المشاركة السابقة : المشاركة التالية

قيامة الرب وحقيقتها

الكاتب : مسعود هرمز

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات444

تاريخ التسجيلالخميس 04-02-2010

معلومات اخرى
حرر في الجمعة 06-04-2012 06:10 مساء - الزوار : 1724 - ردود : 7

قيامة الرب وحقيقتها


حقيقة قيامة المسيح


 (ترجمة من الموسوعة المذكورة في نهاية المقالة):
المصادر الرئيسية التي تشهد بشكل مباشر على حقيقة قيامة المسيح هي الأناجيل الأربعة ورسائل القديس بولس. صباح عيد الفصح غنيٌ جدا عن الحادثة، ومزدحمٌ كثيراً بالمعنيين والمُهتمّين بذلك، لأن التاريخ بكاملهِ يُقدم لنا وحدة مُعقدة نوعاً ما.


 إننا لا نستغرب للوهلة الأولى من صعوبة الأحداث الجزئية الواردة في كلٍ من الاناجيل الاربعة. ولكن أياً كانت تلك الأحداث، فعند زيارة القبر من قبل النساء وظهور الملائكة، عندئذٍ لا يمكننا أن ننكر اتفاق الانجيليين على حقيقة القيامة بغض النظر عن الدفاع عنها، أن المسيح القائم قد ظهر فعلاً الى شخص أو أكثر.


 وفقاً للقديس متى، فقد ظهر للنساء القديسات، ومرة ​​أخرى على جبل الجليل. ووفقاً للقديس مرقس، فقد شوهِد من قبل مريم المجدلية، ومن قبل اثنين من التلاميذ في عماوس، والى الأحد عشر آخراً قبل صعوده إلى السماء. ووفقاً للقديس لوقا، فقد مشى مع التلاميذ إلى عماوس، وظهر الى بطرس والتلاميذ المجتمعين في القدس. ووفقاً للقديس يوحنا، فقد ظهر يسوع لمريم المجدلية، وإلى الرسل العَشر يوم الاحد عيد الفصح، وبعد اسبوع من ذلك التاريخ ظهر الى التلاميذ الأحد عشر، وبعدها الى التلاميذ السبعة في بحيرة طبرية.


ووفقاً الى القديس بولس الرسول في رسالته الأولى الى كورنثوس 15 : 3 - 8، فقد وضّح وحَسبَ ظهورات يسوع بعد القيامة بقوله:" بأن يسوع ظهر الى بطرس ثم الى الرسل الأثني عشر، ثم ظهر لأكثر من خمسمئةِ أخٍ معاً لا يزال معظمهم حياً وبعضهم ماتوا (عند كتابة الرسول رسالته )، ثم ظهر ليعقوب، ثم لجميع الرسل، حتى ظهر لي آخراً أنا أيضاً." (أي شاهده بولس نفسه).


الخطوط العريضة للأحداث الرئيسية للقيامة:


1- النساء القديسات يأخُذْنَ البخور ويذهبْنَ لزيارة القبر قبل الفجر من أجل الوصول اليه بعد شروق الشمس وكُنَّ يعِشْنَ القلق، فمن هو الذي سيرفع لهُنَّ الحجر الثقيل الذي لا يعرفْن شيئاً عنه وعن الحرس!.


2- لقد خاف الحُراس من الملاك وكأنه النور الساطع وهو يُدحرج الحجر ويجلس فوقه!.


3- يذْهبْن لزيارة القبر كلِّ من، مريم الجدلية ومريم أم يعقوب وسالومة للتأكد من دحرجة الحجر وبعد ذلك تعود مريم المجدلية بسرعة لأخبار التلاميذ!


4- أمرأتين دخَلْنَ الى القبر المقدس، فرأين شاباً جالساً عن اليمين بثوب أبيض، فأرتعبْن، وأراهم القبر الفارغ وقال "هذا هو المكان الذي وضعوه فيه، إذهبن وقُلْنَ لتلاميذه ولبطرس، هو يسبقكم الى الجليل وهناك ترونه كما قال لكم!


5- مجموعة ثانية من النساء القديسات أتيْنَ الى القبر، وهُنَّ حنّة ورفيقاتها ليلتحقن مع المجموعة الأولى، وبعد دخولهن يُشاهدنَ القبر فارغاً وهناك إثنين من الملائكة يخبرهُنَّ بأن يسوع قد قام وارتفع كما قال!


6- ولم يمضي وقتاً طويلاً، حيث جاء بطرس ويوحنا بعد أن أبلغتهم مريم المجدلية، ووصلوا الى القبر وشاهدوا الأكفان على الأرض وتوقعوا بأنهم سرقوا الرب! وما كانوا يفهمون بأن يسوع يجب أن يقوم من بين الأموات!


7- عادت مريم المجدلية مرة أخرى الى القبر وشاهدت ملاكين في الداخل وبعد ذلك شاهدت يسوع نفسه!


8- مجموعتان من النسوة التقيْن، رُبما عند عودتَهُنَّ الى المدينة بعد أن تأكدْنَّ من قيامة المسيح وقال لهُنَّ لا لاتخافا، إذهبا وقولا لأخوتي أن يمضوا الى الجليل، فهناك يرونني!


9- النساء القديسات نقَلْنَ الخبر الى التلاميذ، ولكن لم يُؤمنوا بما قالوه لهم!


10- يسوع يظهر الى التلاميذ في عماوس عند عودتهم الى القدس، وكان التلاميذ مُتردّدين بين الشك واليقين(الأيمان)!


11- يسوع يظهر الى بطرس، وبعد ذلك آمن بطرس وعائلة يوحنا في القيامة!


12- يسوع يظر للتلاميذ ماعدا توما بعد عودتهم من عماوس!


وأخيراً، لا توجد صعوبات في تأكيد حقيقة ظهور الرب بعد قيامته. بأختصار، فان حقيقة القيامة شهَد عليها أكثر من خمسمائة شاهد عيان من ذوي الخبرة والبساطة والأستقامة في الحياة جعلتها غير قادرة على إختراع حدثاً غير صحيح(خرافة)، حيث كان يُمكن بسهولة إكتشاف الخدعة في الحياة في ذلك الوقت. لم يكُن ليخسروا شيئاً في حياتهم وشهاداتهم، وإنما ظهرت وتجلّت عندهم الشجاعة في ابلاغ الشهادة الحقيقية في حياتهم الرسولية، وهذا لا يُمكن تفسيره إلا من خلال قناعتهم التامة للحقيقة والهدف من رسالتهم. وفي النهاية فأن الآلاف والملايين من اليهود والوثنيين على حدٍ سواء آمنوا بشهادة الرُسل وأعتقدوا بها خالية من كلِّ عيب، وبالتالي فأن انتشار وتوسع الكنيسة وصعودها بدون القيامة يُعتبر مُعجزة أعظم من مُعجزة القيامة نفسها!


المصدر المُترجم عنه هو:


http://www.newadvent.org/cathen/12789a.htm



 


مسعود هرمز النوفلي


4/4/2012



توقيع (مسعود هرمز)
مسعود هرمز

 

(آخر مواضيعي : مسعود هرمز)

  هل يوجد خلاص خارج الكنيسة؟

  نشيد المحبة، الشماس وعد بلو

  فتاة أمريكية أدمنت أكل الصابون

  سرقة مقبرة أثرية عمرها 5 آلاف سنة قرب قلعة أربيل

  نقص مياه الري يدفع مزارعاً عراقياً للانتحار

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه

 

رقم المشاركة : #3989
الكاتب : admin

( مدير الموقع )

غير متصل حالياً

المجموعةمدير الموقع

المشاركات5713

تاريخ التسجيلالإثنين 14-09-2009

معلومات اخرى

الدولةاوربا

الجنسذكر

images/iconfields/twitter.png

مراسلة البريد

حرر في الجمعة 06-04-2012 06:26 مساء

 


MANGISH



توقيع (admin)
رقم المشاركة : #3994
الكاتب : ماري ايشوع

غير متصل حالياً

المجموعةعضو مميز

المشاركات1472

تاريخ التسجيلالإثنين 11-07-2011

معلومات اخرى
حرر في السبت 07-04-2012 09:44 صباحا



ليباركك الرب اخي العزيز مسعود ويحفظ ويقدس ايمانك وحياتك ويزيدك من نعمه .


