المشاركة السابقة : المشاركة التالية

عيد السعانين ( الشعانين )


الكاتب : وردااسحاق

غير متصل حالياً

المجموعةالمشرفين

المشاركات1273

تاريخ التسجيلالسبت 02-01-2010

معلومات اخرى
حرر في الجمعة 30-03-2012 01:58 مساء - الزوار : 4125 - ردود : 8
عيد السعانين (الشعانين ) 

عيد  السعانين أو الشعانين ، هو يوم الأحد الذي يسبق أسبوع الآلام ، أنه عيد  النصر والفرح . تحتفل الكنيسة المقدسة بهذا العيد وتتذكر دخول الرب يسوع  الى أورشليم على ظهر حمار مع جمع كبير من المبايعين له ، أستقبل أستقبالاً  كبيراً كملك بالهتاف القائل ( مبارك الآتي بأسم الرب ! هوشعنا لأبن داود ) وكلمة شعانين مشتقة من هوشعنا أو أوصنا والتي تعني خَلِصنا . أستُقبل الرب  بسعف النخل الذي يرمز الى الأنتصار وكذلك أستقبل بالتسابيح ، فارشين ثيابهم  أمام قدمي الرب المباركتين . لهذا توزع الكنيسة المقدسة في أحد السعانين ،  أغصان الزيتون أو النخل على المؤمنين ويطوفون حول الكنائس أو في شوارع  المدن أو القرى ، لتذكير يوم دخول الرب الى أورشليم .
تنبأ زكريا عن هذا  الحدث قائلاً ( أبتهجي جداً يا أبنةَ صهيون . أهتفي يا بنت أورشليم ، هوذا  ملكك يأتي اليك ، هو عادل ومنصور وديع راكب على حمار وعلى جحش أبن أتان ) .  " زك 9:9 ". أما صاحب المزمور ( 118: 26-27  ) فقال ( مبارك الآتي باسم  الرب . باركناكم من بيت الرب . الرب هو الله وقد أنارنا . فرصوا المواكب  والأغصان في أيديكم حتى قرون المذبح ) . كما سبق الحدث بنبؤاتهم أنبياء  كثيرين مثل أشعياء وأرميا وميخا لكي يعدوا القلوب والعقول لأستقبال ملك  الملكوت السماوي الذي مملكته ليست من هذا العالم ، هذا الملكوت التي يطلبها  كل مؤمن من الرب بصلاته قائلاً ( لتأتي ملكوتك ) . فدخول الرب الى أورشليم  هي أشارة الى الدخول الآلهي الى النفس البشرية ليملك على القلب ، هدف الرب  هو أن يدخل الى قلب كل أنسان ويتعشى معه .
يوم السعانين هو العيد  المحدد من قبل السماء لأعلان ملكوت الله علناً ، ليعرف الجميع أن المسيح هو  الملك والمخلص . لهذا طُلبَ من تلاميذه أن يهيئوا له الموكب المتواضع  فأخذوا له حماراً بدلاً من الحصان وحسب عادة الملك المنتصر في المعركة حيث  كان الملك يدخل على حصان مزين . يسوع هو الملك المنتصر على العالم بعد أن  أنتهت كرازته فأنتصر على معسكر الشر،  وأسس الملكوت وغلب العالم وكما قال  لرسله . لهذا أستقبل كملك وديع هادىء لم يستخدم القوة لكسب الشعب بل أستخدم  سلاح الحب الألهي الذي ملك على القلوب التي آمنت به فهتفت له معلنة قبوله  كملك وراعي ومعزي ومخلص . فعلى كل أنسان أن يستقبله اليوم في قلبه ويعلنه  مخلصاً له .
أرتجت أورشليم كلها بهذا الحدث العظيم " مت 10:21 " فتضايق  جداً رؤساء الكهنة وقادة الشعب من الكتبة والفريسين والصدوقين ، وحسدوه على  محبة الشعب له ، فطلبوا منه قائلين ( يا معلم أنتهر تلاميذك ) فأجابهم (  أن سكت هؤلاء ، هتفت الحجارة ) " لو 19 : 38-39" . ففكروا في أن يتخلصوا  منه ، وزادهم ضيقاً عندما دخل الهيكل بسلطان وحارب كل العادات الدخيلة في  ساحة الهيكل وطهرها . أحتج قادة الهيكل قائلين له بأي سلطان تفعل هذا " مت  23:21" فرد عليهم قائلاً ( أنا أيضاً أسألكم أمراً واحداً ، فأن أجبتموني .  أقول لكم أنا كذلك ...من أين كانت معمودية يوحنا ؟ من السماء أم من الناس ؟  فتشاوروا فيما بينهم قائلين ( أن قلنا له أنها من السماء ، يقول لنا :  فلماذا لم تصدقوه ؟ وأن قلنا...فأجابوه لا ندري ! فرد قائلاً ( ولا أنا  أقول لكم بأية سلطة أفعل ما أفعله ) " مت 21: 23-27 " . لماذا لم يرد الرب  عليهم وأعلمهم سلطانه ؟ لأنهم لو قال أن سلطانه هو من الله ، لاتهموه  بالتجديف . وأن قال من ذاته ، لرد عليه الشعب قائلاً : أن سلطة الكهنة  والفريسين أذاً هي الأعظم . غاية قادة الهيكل لم تكن لكي يعرفوا الحقيقة ،  بل لكي يمسكوا حجة عليه لأصطياده ، لكنه كشف مكرهم  وخطتهم فأنسحبوا لكي  يخططوا على قتله لحسدهم قائلين بعضهم لبعض ( هوذا العالم قد سار وراءه ) "  يو 19:12" وأضاف هذا الحدث العظيم على معجزة أقامة لعازر من بين الأموات  فذاعت شهرته . في يوم السعانين أراد الشعب أن ينصبوه ملكاً عليهم كداود ،  لكنه رفض الملك الدنيوي الذي عرضوه عليه . وقد سبقهم المجرب في مثل هذا  العرض ، لكي يعطي له سلطان على كل ممالكه أذا سجد له  .برفض الرب لهذا الطلب ، خيب آمال الشعب الذي كان يهتف له قائلاً (هوشعنا ! تبارك الآتي باسم الرب .  تباركت المملكة الآتية ،مملكة أبينا داود ! هوشعنا في العلى ! ) " مر 11:  9-10 " لكن برفض يسوع لطلبهم أستطاع الرؤساء أقناع الشعب بأن آمالهم قد  خابت ، وكرَد فعل لهذا الفشل عليهم التخلص منه . هكذا ولدت فكرة العداء ،  فالشعب الذي أستقبله بحرارة هو الشعب ذاته طلب من بيلاطس البنطي صلبه . قبل  أن يدخل يسوع الى مدينة أورشليم ، بكى عليها قائلاً ( ليتك عرفت أنت أيضاً  في هذا اليوم طريق السلام ! ولكنه حجب عن عينيك . ) " لو 19 : 41-42" يسوع  جاء الى خاصته وخاصته لم تقبله " يو11:1 " يسوع جاء الى أورشليم لكنها  رفضته حتى بكى عليها قائلاً ( أورشليم أورشليم ، يا قاتلة الأنبياء وراجمة  المرسلين اليها ...)" مت 37:23"  كما قال لأورشليم ، أنك لم تعرفي زمان  أفتقادك . نعم أنه زمان أفتقاد الله لك ، زمان الحب الصادق والخلاص الأبدي .


يا مخلصنا وملكنا المنتصر أدخل الى قلوبنا ( أورشليم ) وكن ملِكاً علينا.

بقلم
وردا أسحاق عيسى
ونزرد - كندا



توقيع (وردااسحاق)
فأنا لا أستحي بالأنجيل ، لأنه قدرة الله للخلاص ، لكل من يؤمن رو 16:1

 

(آخر مواضيعي : وردااسحاق)

  علاقة شهود يهوه بالصهيونية العالمية

  الله يمتحن والشيطان يجرب ، فهل هناك خطأ في ترجمة صلاة الأبانا؟

  الطوباوي ربان باباي الملفان

  قانون الإيمان ليس من صنع البشر يا شهود يهوه

  معنى إنكار صلب المسيح وصليبه

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه

 

رقم المشاركة : #3933

الكاتب : admin

( مدير الموقع )

غير متصل حالياً

المجموعةمدير الموقع

المشاركات5713

تاريخ التسجيلالإثنين 14-09-2009

معلومات اخرى

الدولةاوربا

الجنسذكر

images/iconfields/twitter.png

مراسلة البريد

حرر في الجمعة 30-03-2012 08:32 مساء

أوشعنا أوشعنا لأبن داؤد ، اوشعنا اوشعنا مبارك هو ألآتي بأسم الرب


دوم الابداع والتميز شكرا لك اخ وردا وربنا يسوع المسيح يبارك فى خدماتك 



توقيع (admin)
رقم المشاركة : #3938
الكاتب : ماري ايشوع

غير متصل حالياً

المجموعةعضو مميز

المشاركات1472

تاريخ التسجيلالإثنين 11-07-2011

معلومات اخرى
حرر في الجمعة 30-03-2012 09:42 مساء



 


((( أوشعنا اوشعنا مبارك الآتي باسم الرب ))) ليباركك الرب اخي العزيز وردا على جهودك وتعبك من اجل نشر كلمة الرب بشكل يستطيع ان يفهمه الجميع عاشت الايادي .


لك محبتي سلامي صلاتي



توقيع (ماري ايشوع)
رقم المشاركة : #3940

الكاتب : وردااسحاق

غير متصل حالياً

المجموعةالمشرفين

المشاركات1273

تاريخ التسجيلالسبت 02-01-2010

معلومات اخرى
حرر في الجمعة 30-03-2012 10:04 مساء

شكراً لك أخ ادمن ، أما نتاجات الموقع فلا تنضب يوماً بل تزداد ويزداد عدد الزائرين كل يوم ، والفرق أصبح واضحاً بسبب تطور الموقع ونتمنى الأفضل . نسترعي أنتباه ألأخوة القراء بأن مقالات أخرى لأسبوع الآلام والعيد ستطرح في هذا الموقع للأخوة القراء .


والى اللقاء في مقال آخر .


 



توقيع (وردااسحاق)
فأنا لا أستحي بالأنجيل ، لأنه قدرة الله للخلاص ، لكل من يؤمن رو 16:1
رقم المشاركة : #3941

الكاتب : وردااسحاق

غير متصل حالياً

المجموعةالمشرفين

المشاركات1273

تاريخ التسجيلالسبت 02-01-2010

معلومات اخرى
حرر في الجمعة 30-03-2012 10:12 مساء

عيد السعانين كنا نعتبره الباب الذي ندخل منه الى فرح القيامة . وأخصان الزيتون التي كنا نستلمها من الكنيسة ونعمل منها صلبان ونضعها على صدورنا أو في البيوت أو المزارع لكي تتبارك ، كانت تزرع الفرحة والأيمان بنا . أما تراتيل السعانين فكانت مميزة وخاصة أثناء التطواف حول الكنيسة . الله يعيد هذا العيد علينا وعلى بلدنا المتألم بسلام وفرح وتآخي مع الجميع .


شكراً لكلماتك أخت ماري والرب يباركك .



توقيع (وردااسحاق)
فأنا لا أستحي بالأنجيل ، لأنه قدرة الله للخلاص ، لكل من يؤمن رو 16:1
رقم المشاركة : #3950
الكاتب : مسعود هرمز

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات444

تاريخ التسجيلالخميس 04-02-2010

معلومات اخرى
حرر في الأحد 01-04-2012 06:27 صباحا

الأخ العزيز وردا حفظكم الرب ويرعاكم


شلاما عمخون


اوشعنا بريختا وعيذا دقْيَمْتا دْمارَن بريخا تا كُلخون


الف الف شكر للمقالة الرائعة والرب يبارك في جهودك والى المزيد من ينابيع الأيمان والحكمة والكلمة.


دمتم برعاية يسوع القائم وعيداً مُباركاً لكم وقيامة سعيدة للجميع وكل عام وانتم بالف خير وسلام أينما كنتم.


تقبلوا أطيب التهاني بالعيد



توقيع (مسعود هرمز)
مسعود هرمز
رقم المشاركة : #3952

الكاتب : وردااسحاق

غير متصل حالياً

المجموعةالمشرفين

المشاركات1273

تاريخ التسجيلالسبت 02-01-2010

معلومات اخرى
حرر في الأحد 01-04-2012 09:15 صباحا

كل عام وسعانين مباركة عليك وعلى العائلة الكريمة


شكراً لتقييمك الذي لا أستحقه ولكلماتك الرائعة بالسورث .


عيد السعانين هو يوم النصر والسلام والمحبة الذي أستقبل به يسوع في أورسليم بسعف الزيتون والذي يرمز الى السلام وبسعف النخيل والذي هو رمز الأنتصار، وبرمي الثياب أمام موكبه الألهي تعبيراً عن محبتهم له ، وهكذا يجب أن نكون نحن اليوم نستقبله في قلوبنا وفي أعيادنا بكل محبة لكي نعيد النصرة والمحبة ونجدد الأيمان به .


نطلب منه أن يرسي السلام في بلادنا والعالم كله وينشر رسالته في كل القلوب العطاشى الى بره والعائشين في الظلمة.


له كل المجد دائماً .



توقيع (وردااسحاق)
فأنا لا أستحي بالأنجيل ، لأنه قدرة الله للخلاص ، لكل من يؤمن رو 16:1
رقم المشاركة : #3955
الكاتب : alberwary

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات58

تاريخ التسجيلالثلاثاء 24-01-2012

معلومات اخرى

عضو فعال

مراسلة البريد

حرر في الأحد 01-04-2012 02:31 مساء

 


أخي العزيز وردا
كُلِّ عام وانتم بالف خير
اوشعنا بريخا 
عزيزي نعم عيد الشعانين هو عيد إنتصار ملك الملوك ورب الأرباب يسوع المسيح على ملك هذا العالم (الشيطان) . وإذ نحن نحتفل بهذا العيد نستعيد ذكريات الطفولة وكيف كنا ننشد نشيد (أوشعنا ببرومي أوشعنا لورداويث ) 
أنّه يوم النصر على قوى الظلام بتحدي الموت من أجل أعظم هدف حققه يسوع المسيح ألا وهو ألأنتصار على الموت بالموت ليعيد للبشرية كرامتها ومجدها المفقود
تحياتي
نافع البرواري 


 



توقيع (alberwary)
البرواري
رقم المشاركة : #3958

الكاتب : وردااسحاق

غير متصل حالياً

المجموعةالمشرفين

المشاركات1273

تاريخ التسجيلالسبت 02-01-2010

معلومات اخرى
حرر في الأحد 01-04-2012 08:56 مساء

شكراً لتهانيك ولكلماتك أخ نافع التي تعود بنا الى مرحلة الطفولة كيف كنا نهيىْ لحفظ تراتيل هذه المناسبة وكان لكل منا كتيب خاص بالسعانين . وما أجمل أخصان الزيتون التي تعبر عن السلام ، ترسخت في داخلنا الى هذا اليوم فعندما يعطوا لنا في كنائس الغرب سعف النخيل لا نقتنع في داخلنا لأن سعف الزيتون كان الأقرب من المناسبة وشجرة الزيتون موجودة بكثرة في أورشليم أكثر من أي شجرة أخرى .


سعانين مباركة وكل عام أنت والعائلة بألف خير



توقيع (وردااسحاق)
فأنا لا أستحي بالأنجيل ، لأنه قدرة الله للخلاص ، لكل من يؤمن رو 16:1