المنتدى » منتدى الكتابات الروحانية والدراسات المسيحية » الروح القدس في العهد الجديد الجزء الثاني
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

الروح القدس في العهد الجديد الجزء الثاني


الكاتب : admin

( مدير الموقع )

غير متصل حالياً

المجموعةمدير الموقع

المشاركات5713

تاريخ التسجيلالإثنين 14-09-2009

معلومات اخرى

الدولةاوربا

الجنسذكر

images/iconfields/twitter.png

مراسلة البريد

الموقع الشخصي

حرر في الثلاثاء 24-01-2012 07:05 مساء - الزوار : 3918 - ردود : 0

 


الروح القدس في العهد الجديد


الجزء الثاني


نافع البرواري


ايماننا نحن" المؤمنين" بالروح القدس -


".....ونؤمن  بالروح القدس الرب المحيي المنبثق من الآب والأبن ...الناطق بالأنبياء"  هذا هو جزء من قانون ايماننا المسيحي. انطلقت رسالة بشرى الخلاص الى العالم  أجمع بعد حلول الروح القدس على التلاميذ والمسيحيين الأولين في يوم  العنصرة  "راجع اعمال الرسل 2" , وكانت البذرة الأولى وحبة الخردل الصغيرة ,  زرعت يوم عيد العنصرة , بواسطة تلك"ألألسنة النارية"التي حلَّت على كُلِ  واحد منهم . وحضور الروح القدس هذا, لم يكن ظاهرة عابرة بل هو رافق الكنيسة  خلال مسيرتها الطويلة, وقد تحقّقت نبوة الرب يسوع المسيح القائل"الروح القدس يحلُّ عليكم ويهبكم القوّة. فتكونون لي شهودا في أورشليم واليهودية كُلّها والسامرة , حتّى أقاصي الأرض".وقد  تكلّمنا عن عمل الروح القدس في حياة المؤمنين والكنيسة في الجزء ألأول من  مقالتنا (كما في المواقع أدناه) ,  وفي هذه المقالة سنستكمل المواضيع  الخاصة بالروح القدس و سنتكلم عن :


-الحياة الجديدة والولادة الروحية


- المواهب الروحية


- وثمار الروح القدس


أولا: الحياة الجديدة والولادة الروحية


انَّ  دور الروح القدس في الولادة الجديدة والنمو في ألأيمان هو محور الحوار  الذي دار بين الرب يسوع المسيح ونيقوديمس ,في كون الولادة الجديدة "  ولادة  من فوق" هي عطيّة مجانية , لذلك يقول الرب في انجيل متى"ان كنتم لا تتغيّرون وتصيرون مثل الأطفال , فلن تدخلوا ملكوت السماوات"متى3:18,أنّ  الحل الذي يطرحه الكتاب المقدس لمشكلة الذنوب الموروثة هو أن يحصل كل شخص  على حياة جديدة ,وهذا هو عمل الروح القدس وليس بجهودنا أو أعمالنا ,فالروح  القدس يعطينا اتجاها جديدا وحبا جديدا وقوة تغيير جديدة,ونظرة جديدة  للحياة  , وقلبا جديدا "حزقيال 18:31,32" مزمور 51" فقوة روح الله القدوس  تغيير قلوبنا وأفكارنا "افسس  4:22  ". فعمل الروح القدس الخاص الذي به نولد ثانية ونبدأ حياة روحية جديدة ,  وأوضح الرب يسوع المسيح هذا العمل الرائع في حديثه مع نيقوديموس"راجع  يوحنا3"."ما من أحد يُمكنه أن يدخل ملكوت الله ألأَ اذا ولد من الماء والرّوح ,لأنَّ مولود الجسد يكون جسديا ومولود  الروح يكون روحا "يوحنا 3:5". انَّ المسيح نفسه هوالذي يمنح الروح القدس"فمن أرسله الله يكلِّمكم بكلام الله ,لأنّ الله يهب الروح بغير حساب"يوحنا3:34".


