المنتدى » المكتبة المسيحية » قصة من الادب التركي
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

قصة من الادب التركي

الكاتب : اسحق بفرو

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات177

تاريخ التسجيلالثلاثاء 17-11-2009

معلومات اخرى
حرر في الأربعاء 07-03-2012 08:35 صباحا - الزوار : 1685 - ردود : 0

                                                                                     قصة من الادب التركي


من يعطي هو الرابح دوما..لا من ياخذ..


سئل احد الحكماء يوما:ما هو الفرق بين  من يتلفظ بالحب ومن يعيشه ؟


قال الحكيم سوف ترون الان ودعاهم الى وليمة, وبدأ بالذين لم تتجاوز كلمة المحبة شفاههم ولم ينزلوها بعد الى قلوبهم, وجلس الى المائدة , وهم جلسوا بعده.....,ثم احضر الحساء وسكبه لهم , وأحضر لكل واحد منهم ملعقة بطول متر  ! وإشترط عليهم ان يحتسوه بهذه الملعقة العجيبة! ...  حاولوا لكنهم لم يفلحوا, فكل واجد منهم لم يقدر ان يوصل الحساء الى فمه  دون ان يسكبه على الارض !! وقاموا جائعين في ذلك اليوم ,قال الحكيم .. والان انظروا!ودعا الذين يحملون الحب في قلوبهم الى نفس المائدة ,وقدم لهم  نفس المعالق الطويلة !فأخذ كل واحد منهم ملعقته وملأها بالحساء ثم مدها الى جاره الذي بجانبه ,وبذلك شبع الجميع ثم شكروا الله ... وقف الحكيم وقال في الجمع حكمته والتي عايشوها عن قرب "من يفكر على مائدة الحياة ان يشبع نفسه فقط فسيبقى جائعا , ومن يفكر ان  يشبع أخاه سيشبع الاثنان معا...


 



توقيع (اسحق بفرو)

 

(آخر مواضيعي : اسحق بفرو)

  إليكم النص المنتظر منذ 1000 سنة… البيان المشترك للبابا فرنسيس والبطريرك كيريل

  لماذا يرمز تقديم البخور في الكنائس

  بالصور: 5 من أغرب الأشخاص حول العالم

  البابا فرنسيس يرسم صورة مظلمة للعالم: الكرة الأرضية في حرب عالمية بكل معنى الكلمة

  هل تريد أن تبقى في الفراش وتنال راتبا خياليا؟.. ?ناسا? تبحث عنك!

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه