المنتدى » الاسرة » خطوات سهلة من أجل فطام طفلك!!
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

خطوات سهلة من أجل فطام طفلك!!

الكاتب : meme 26

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات282

تاريخ التسجيلالجمعة 06-11-2009

معلومات اخرى
حرر في الثلاثاء 24-11-2009 07:52 مساء - الزوار : 1385 - ردود : 0
خطوات سهلة من أجل فطام طفلك!!


إن الانقطاع المفاجئ عن إرضاع الطفل عند بلوغه السنة من عمره، قد لا يكون مريحاً للأم المرضعة، كما هو ليس مريحاً للطفل. وبما أن الطفل في عمر السنة يبدأ في تناول الأطعمة أي تأثيرات جانبي
ة عليه. ومع ذلك فالفطام التدريجي هو أفضل بشكل عام، للطرفين، الأم والطفل، لأنه يتيح لهما الوقت للتكيف مع الوضع الجديد، حتى الانتهاء من هذا الحدث الخاص جداً.

وإذا بذلت الأم المزيد من الجهد ومنحت طفلها المزيد من الحب والاهتمام، يصبح تكيف الطفل مع الفطام أكثر سهولة. وللوصول إلى هذه النتيجة، على الأم أن تستبدل الوقت الذي كانت تمضيه في الرضاعة، بتمضيته في القيام بأنشطة أخرى مع طفلها، كما أن عليها ألا تبدي أستياءً إذا استبدل طفلها شعوره بالراحة، الذي كانت توفره له الرضاعة، بعادة أخرى توفر له الشعور نفسه، مثل مص الإصبع مثلاً، أو لعبة على شكل حيوان، أو حتى اللعب بغطاء سريره. فالطفل في حاجة إلى كل الدعم في هذه المرحلة.الفطام يصبح نسبياً أسهل إذا كنتِ أنتِ وطفلك مستعدين لمثل هذه الخطوة،، أو نسبياً أصعب إذا كنت أنت وطفلك متمسكين بالرضاعة.في الحالتين
يمكن أن تفيدك النصائح التالية:

- الخطوة الأولى: كوني متأكدة من أن طفلك يستطيع الشرب بشكل جيد من الكوب قبل البدء في الفطام.


- الخطوة الثانية: اختاري الوقت بدقة. لا تبدئي الفطام إذا كان طفلك يمر بتغيّرات أساسية أخرى (لقاء مربية جديدة، أو الذهاب إلى روضة الأطفال، أو ولادة طفل جديد في العائلة.. إلخ). أو إذا كان طفلك مريضاً أو متوعكاً. انتظري حتى تستتب الأمور نسبياً في حياة طفلك قبل البدء في الفطام.

- الخطوة الثالثة: لتكن وجبته الأخيرة من صدرك، ولكن لا ترضعيه في السرير. فعندما يصحو الطفل من النوم في الصباح، أو من القيلولة، أو عندما يشعر بالجوع، قدمي له بداية عصيراً بالكوب، أو وجبة خفيفة، أو وجبة من الطعام الجامد. فإذا لم تكن لديه شهية للأكل، واستمر في الصراخ مطالباً بإرضاعه، أجبريه على الأكل. في هذه الحالة ستتناقص رغبته في الحصول على الحليب، عن طريق الامتصاص تدريجياً، وعندها ستقل كمية حليبك، فتسهل عليك عملية الفطام.



- الخطوة الرابعة: يفضل إرضاع الطفل قبل النوم وليس بعده. حاولي ألا ينام طفلك ، وهو لايزال يرضع من ثديك. لذا، تحدثي معه أثناء الرضاعة أو غني له، أو اطلبي من شخص آخر أن يوجد معكما في الغرفة أثناء إرضاعه. والأفضل من كل ذلك، شجعيه على الحصول على الراحة النفسية من قناة أخرى غير الصدر.
-
-

- الخطوة الخامسة: قللي من عدد وجبات الرضاعة في النهار. ابدئي بالوجبات التي لا يوليها طفلك اهتماماً، خاصة وجبة الظهر. بالتأكيد، ستستغرق العملية أسابيع عدة، قبل أن يعتاد الطفل على الأمر. غيري من عاداتك النهارية. خذي طفلك إلى السوق، أو إلى أي مكان، حيث يصعب عليك إرضاعه، وبذلك يسهل عليك إلغاء وجبة الظهر. ثم قللي تدريجياً، من عدد الوجبات إلى وجبة واحدة فقط. ولتكن الوجبة المفضلة لديه، وهي في معظم الحالات، وجبة ما قبل النوم، مع أن بعض الأطفال يفضلون الرضاعة في الصباح. أما إذا خف حليبك كثيراً ولم يعد في إمكانك إرضاع طفلك، فاضغطي بيديك على ثديك للحصول على الحليب، حتى ولو كانت كميته صغيرة، لإسكات طفلك والتخلص من صراخه.

لايسمح لك بالاطلاع على الملفات المرفقة

توقيع (meme 26)
كل الظلام الذي في الدنيا لا يستطيع أن يخفي ضوء شمعة مضيئة

http://www.iraqup.com/up/20100211/dM8kK-3Ug5_326780392.jpg

 

(آخر مواضيعي : meme 26)

  الغيرة عندما تغار المرأة...وعندما يغار الرجل..

  اسهل الافكار للحفاظ على النباتات!

  "قالوا في الحب" الى كل المحبين وكل عام وأنتم عاشقون!

  بعد 56 عامًا.. رسالة حبّ تعود إلى الحبيب!!

  اكتشفي ماذا يقصد حبيبك او خطيبك او زوجك من وراء هديته في عيد الحب

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه