المنتدى » الصلاة » ((( الــتـجـــــوال فــــي الـكــتـــــــاب )))
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

((( الــتـجـــــوال فــــي الـكــتـــــــاب )))

الكاتب : ماري ايشوع

غير متصل حالياً

المجموعةعضو مميز

المشاركات1472

تاريخ التسجيلالإثنين 11-07-2011

معلومات اخرى
حرر في الإثنين 02-04-2012 11:07 مساء - الزوار : 980 - ردود : 2

 


((( الـتــجـوال فـي الـكـتـــــاب )))


آه من أفكاري ، كم تعشق التجوال في كتاب الله ، فهي تارة عند البئر حيث السامرية مع إلهي ، وتارة في اريحا حيث الأعمى مع إلهي ، وأخرى في بيت عنيا حيث اليعازر مع إلهي ، واليوم رحلت بعيداً حيث لا يمكنني الوصول الى الجلجلة الا بالأفكار، وصلت وأحترت كعادتي سائلة أين مكاني؟ أعند الصليب أم مع الجمهور الصارخ بأعلى صوته وهو لا يعلم لماذا يصرخ، لا بل يعلم ليرضي من هم بالأسم أتقياء، نعم يصرخون من شدة الخوف من الظلمة الساكنة في الأعماق، فأنا عشت الأثنين، فبالأمس كنت مع الجمهور أصرخ بأعلى صوتي أصلبوه كل مرة أساءت اليه بفكري، بعملي، بقولي، كل مرة شعرت بالغيرة، والحسد، والحقد، كل مرة تكبرت على الضعفاء، نعم حقاً عشت الأثنين، واليوم انا عند الصليب أقف مع العذراء الأم الحزينة، والتلميذ الحبيب .


إلهي ... لرجال الشريعة كنتَ كابوساً يقلق الراحة والنوم، فالانسان يهرب من الخطر وأنت دخلت أورشليم وتعلم ما ينتظرك من الألم، دخلت لتموت عن الخطيئة التي لم تعرفها، دخلت أورشليم لتزيل الظلمة وليحل محلها النور، دخلت لتعلمنا أن ندخل الى ذواتنا لنتعرف على أنفسنا لنصل الى الأعماق حيث روح الله الساكن فينا لنحيا من جديدِ .


إلهي ... أعتذر منك فأنا لا أستحق هذا الحب أعتذرعلى كل مرة جعلتك على بابي تنتظر .



توقيع (ماري ايشوع)

 

(آخر مواضيعي : ماري ايشوع)

  كيف لي ...

  خذ مني حريتي

  رياضة زمن الصوم الكبير عبر النت مع ايليا ( 2016) للأب غدير الكرملي

  رياضة روحية عبر النت مع الرهبانية الكرملية: استقبال جدة الله( جديد الله) مسيرة مع اول زوجين قديسين ف

  رياضة روحية عبر النت لزمن الصوم للأب غدير الكرملي ( دير الكرمل في العراق أقليم باريس الكرملي )

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه

 

رقم المشاركة : #3969

الكاتب : وردااسحاق

غير متصل حالياً

المجموعةالمشرفين

المشاركات1273

تاريخ التسجيلالسبت 02-01-2010

معلومات اخرى
حرر في الثلاثاء 03-04-2012 01:43 صباحا

أجل على الأنسان أن يحدد موقفه ويحدد الأرض التي يجب أن يستقر عليها والطرف الذي يريد أن يبايعه ، لأن الأنسان لا يستطيع أن يعبد الهين . أذاً على كل منا أن يعرف هل هو مع جمهور يسوع أم مع جماهير الشر الذين يصيحون اليوم في العالم ضد المصلوب ويصلبونه بأفعالهم ، بمواقفهم ، بأعمالهم الدنيئة ، فتصل بهم الحالة الى تفجير دور العبادة وقتل المؤمنين وتشريدهم كما فعلوا رؤساء كهنة اليهود والكتبة والفريسيين بألمؤمنين برب المجد فشردوا المسيحية في أقطار المعمورة . هكذا اليوم هناك مسيحيين أيضاً يضطهدون المصلوب بمواقفهم المخجلة تجاه المسيح وكنيسته المقدسة فنراهم بعيدين كل البعد عن الكنيسة وعن الأيمان ويضطهدون المسيح حتى في آرائهم وكتاباتهم وبمواقفهم الخجولة فيعتبرون عمل الصليب من الماضي ، والماضي قد مات وهكذا يبرر موقفه وأفكاره لكي يلعب دور الأبليس في أسقاط الآخرين في المستنقع الذي يتخندق به . شكراً لك أخت ماري والرب يقوي أيمانك .



توقيع (وردااسحاق)
فأنا لا أستحي بالأنجيل ، لأنه قدرة الله للخلاص ، لكل من يؤمن رو 16:1
رقم المشاركة : #3978
الكاتب : ماري ايشوع

غير متصل حالياً

المجموعةعضو مميز

المشاركات1472

تاريخ التسجيلالإثنين 11-07-2011

معلومات اخرى
حرر في الخميس 05-04-2012 08:12 مساء



من يصرخ اصلبه اصلبه كل مرة بطريقة خوفاً او ضعفاً لا مبرر له لان الخوف والضعف هو وليدة الخطيئة وما دام الخوف موجود فما زالت الخطيئة باقية في النفس، نعم اخي العزيز لا يمكننا أن نعيش الأثنان معاً فأما أن نعيش الخير أو الشر، ليباركك الرب ويحفظ ويقدس ايمانك وحياتك .


لك محبتي سلامي صلاتي



توقيع (ماري ايشوع)