المنتدى » منتدى الحوار الهاديء » على هامش زيارة المطران ربان القس للولايات المتحدة
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

على هامش زيارة المطران ربان القس للولايات المتحدة

الكاتب : kaldean eyes

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات1

تاريخ التسجيلالخميس 16-02-2012

معلومات اخرى
حرر في الخميس 16-02-2012 06:04 مساء - الزوار : 2442 - ردود : 1
على هامش زيارة المطران ربان القس للولايات المتحدة





بسام السناطي


في البدء اود ان  اوضح بعض النقاط التي تخص المقالات التي اكتبها او (الشخابيط) كما سماها  احد من مؤيدي الحزب الاشوري الذي يعتمد على برنامج (ثلاثي الابعاد) او صاحب  المعادلة (كلداني+سرياني=اشوري) فأن كان الكلداني هو اشوري فلماذا كان  ملوك الاشوريين يشنون الحروب على الكلدان ؟ ولماذا اسقطت الدولة الاشورية  عام 612 ق-م على يد الكلدان؟ وان كان السرياني هو اشوري فلماذا تغير اسم  هذا الشعب من اشوري الى سرياني؟ ام ان لسان هذا الشعب قد تأثر بلسان الرئيس  السوري السابق المرحوم حافظ الاسد حيث كان يلفظ كلمة (ثورة) يلفظها (سورة)  كما يقول العبقري يونادم كنا فهل الشعب السرياني لا يستطيع ان يلفظ حرف  (أ-) او حرف(ش) ام قد فقد الذاكيرة قرون عديدة مع كل احترامي للشعب  السرياني .
فلا ادري هل يستطيع العالم أينشتاين ان  يحل هذه المعادلة التي ظهرت بعد سقوط النظام السابق في العراق بما يخص  كتاباتي التي لا تتجاوز أربعة مائة كلمة و التي هي مناسبة مع مستوى ثقافتي  المتواضعة لاني لست من اصحاب الشهادات و ان كنت في الثلاثين من عمري فشعوري  القومي لا يختصر على عمر معين او على اصحاب الشهادات فقط!!!! فكل انسان حر  بما يؤمن به.
ارجع الى صلب الموضوع والذي هو عنوان  مقالتي المتواضعة قبل ايام نشر موقع عنكاوا خبر بعنوان (قداسة الحبر الاعظم  مار دنخا الرابع يستقبل سيادة المطران ربان القس) وعلى هامش الخبر اطرح  تساؤلاتي علا وعسى ان أجد الاجابة!! فحسب معلوماتي ان لقب (الحبر الاعظم)  هو لقب بابا الفاتيكان لكونه أعلى مرجعية دينية مسيحية ولكن في النهاية كل  انسان حر ان يلقب نفسه بما يحلو له اما بخصوص الخبر المنشور من قيبل ما  يسمى (مكتب الاعلام المركزي لكنيسة المشرق الاشورية) حيث يقول على حد  تعبيره (استقبل قداسة البطريرك (مار دنخا) بطريرك كنيسة الاشورية يوم  الجمعة المصادف 10 من شباط سيادة المطران (ربان القس) مطران ابرشية عمادية  وتوابعها والذي كان في زيارة للولايات المتحدة و أطلع سيادة المطران قداسته  عن اوضاع ابناء شعبنا في الوطن سائلاً قداسته ان يخصهم في صلواته الابوية  ان يتضرع للرب لكي يعم السلام في العراق) انتهى الاقتباس.
ان صياغة الخبر توحي للقارئ وكأن  ابرشية عمادية هي تابعة الى كنيسة الاشورية!!! فلا ادري هل انفصلت ابرشية  عمادية عن كنيسة الكلدانية؟؟ وما سر هذه الزيارة في مثل هذا الوقت؟ و ما  اسبابها ؟؟ وهل كانت الزيارة المطران ربان القس مختصرة فقط الى الكنيسة  الاشورية؟ و هل زار احدى أبرشيات الكلدانية في الولايات المتحدة ؟؟ و هل  الزيارة مدفوعة من جهة معينة ؟؟ و هل هي تحدي لزعامة الكنيسة الكلدانية؟  ولشعب الكلداني و هل انقسم الجسم الكلداني و أصبح كل واحد يغني على  ليلاه؟؟؟؟؟ اسعفونا بالاجابة يا قوم!!!!


 


الرابط :


www.batnaya.net


 



توقيع (kaldean eyes)

 

(آخر مواضيعي : kaldean eyes)

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه

 

رقم المشاركة : #3767

الكاتب : وردااسحاق

غير متصل حالياً

المجموعةالمشرفين

المشاركات1268

تاريخ التسجيلالسبت 02-01-2010

معلومات اخرى
حرر في الجمعة 17-02-2012 10:23 مساء

أخينا العزيز بسام السناطي أهلاً بك أولاً في موقع مانكيش وهذا أول مقال أجده لك في هذا الموقع والذي هو بصيغة التعبير عن رأي أو سؤال مطول تبحث فيه عن سبب زيارة المطران مار ربان الى أميركا .  سطورك تحمل أتهامات  من الحجم الثقيل كسؤالك هل زار احد الأبرشيات الكلدانية في أميركا ؟ هل أنفصلت أبرشية العمادية عن البطريركية ؟ هل الزيارة هي مدفوعة سياسياً ؟


قبل أن أبدأ بالرد أريد أن أقول لك أيها الأخ العزيز علينا نحن كمسيحيين أولاً وقبل أن ندخل في باب القومية أن نكون محبين حتى لأعدائنا وهذه وصية الرب لنا ( أحبوا أعدائكم ) فكيف مع أخوتنا في المسيح ؟ من هذا المفهوم ومن هذه العقيدة يجب أن ننظر الى كل مشكلة لكي نستطيع الوصول الى الحل بالتفاهم وليس بالعداء الذي نضعه أو نرسمه في مقدمة طريقنا . فأذاً


لنختارالمحبة لكي تكون القاضي الذي يقضي بيننا . ومن هذا المنطلق أعتقد النتيجة ستكون لصالح الجميع .


