

تاريخ التسجيلالثلاثاء 17-11-2009

معلومات اخرى
حرر في السبت 15-10-2011 06:40 صباحا - الزوار : 812 - ردود : 0







رسالة مفتوحة للرئيس باراك أوباما

30 أيلول 2011

عزيزي السيد الرئيس:

 

أشعر بخيبة أمل كبيرة لرفضكم لقاء البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، الذي هو القائد الكاثوليكي للطائفة المارونية في العالم وأحد أكثر القادة المسيحيين احتراما في لبنان والشرق الأوسط. شعار تسلمه منصبه يعكس شخصيته ودعوته لـ"الشركة والمحبة". لقد كان يحاول إنجاز ما لم يتمكن من إنجازه أي سياسي أو مسؤول روحي شرق أوسطي: لقاء الآخرين باحترام وحب، عدم الإنحياز إلى جهة دون أخرى، وبناء الجسور لمستقبل نأمل أن يصل بنا إلى السلام والفرح لكل الناس في الشرق الأوسط.

 

الجماعات المسلمة والمسيحية، رأت فيه أباً حقيقياً، بطريركاً. ولأنه تحدث بصوت عالٍ معبراً عن اهتمامه بمستقبل مسيحيي الشرق الأوسط، تم رفضه من قبلكم ومن قبل إدارتكم.

 

إنه لمن الخبث الصافي لقائد العالم الحر أن يرفض لقاء البطريرك الراعي، خصوصاً وأنه يمكن لرئيس الحكومة الإسرائيلي أن يأتي وأن يحظى باستقبال حار رغم غض نظره عن أمور أساسية في مشروع السلام، والملك السعودي، حيث لا حرية للمسيحيين، يمكن استقباله بأعلى مستوى تكريم.

 

سيدي الرئيس، أنتم تتجاهلون مأزق المسيحيين في الشرق الأوسط! إنذار البطريرك الراعي حول مستقبل المسيحيين في سوريا ليس من المحرمات. المسيحيون هم في حالة الخطر عينها التي مروا فيها في العراق منذ بضعة أعوام عندما هاجر 2 / 3 منهم خارج البلاد وما زالوا دون أية حماية اليوم.

 

القول بأن البطريرك يدعم الدكتاتوريين ويقف إلى جانب الإرهابيين هو كلام فارغ. فمن خلال "الكاريزما" الخاصة التي يتمتع بها، تمكن البطريرك الراعي من الوصول إلى كل اللبنانيين الذين يجدر به أن يعيش معهم جنبا إلى جنب.  إنه إنجاز جميل، وهو خاص به، دون أن يكون مدينا بالفضل لأحد. يتحدث بحب، ويليّن الأحاديث الحاقدة والمقسّمة للكثيرين. يعطي الأمل.

 

يوم جديد يشرق في الشرق الأوسط. الربيع العربي يحدث الآن مع تصور صغير للصيف الذي سيترتب عنه.

 

سيدي الرئيس، ليس عليك أن توافقوا على كل ما يقوله البطريرك الراعي، ولكن لا حاجة لتجنبه أو لرفضه. فبفعلكم هذا، تظهرون أنكم لا تحترمونه ولا تحترمون كل المسيحيين في الشرق الأوسط.

 

المطران غريغوري منصور

راعي أبرشية القديس مارون في بروكلين – الولايات المتحدة



توقيع (اسحق بفرو)

 

(آخر مواضيعي : اسحق بفرو)

  إليكم النص المنتظر منذ 1000 سنة… البيان المشترك للبابا فرنسيس والبطريرك كيريل

  لماذا يرمز تقديم البخور في الكنائس

  بالصور: 5 من أغرب الأشخاص حول العالم

  البابا فرنسيس يرسم صورة مظلمة للعالم: الكرة الأرضية في حرب عالمية بكل معنى الكلمة

  هل تريد أن تبقى في الفراش وتنال راتبا خياليا؟.. ?ناسا? تبحث عنك!

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه