المنتدى » منتدى الحوار الهاديء » المسيح أم التاريخ؟ بقلم الشماس وعد بلو
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

المسيح أم التاريخ؟ بقلم الشماس وعد بلو

الكاتب : مسعود هرمز

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات444

تاريخ التسجيلالخميس 04-02-2010

معلومات اخرى
حرر في الإثنين 11-06-2012 02:45 صباحا - الزوار : 1655 - ردود : 2

المسيح  أم التاريخ؟


مَنْ نعبُد........؟


نقرأ كثيرا في الكتب والكومبيوتر مقالاتٍ كثيرة عن التاريخ والحضارات، والكثير منا يفتخر بتاريخه وحضارته وهذا شيٌ جيد ومفيد للانسانية جمعاء لكي نستفاد من القدماء وناخذ منهم ما قدّموه للبشرية من علوم وفكر وادب...الخ. ونرى البعض يُفضّل تاريخه وحضارته على صانع التاريخ والحضارات(المسيح له المجد)، وغالباً ما انقسم الشعب الواحد الى شعوب بسبب هذا الفكر الغير صائب، مثلاً في بلدنا (بلاد ما بين النهرين) كانت الأرض واحدة لشعب واحد عاش فيها السومريين والاكديين والبابليين والاشوريين كلِّ في وقت مختلف، وقدم كلّ واحدٍ من هذه الشعوب علوما مختلفة كالرياضيات والفلك والعلوم العسكرية والزراعة والصناعة وغيرها. وكثيرا من الامم في الوقت الحاضر يشكرون تلك الامم التي قدّمت كثيرا للعالم في ذلك الزمان واستفادت منه البشرية في الوقت الحاضر. اين  نحن من هذا؟ الم نتقاتل من اجل الاسم؟ الم نتقاتل من اجل العلم او الايمان واللغة والكثير من الأمورالأخرى التي ادّت بنا الى هذا الأنقسام والتشرذم؟ تركنا اللب( المسيح) وتمسّكنا بالقشرة وتمسّكنا باسد بابل التمثال والثور المجنح وعشتار وتركنا الذي خلقهم، هل تريدون منا ان نعبد اسد بابل ام الثور المجنح ونترك المسيح الرب. الم يصنع التاريخ هو بحد ذاته؟ اين نحن من عبادته الحقيقية وإعطاء ذلك التاريخ بالصورة التي يريدها هو له المجد؟ الم ننشأ لنا تاريخا بدلا من أن يخدمنا ويوحّدنا فرّقنا وجعل من كلّ واحدٍ منا أن يتجه الى جهة لا يعرفها الاخر؟ اين وحدتنا الايمانية اولا واخيرا؟ اين وحدتنا التاريخية والحضارية واللغوية؟ الم نتقاتل مثل ما كان ابائنا يتقاتل الواحد مع الاخر الكلدان مع الاشوريين وكانوا شعبا واحدا؟ الم يتآمر الاشوريين على البابليين والكلدانيين على الاشوريين وجلبنا العار علينا عندما نتذكر تلك الحروب التي أباد فيها الاشوريين البابليين والبابليين ابادوا الاشوريين عن بكرة ابيهم مثلما ذكرها احد الكتاب ان كان عن قصد ام لم يقصد!!؟ اين وصل ايماننا المسيحي ونحن نفتخر ونفرح بابادة الشعوب والامم وكانوا اخوة لنا وبنوا امبراطورية دامت(1000)سنة؟ والعكس ايضا كيف نفرح ونفتخر بابادة شعب الجنوب الذي اعطى العلم والرياضيات والفكر والادب؟ الم ينافي ايماننا المسيحي؟ لماذا لا نجعل ذلك التاريخ منارة وحدة وتماسك بيننا ونجعل المسيح هو هدفنا لا اسد بابل ولا الثور المجنح يوصلنا الى خير شعبنا مع احترامي واعتزازي الكبيرين لتاريخنا وحضارتنا وتلك الرموز. لو رايت ان هذا التاريخ وهذه الحضارة تجعلني انفصل عن اخي في الايمان لأنكرت ذالك التاريخ ولا افكر به، بل بالعكس انبذه، لا اترك له مجالا لاحقد على اخي واكرههُ، اعطى المسيح تاريخا مسيح الحضارة مسيح الغفران والوحدة (كونوا واحدا كما انا والاب واحد )يوحنا. بحكم عملي مع ابناء جاليتنا اسرد حدثين جميلين توضّح مدى وعي المؤمنين على وحدتهم الايمانية. دخلت الى احد الستورات بعد العيد الماضي وقلت لصاحبه (ايذوخ بريخا )، اي عيدك مبارك  فاجابني (ألوخ وكل سورايي) لم يقل كلداني او اشوري ارمني سرياني او شيء اخر بل سورايي وهكذا مع احد الاخوة كذلك، فتعجبت وقلت له لماذا قلت هذا؟ قال لي وهو يبتسم هذا ما تعلمناه من اباءنا لاننا كلنا سورايي ما الفرق. الم توحدنا هذه الكلمة لا تفرق بين كلداني آشوري سرياني او القوشي تلكيفي او او او....؟ في السنين الاخيرة لم نقرأ مقالات تخصُّ الايمان او الامور الروحية الا نادرا، ومن يحرص على وحدة ايماننا وكنيستنا جمعاء هُم القلّة جداً. لم نسمع أو نقرأ غير المقالات الهجومية الواحد ضد الاخر، اهكذا علمنا يسوع الرب؟ ابهذا نعلّم اولادنا الحقد والكره والبغض الواحد على الاخر ونحن شعب واحد؟ الا تكفينا العولمة الشيطانية التي بدأت تحرق الاخضر واليابس؟ الم يشعر المسيحيين ما يحدث حولهم؟ صراعنا مع هذا العصر (التاريخ الحديث)هو صراع فكر وايمان.
التكنولوجية الحديثة بدلا ان تخدم البشرية بدأت تدمر البشرية واولادنا ليسوا بعيدين عن هذا الدمار. الى متى نزيل الغضب والخبث والحقد عنا مثلما ذكر مار بولس الرسول (اطرحوا عنكم الغضب والخبث والكلام القبيح )؟ انني قرات مقالة الاب نويل فرمان الذي اعرفه حق المعرفة منذ السبعينيات انسان بكل معنى الكلمة بقلبه الطيب ابتسامته التي لا تفارقه وقد اعجبتُ بمقالته واتفق بما ذكر عن الوحدة الايمانية آملا ان تكون بداية للوحدة الكنسية الجامعة. وحدة القلب والضمير والاعياد والمعمودية وكلها تسّر الرب يسوع له المجد الذي دعانا الى الوحدة دائما. رجاءنا وصلاتنا الى الرب يسوع ان يوحّد افكارنا وايماننا وكنائسنا تحت راية الروح القدس لكي نبني هذه الارض بمحبة واخلاص ونهب الثمار الصالحة للآب الازلي لكي يتمجد بين الشعوب كلها. ونعيش الميلاد وآلآلام والقيامة معا ليكونوا اهداف وحدتنا دوما آمين .....