الجواب لأسئلتك . نعم زار مار ربان أبرشيات الكلدان وكنائسها وأقام قداس فيها ولحظك الآن مقال يدور في الشريط أعلاه عن القداس الذي أقامه في كنيستنا الكلدانية في شيكاغو وأبناء رعية أبرشية العمادية وباقي الكلدان حوله وهم فرحين . وقبل قليل علقت على الموضوع أرجو قرائته مع مشاهدة لصور أبنائنا الكلدان . ومن هناك سيسافر الى ولاية أمريكية أخرى كما هو مدون في التعليق .


هل أنفصلت كنيسة العمادية من البطريركية ؟ حاشا . وكيف أقترحت هذا الأقتراح هل لمجرد زيارته لقداسة البطريرك مار دنخا ؟ هذه الزيارة مفروضة عليه لأننا أخوة وهدفنا هو التقارب دائما لأن الرب يسوع يريد أن نكون قطيع واحد فأين الضير من الزيارة ولماذا أستنتجت من هذه الزيارة أنشطار ابرشية العمادية من البطريركية . لقد زار سلفه مثلث الرحمة  مار حنا قلو الذي زار أبرشية مار توما للكلدان في ولاية مشيغان ، زار بعدها مار دنخا أيضاً في ولاية شيكاغو فهل تمرد هو الآخر من البطريركية ؟


يا أخي العزيز علينا أن نفكر بأننا أخوة للرب الذي مات من أجلنا فعلينا أن نفكر بتعزيز هذه المحبة وبالتقارب بين الكنيستين ولا ننسى زيارة مار دنخا للحبر الأعظم مار يوحنا بولس الثاني وكانت زيارة ناجحة جداً من أجل الوحدة . أضافة الى كل هذا علينا أن نعرف بأن  ابرشية العمادية والشمكان تحتضن في موقعها الجغرافي قرى آثورية كقري كندك كوسا التابعة الى ناحية مانكيش وبيباد الى قضاء العمادية وكوري كافانا الى ناحية زاويتة وأبناء هذه القرة نحن سندهم وظهرهم وتعزيتهم في تلك الرقعة فعلى مار ربان أن يذهب ويلتقي ببطريركهم وينقل اليه أخبارهم وبالعكس وهكذا تنمو المحبة بين الأخوة .


أما وضع الموضوع في الأطار السياسي بقولك هل هي مدفوعة من طرف سياسي ، لا أعلم ماذا تقصد وأين طباشير السياسة في الموضوع .


أما عن قولك بأن الكلدان أسقطوا الدولة الآشورية فأصبحوا أثنان لأنهم قوميتان . فأفهم من رأيك بأن أبناء القومية الواحدة لا يتقاتلون . لا وبل أقول لك أخوة في بيت واحد يتقاتلون لأبسط الأمور ويغضبون من بعضهم لسنين . أما أبناء القومية الواحدة فيتقاتلون بحقد لا يوصف قد يكون أكثر من الأعداء والآ كيف تفسر لي هذا السؤال . من الذي يقتل العرب العراقين هل اليابانيين أم الأتراك أم الصينيين ..الخ أم العرب فقط ؟ هل سمعت كردي أو كلداني أو أيراني أو غيرهم فجروا أنفسهم لقتل عرب العراق أم هم من عرب ، سعوديون ومصريون وليبيون ...الخ والسعودية التي هي أم العرب ومنها تدفق العرب الى محيطها ( للأسف ) هي التي تريد أبادة العراقيين العرب خاصةً أكثر من غيرها فترسل شبابها وأموالها المدفوعة بسخاء وسياستها الحاقدة لتدمير العراق.


نعم نحن الكلدان والآشورين شعب واحد ولم يرسم لنا التاريخ على خارطة العراق يوما حدود بين الشمال والجنوب . أعتبرنا أيها المحبوب كسنة وشيعة اليوم وهل هما قوميتان أم قومية واحدة . لكن هناك عداوة قد تكون أزلية بينهم .


  لنترك كل الأفكار والأهداف التي تحملها أحزابنا السياسية التي خلقت بيننا ال ( أنا والأنت ) لنفكر لكي نكون جسداً واحداً ( القومية ) وروحنا واحد ( الكنيسة ) . قال القديس أوغسطينوس :


( أحبب وأفعل ما تشاء ) لأن الذي يحب لا يستطيع أن يكره أو يفعل ماهو مخالف لشريعة " المحبة " وهي التي يجب أن تقاضي بيننا


 


وليكن رأسنا الرب يسوع وشكراً لك .


 



توقيع (وردااسحاق)
فأنا لا أستحي بالأنجيل ، لأنه قدرة الله للخلاص ، لكل من يؤمن رو 16:1