 يقول الرب يسوع المسيح "ان عطش أحد , ليجيئ اليَّّ ليشرب. ومن امن بي, كما يقول الكتاب ُ, تفيضُ من صدره أنهار ماء حيّ "يوحنا7:37,38" فيسوع المسيح هو نبع الماء الحي ,اي هو يعطينا روحه القدوس  الذي يروي عطشنا الروحي للحياة الأبدية, بينما يقول الرب على لسان ارميا  النبي عن شعب اليهود "تركوني أنا ينبوع المياه الحيّة وحفروا لهم ابارا مشقَّقة لا تمسك الماء"ارميا 2:13" . سميّوا الذين تجدَّدوا في المسيح ب"خليقة الجديد" وأذ كان أحدٌ في المسيح فهو خليقة جديدة"2كو5:17".  فالولادة الروحية لانشعر بها الاّ حين نجد انفسنا في حياة روحية جديدة وقد  كرهنا الخطية وأحببنا القداسة وامنا بالمسيح واخترنا طريق الحق والحياة"فأتركوا  سيرتكم الأولى بترك ألأنسان القديم الذي أفسدته الشهوات الخادعة ,  وتجدَّدوا روحا وعقلا , والبسوا ألأنسان الجديد الذي خلقه الله على صورته  في البرِّ وقداسة الحقِّ"افسس4:22,23" .  نعم على المؤمنين ان  يعيشوا الحياة الجديدة في المسيح , لأنّهم اصبحوا أتباع المسيح, فعليهم أن  يكون لهم فكرا جديدا وسلوكا في التقوى والمحبة والسلام  والصلاح...الخ .  والشيئ الرائع الذي يعمله الروح القدس في حياتنا هو أنَّه يشهد لأرواحنا  أننا أولاد الله , وايضا يحفظنا الى يوم مجيئ الرب للميراث ألأبدي "افسس  4:30".


فنحن  نؤمن أن الأنسان عليه أن يتغيّر من الداخل وذلك بقبول الروح القدس في  داخله والأيمان بأن ملكوت الله هي ملكوت روحية ولا يستطيع ألأنسان أن يصل  الى ملكوت الله الا بالروح القدس ولا يمكن معرفة الله الا بالروح  والحق"يوحنا 4" ,لأنّ الأنسان الخاضع لشريعة الجسد يبقى جسدي ويظل خاضع تحت  حكم الخطيئة ولا يستطيع أن يكسر قيود العبودية والجاذبية نحو الشهوات  "راجع روميا8",امّا ألأنسان الروحي  فهو يميّز كل شيئ لأنّه له فكر  المسيح"1كورنثوس 2:15,16"  "راجع ايضا غلاطية 5:16,17" فلا يستطيع العالم  ان يقبل الروح القدس  لأنّه لايراه ولا يعرفه"يوحنا14:17" وعدم معرفة الله  يقود الآخرين الى أضطهاد المؤمنين"يوحنا16:1,2,3" , لأنَّ الولادة  الروحانية تثير ضدنا قوات الشر"أفسس 6:12"


ثانيا: مواهب الروح القدس.


 


الكتاب  المقدس ـ كلمة الله الأبدية ـ يتكون من العهد القديم والعهد الجديد. ولقد  أوحى الروح القدس, أي روح الله، بكل كلمة في الكتاب المقدس. فنقرأ في 2بطرس  20:1ـ21 ، ".. وأعلموا قبل كل شيء، أن لا  أحد يقدر أن يفسِّر من عنده  أيّة ُنبوءة واردة في الكُتب المقدّسة,لأنَّ  ما من نبوءة على الأطلاق جاءت بارادة انسان ولكنَّ الروح القدس دفع بعض  الناس الى أن يتكلَّموا بكلام من عند الله"


 ..".ولا يقدرُ أحدُ أن يقول َ انَّ يسوع ربِّ الا بالهام من الروح القدس ."كورنثوس الأولى:12:3 "."الله روح ,وبالروح والحقِّ يجب على العابدين أن يعبدوه" يوحنا 4:24 "


