المنتدى » تاريخ شعبنا تسميات مدننا وقرانا » مقابلة جديدة مع الأب يوسف جزراوي
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

مقابلة جديدة مع الأب يوسف جزراوي

الكاتب : مسعود هرمز

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات444

تاريخ التسجيلالخميس 04-02-2010

معلومات اخرى
حرر في الثلاثاء 03-04-2012 04:33 صباحا - الزوار : 2981 - ردود : 2


مقابلة جديدة مع الأب يوسف جزراوي


الأب يوسف جزراوي يتحدث الى تلفزيون الغربة. مقابلة مهمة جداً ومن الضروري الأستماع الى كل ما تحدث به بصبرٍ وإيضاح. الرب يحفظه للكنيسة وأعضائها مع الشكر له وللمُذيع الذي أدار الجوار معه. أسئلة وأجوبة من تراثنا ولها أثرٍ كبير على حاضرنا الحالي. نتمنى للجميع عيد قيامة مُباركة وفصحاً جديداً وكل عام وانتم بالف خير وسلام.


 










توقيع (مسعود هرمز)
مسعود هرمز

 

(آخر مواضيعي : مسعود هرمز)

  هل يوجد خلاص خارج الكنيسة؟

  نشيد المحبة، الشماس وعد بلو

  فتاة أمريكية أدمنت أكل الصابون

  سرقة مقبرة أثرية عمرها 5 آلاف سنة قرب قلعة أربيل

  نقص مياه الري يدفع مزارعاً عراقياً للانتحار

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه

 

رقم المشاركة : #3973

الكاتب : وردااسحاق

غير متصل حالياً

المجموعةالمشرفين

المشاركات1277

تاريخ التسجيلالسبت 02-01-2010

معلومات اخرى
حرر في الثلاثاء 03-04-2012 10:08 مساء

مقابلة مهمة فيها الكثير من الحقائق ، فيها الصراحة ، فيها الصدق ، مع الأب القدير يوسف جزراوي الذي نذر نفسه لكي يسهر من أجل خدمة الكلمة الحية ونشرها وهكذا ألف 24 كتاباً وهو في مطلع الثلاثينات ، أي في عز شبابه . فأذا كان كلكامش يبحث عن خلود الجسد أكتشف بخصمه أنكيدو وبالنبتة التي التهمتها الحية في البحر بأن لا خلود للجسد لأنه فاني لا محال ، فالخلود هو لأسم وروح ذلك الأنسان ، فالأب الدكتور العلامة يوسف حبي الذي كان أستاذه والذي خطفه الموت بلحظة ، لم يستطيع الموت أن ينال مما بناه الأب حبي بل الموت كان له باباً للدخول الى الخلود . كان صامداً كالحجر لا يكترث من سلبيات الكنيسة بل كان يجابهها بحكمة . وهذا هو سر حكمة الحياة بأن نعلم كيف نتعامل مع الظروف حولنا بصبر ومحبة  ومهما كانت ، ونتحمل حتى مقاومة مرؤسينا ونعتبره صليباً ثميناً من الرب لنا ، هكذا نعيش كالمسيح الذي تحمل كل العالم لا وبل كل الخطايا .


الله يبارك الأب يوسف جزراوي ويكثر من أمثاله في خدمة الكنيسة ولتكن يد الفادي معه وتعضده لكي يتجاوز كل المصائب فيعطي للكنيسة الكلدانية وللعالم كل ما يوافق رسالة المصلوب . وهكذا سيُخَلد أسمه ويكافأه الرب .


شكراً لك شماسنا العزيز على أنزال هذه المقابلة المهمة مع الأب الفاضل يوسف لكي نعلم بأن في كنيستنا أحفاد ليوسف حبي غيورون على التعليم والأيمان من أجل النهوض بكنيستهم الكلدانية المقدسة نحو الأفضل .



توقيع (وردااسحاق)
فأنا لا أستحي بالأنجيل ، لأنه قدرة الله للخلاص ، لكل من يؤمن رو 16:1
رقم المشاركة : #4073
الكاتب : kaldo_14

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات42

تاريخ التسجيلالأحد 19-02-2012

معلومات اخرى

عضو فعال

مراسلة البريد

حرر في الخميس 19-04-2012 06:46 مساء

شكرا على الموضوع . كلكامش هي ملحمة الملاحم التاريخية . وتعتبر هذه الملحمة من اهم كنوز تاريخ بلاد النهرين . والذي لم يقرا هذه الملحمة ادعوه لقراءتها. فيها اسمى معاني الانسانية على الاطلاق.



توقيع (kaldo_14)