لك محبتي سلامي صلاتي



توقيع (ماري ايشوع)
رقم المشاركة : #3999
الكاتب : ماري ايشوع

غير متصل حالياً

المجموعةعضو مميز

المشاركات1472

تاريخ التسجيلالإثنين 11-07-2011

معلومات اخرى
حرر في السبت 07-04-2012 10:02 صباحا



 


قيامة مجيدة اتمناها لك اخي العزيز مسعود ولعائلتك ولكل الشعب المسيحي اينما كان انشالله الفرحة تملء كنيسة المسيح دائما وروح القدس يجمع ما فرقه الأنسان سواء بعلمه او جهله .


لك محبتي سلامي صلاتي



توقيع (ماري ايشوع)
رقم المشاركة : #4010
الكاتب : وردااسحاق

غير متصل حالياً

المجموعةالمشرفين

المشاركات1293

تاريخ التسجيلالسبت 02-01-2010

معلومات اخرى
حرر في السبت 07-04-2012 02:19 مساء

شكراً لك شماسنا العزيز لمقالك الذي يتناول حدث قيامة الرب من بين الأموات والشواهد التي ذكروها كتاب الأناجيل أضافة الى أسرار أخرى كشفها الرسول العظيم بولس كظهور الرب لبطرس .


كل عام أنت والعائلة بألف خير



توقيع (وردااسحاق)
فأنا لا أستحي بالأنجيل ، لأنه قدرة الله للخلاص ، لكل من يؤمن رو 16:1
رقم المشاركة : #4030
الكاتب : مسعود هرمز

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات444

تاريخ التسجيلالخميس 04-02-2010

معلومات اخرى
حرر في الإثنين 09-04-2012 04:52 صباحا
الشكر الى الأعزاء
مدير الموقع
و الأخت الفاضلة ماري ايشوع
والأخ وردا اسحاق
على تقييمكم للمقالة وردودكم الرائعة التي تُشجعني الى كتابة المزيد وتوضيح ما نستطيع عمله لخدمة شعبنا الغالي والرب يبارك في جهودكم الف شكر للتهاني القلبية وأرجو أن أبادلكم التهاني بعيد القيامة والفداء ، وكل عام وانتم بخير وسلام مع أطيب تحياتي.

توقيع (مسعود هرمز)
مسعود هرمز
رقم المشاركة : #4075
الكاتب : alberwary

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات58

تاريخ التسجيلالثلاثاء 24-01-2012

معلومات اخرى

عضو فعال

مراسلة البريد

حرر في الخميس 19-04-2012 09:35 مساء

عزيزي الشماس مسعود


شكرا على هذه المقالة الرائعة عن شواهد قيامة الرب يسوع المسيح 


عزيزي كل هذه الشواهد ولا زال الكثيرون مع الأسف لا يؤمنون بقيامة الرب ويعتبرونها خرافة  ، ولكن المؤمن المسيحي يؤمن بيسوع الحي القائم من بين ألأموات ونؤمن بالقبر الفارغ وذلك لأنّ َ المسيح غيّر حياتنا وهو يغيير حياة الملايين من النايس  عبر التاريخ حيث يتحولون من وحوش كاسرة الى حمائم سلام 


تحياتي 


اخوك نافع البرواري



توقيع (alberwary)
البرواري
رقم المشاركة : #4076
الكاتب : مسعود هرمز

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات444

تاريخ التسجيلالخميس 04-02-2010

معلومات اخرى
حرر في الخميس 19-04-2012 11:26 مساء

شكرا لك أخي العزيز نافع والرب القائم يحفظكم بسلام ونطلب منه أن يكون معكم ومعنا دائما وبقوّته يُنير دروب البشر ليفهموا حقيقة ابن الله المُتجسد ويتغيّروا الى حمائم السلام كما تفضّلت. تحياتي وسلامي لكم.



توقيع (مسعود هرمز)
مسعود هرمز