ومواهب  الروح  القدس على انواع....كُلِّ واحد ينال موهب  يتجلّلى فيها الروح  للخير العام . فهذا ينال من الرَّوح كلام الحكمة , وذاك ينال من الروح نفسه  كلام المعرفة, والرَّوح  الواحد نفسه يهب أحدهم ألأيمان ,والآخر موهبة  الشفاء ,وسواه القدرة على صنع المعجزات ,والآخر النبؤة ,وسواه التمييز بين  الأرواح ,والاخر التكلم بلغات متنوعة ,والاخر ترجمتها"1كورنثوس12  " كذلك  الروح القدس يعطينا مواهب  تختلف باختلاف ما نلنا من النعمة  "نبوءة،  خدمة، تعليم، وعظ، عطاء، تدبير، أعمال الرحمة، كلام حكمة، كلام علم،  إيمان، شفاء، قوّات، تمييز الأرواح، التكلّم بألسنة، رسل، مبشرون، رعاة(روما 6:12,13,14"


ثالثا: ثمار الروح القدس


كُلِّ  مؤمن قد يحصل على المواهب الروحية ولكن ليس كلّ مؤمن يثمر ثمار الروح  القدس. انّ الثمار تحتاج الى ارض جيدة, لأستقبال الكلمة والنمو في ألأيمان,  كالبذرة التي تنمو في الأرض الجيدة, وعبر سنوات تنمو فيتفرع منها ألأغصان  والأزهار وأخيرا تثمر اثمارا". ولهذا يقول الرب يسوع المسيح "من ثمارهم تعرفونهم".


لا  يمكن ألأنسان أن يثمرأذا لم يمتلئ من الروح القدس لكي يثمر أعمال الفرح  والمحبة  والسلام وطول البال واللطف والصلاح والأمانة ,والوداعة ,وضبط  النفس "غلاطية 5:22,23". فثمار الروح هي النمو والتغيير المستمر في اسلوب  الحياة التي تشهد على ما يقوم به المؤمن من أعمال الخدمة والوحدة "لأنّ  الروح يوحِّد بينما الشيطان يفرِّق". أذا كان الروح القدس هو الذي يسيطر  علينا فلا بد أن نثمر الثمر المذكور أعلاه , لأنّ الروح القدس ينتج فينا  سجايا أدبية لا تصرفات معيَّنة , ولا نستطيع أن نخرج ونفعل هذه الأشياء ,  ولا نستطيع الحصول عليها بمحاولة نوالها , بل أذا أردنا أن يُظهر ثمر الروح  في حياتنا فيجب أن ندرك أن كُلَِّ هذه المميزات انّما توجد في المسيح,  لذلك  كانت الوسيلة الوحيدة لغرسها فينا  أن تتحد حياتنا بحياته"راجع ايضا  يوحنا 15:4,5"


الخلاصة


نحن  نعيش في زمن  الروح القدس , فبعد صعود الرب يسوع المسيح الى السماء ارسل  الى تلاميذه, وكل  المؤمنين, الروح القدس, وحضوره ليس بطابع حسي بل طابع  "روحاني"  ,يقيم في المؤمنين"يوحنا 14:17,25",ويقيم معهم الى  الأبد"يوحنا14:16" وهو روح الحق,هذا الحق الذي هو يسوع"14:6" المضاد لأبي  الكذب"يوحنا 8:44" وهو الذي يميِّز العبادة الصادقة للآب"4:23,24" وهو الذي  يقدّس المؤمنين"17:17" بحيث لا يكونون بعد من العالم"يوحنا17:16" وهو  ذاكرة الكنيسة الحيّة.


http://www.mangish.com/forum.php?action=view&id=2956


http://www.mangish.com/forum.php?action=view&id=2934



توقيع (admin)

 

(آخر مواضيعي : admin)

  بث مباشر قنوات فضائية عربية Arabic Tv Online Live

  المسيح الدجال في الانجيل

  صحفي الماني يكشف اسرار المساجد الموجدة في المانيا و مايحدث في داخلها

  صور / صلاة جنازة المرحومة تريزة هرمز داود ليوم الثالث

  عماذ الطفل الملاك اورفيل / سيدني - استراليا

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه