المنتدى » الصلاة » ((( نـفـســـــــــــــــــي تـشـــــــــــــتــاق )))
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

((( نـفـســـــــــــــــــي تـشـــــــــــــتــاق )))

الكاتب : ماري ايشوع

غير متصل حالياً

المجموعةعضو مميز

المشاركات1472

تاريخ التسجيلالإثنين 11-07-2011

معلومات اخرى
حرر في السبت 26-05-2012 04:55 صباحا - الزوار : 1059 - ردود : 2

 


((( نـفـســـــي تـشــــــتـاق )))


إلهي ... أشتاق أن ألتقيك أشتاق أن أسمعك نعم عرفتك من خلال الأخرين من أخترتهم ولهم قلت أنا الطريق ... والحق ... والحياة ... أنا نور العالم، كل هذا عرفته بل عشته ولكني أشتاق أن ألتقيك، أشهد حين عرفتك من خلال روحك تعلق قلبي بك واليوم أشتاق أن ألتقيك وجهاً لوجه وأن كنت لا أستحق قل ماذا أفعل لأستحق .


أفهمك يانفسي وأفهم شوقك فبعد أن عشت في هذا العالم تأكدت أن السعادة الحقيقية ليست في الأرض وإلهك وحده قادراً أن يفرحك والسلام يعطيك .



توقيع (ماري ايشوع)

 

(آخر مواضيعي : ماري ايشوع)

  كيف لي ...

  خذ مني حريتي

  رياضة زمن الصوم الكبير عبر النت مع ايليا ( 2016) للأب غدير الكرملي

  رياضة روحية عبر النت مع الرهبانية الكرملية: استقبال جدة الله( جديد الله) مسيرة مع اول زوجين قديسين ف

  رياضة روحية عبر النت لزمن الصوم للأب غدير الكرملي ( دير الكرمل في العراق أقليم باريس الكرملي )

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه

 

رقم المشاركة : #4255
الكاتب : وردااسحاق

غير متصل حالياً

المجموعةالمشرفين

المشاركات1293

تاريخ التسجيلالسبت 02-01-2010

معلومات اخرى
حرر في السبت 26-05-2012 01:10 مساء

قال الرسول يوحنا في رسالته الأولى آية 15-17


( لا تحبوا العالم وما في العالم . من أحب العالم فليست محبة الله فيه لأن كل ما في العالم من شهوة العين وكبرياء الغنى ليس من الآب بل من العالم . العالم يزول ومعه شهواته . أما من يعمل بمشيئة الله فأنه يبقى مدى الأبد )


فمن يختار الرب فأنه أختار النصيب الصالح كمريم أما من يحب العالم فهو كمرثا التي لم تجلس عند قدمي الرب يسوع بل مكثت في المطبخ ، أنه أختيار خاطىْ وهكذا بالنسبة الى محبي هذا العالم . فعلينا أن نبحث عنه ونلتقي به كما بحثت عنه أمه ومار يوسف فألتقوا به في بيت الرب فحصل الفرح وزال الخوف .


شكرا لك أخت ماري على تأملاتك العميقة في عالم الروح .



توقيع (وردااسحاق)
فأنا لا أستحي بالأنجيل ، لأنه قدرة الله للخلاص ، لكل من يؤمن رو 16:1
رقم المشاركة : #4292
الكاتب : ماري ايشوع

غير متصل حالياً

المجموعةعضو مميز

المشاركات1472

تاريخ التسجيلالإثنين 11-07-2011

معلومات اخرى
حرر في الإثنين 04-06-2012 06:12 مساء



شكراً لك أخي العزيز وردا على محبتك وتشجيعك لي الرب يبارك حياتك وعائلتك ويبارك خدمتك .


لك محبتي سلامي صلاتي



توقيع (ماري ايشوع)