محبكم  شماشا


 وعد بلو



توقيع (مسعود هرمز)
مسعود هرمز

 

(آخر مواضيعي : مسعود هرمز)

  هل يوجد خلاص خارج الكنيسة؟

  نشيد المحبة، الشماس وعد بلو

  فتاة أمريكية أدمنت أكل الصابون

  سرقة مقبرة أثرية عمرها 5 آلاف سنة قرب قلعة أربيل

  نقص مياه الري يدفع مزارعاً عراقياً للانتحار

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه

 

رقم المشاركة : #4331
الكاتب : وردااسحاق

غير متصل حالياً

المجموعةالمشرفين

المشاركات1293

تاريخ التسجيلالسبت 02-01-2010

معلومات اخرى
حرر في الثلاثاء 12-06-2012 12:30 مساء

كلنا نؤمن بالثالوث الأقدس الآب والأبن والروح القدس ولهذه الأقانيم الثلاث صوت واحد ورأي واحد وكلمة واحدة ، لنقتدي بهم نحن أيضاً ( الكلدان والسريان والآشوريين) لنوّحد كلمتنا وتسميتنا ورؤيتنا ، الم يطلب منا مخلصنا بأن نكون واحد ؟ فلماذا لا نفكر بالتوحيد بدلاً من التناحر والتفرقة . الله خالقنا وخالق حضارتنا فلماذا نفضل المخلوق على الخالق علماً بأننا قائمين على ذات القاعدة وعلى نفس الأرض وتربطنا مقومات كثيرة لقومية واحدة . والتفكير بهذه الوحدة يجب أن يكون شاملاً دينياً وقومياً من أجل كيان واحد قوي . هناك شىء مهم وهناك الأهم والأهم هو الأفضل والذي هو خالق الكل وهو الذي يوحدنا أذا أردنا التقرب منه وهكذا ستعالج كل المشاكل بالمحبة التي علمناها من اله المحبة .


شكراً لك يا شماسنا وعد والى المزيد من العطاء النزيه الذي يسعى من أجل الواحد وهو ( سورايي ).



توقيع (وردااسحاق)
فأنا لا أستحي بالأنجيل ، لأنه قدرة الله للخلاص ، لكل من يؤمن رو 16:1
رقم المشاركة : #4334
الكاتب : مسعود هرمز

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات444

تاريخ التسجيلالخميس 04-02-2010

معلومات اخرى
حرر في الأربعاء 13-06-2012 06:10 مساء

شكرا أخي العزيز


الشماس وعد يشكرك على الأضافة وقد إشترك في الموقع أخيرا لحبّهِ وآرائةِ الرائعة لشعبنا السورايي وخصوصياتهِ


تحياتي وتحياتهُ لك



توقيع (مسعود هرمز)
مسعود هرمز