المنتدى » منتدى الكتابات الروحانية والدراسات المسيحية » ظهورات السيدة العذراء في العالم وتحذيراتها ج14
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

ظهورات السيدة العذراء في العالم وتحذيراتها ج14

غير متصل حالياً

المجموعةعضو مميز

المشاركات259

تاريخ التسجيلالإثنين 05-04-2010

معلومات اخرى
حرر في الخميس 19-07-2012 08:50 صباحا - الزوار : 3795 - ردود : 2

                 

 

ظهورات السيدة العذراء في العالم وتحذرياتها ج14


مقتطفات من رسائل السيّدة العذراء خلال ظهوراتها
في الإسْكـوريال (I ‘Escorial) إسبانـــيا
هذه المُقتَطـَفات مـأخوذة من :
F. CORTEVILLE, Apparitions et Messages à l’Escarial (Espagne) (1980-1983). Supplément à “l’lmpartial” no.97, November 1983. Lmprimerie Kayser.
F. CORTEVILLE , Docunents complémentaires au Supplé ment ú “l’lmpartial” no.97, nomvembre 1983. Lmprimerie Kauser .
--? Continua Dios Manijfestandose A Los Humildes? .Impreta C.D. Image, 7 Alcada De Henares .


إن أموراً غريبة وفائقة الطبيعة قد حَدَثت فجـأة لأم سبعةِ أولاد ، تُدع أمبارو كويفاس (Amparo Cuevas) ، في الإسكوريال (I’Escorial) إسبانيا ، التي كانت تَتَلقَـى ، منذ شهر تشرين الثاني 1980 ، وهي في حالاتِ إختطافٍ عَلـَنيّـة ، رسائِلَ تـُعلِنُ عنها أنها آتية من سيدنا يسوع المسيح ومـِنَ السيّدة العذراء .
إلا أنّ السِمات التي حَدَثَت لها ، هي التي لـَفتَت انتباه محيطها بادئ الأمر. وقد صُوِرَ هذا الحَدَث بالكاميرا الفيديو (Camera Video ) . وبالإمكان الرجوع إلى بعض الصـّور في الصفحه السابقة .
وُلِدَت أمـبارو في ألباتشِتي (Albacete ) ، عام 1931 . أنها لاتكاد تقـرأ وتكتب . وشـُفِيت من مرضٍ في القلب ، في لورد عام 1977 .زوجُها نيكاسيو بارديناس برافو ، ذو صحةٍ ضعيفة ، يعملُ بواباً مساعداً . لقد اعطـَتـُهم البلدية زاوية من حديقة العمل الكائنة في مخرجِ القرية ، بالقربِ من حقلٍ يُسمّى { الحقلُ الجديد} . ذاتَ مساء ، بعد الشـُغل ، إقترحَت أمبارو ان تذهب إليهِ لتتلوا المسبحة قبل الرجوع إلى البيت . فذهب معها بعض الأولاد : إذاكَ، شاهَدت أمبارو وثلاث مِنهُم السيّد العذراء { أمّ الأوجاع } (Mater Dolorosa ) فوق شـُجيرة دَردار .قـُربَ مُستـَقى مُخصّص للماشية . كان هذا بدء إجتماعات صلواتِ وإجتماعاتِ لِتِلاوةِ الورديّة ، جَمَعَت حتى السِتة آلاف شخص ، في شهر أيار 1982 .
مُـقتطفات الرسـائــــل
ليــــس مـَن يَكتـَرث لِرسائــــل السيــــّدة العـذراء
.... أنّ والدتي الفائقةَ القداسة قد أظهرَت في أماكن مختلفة موزَعةً رسائلها لِكي تنشرها في العالمِ أجمع ، ولكن ليسَ مَـن يَكترث .....
....قولي للجميع إنهم لايكتَرثونَ لرسائل والدتي ولا لأسترحاماتها . ولكن لِيَعلـَمِ الجميع أن ّالعِقاب قريبٌ جـداً . وليعرفوا أيضا أنّ والدتي هي التي تـَحولُ دونَ هذا العِقاب ، بدموعها وآلامها . إنها تتألم لأجلِ اولادِها وتـُعطي إنذاراتها لأنها لاتريدُ أن يَهلكوا ، ولكنّهم لايبالون . الوقتُ يَمَرُ والناسَ لايتغيّرون وهُم لايزالون يرتكبونَ الخطايا وأنتهاكَ القُدسِيـّات والجرائم ... (السيّد المسيح : 20 تشرين الثاني 1981 ) .

العقــــــــــوبــــــــات
نعم ، يا أبنتي ، أنا هنا وكَكُل يوم حاضر في آلامِكِ وعذابكِ وايضا لأواسيكِ واساعدكِ على تحَمُلها . في كلِ مرة يزداد ُ العالـَمُ سوءاً . فماذا يمكنني فِعله لأخلِصكم ؟ إنهم يرتكبونَ الجرائم وخطايا الدَنَس وإنتِهاكَ القـُدسِيات .... لقد أجتاحَتِ الخطيئة العالم . فِليسِ هناكَ سوى الفساد ، ولم تَعد هناك محبة للقريب ، ويستخفونَ بإنذاراتي . إني أحذِرُ باستمرار ، ولكنَهم يَصمون آذانهم .
لقد قـَرُبِ العِقابُ جـداً . فماذا سَيَفعل العالمُ وكنيستي لِيتَـنـَقـّيــا ؟ 
إني آمنَحُ فُرصاً كثيرة واريدُ إنتزاعَ العُشب الرّدي مُهَيِئاً لميلادٍ جديدٍ لأجلِ إنتصارِ رحمتي سَيُرسِلُ الله عِقابين شديدين جدَاً : أحدهما سيكون بشكلِ حروبٍ وثوراتٍ واخطار ثوريّة ، والآخر سَتـُرسِلـُه السـّماء. سَيَغمـُرُ الأرض ظلامٌ دامس يَدومُ ثلاثة أيامٍ وثلاث ليال . لن يبقى شيءٌ مرئياً . سَيَتـَحوَلُ الهواءُ طاعوناً خبيثاً لايقتصر ضررُه على اعداء الدينِ فقط . وفي غضونِ أيامٍ الظلمةِ الثلاثة ، سَيَستـَحِيلُ استعمال النورِ الأصطناعي . وحدها الشـَموعُ المباركة سَتشتـَعلُ أثناءَ هذهِ الأيام الثلاثة . فعلى المؤمنينَ أن يَلزموا بيوتهم ويتلوا الوردِية ويطلبوا الرحمة من الله .
وسَيَهلِك على وجه الارض كُلِها ، اثناء هذه الظلمة الشاملة ، كُلّ اعداء الكنيسة المنظورين والمجهولين ، بإستثناءٍ البعضِ الذين سَيَرتـَدون .
.... وسَتـَبدو الأرض مُطوّقةً باللهبِ وتنهارُ ابنية ُ عديدة وتَظهَر السّماءُ وكأنها في النـِزاع . وسَيَهلِكُ ملايينُ الرِجالِ بالسّيف ؛ البعضُ في الحرب والبعضُ الآخر في المعارك ؛ وملايين آخرون سَيَهلِكونَ بالموتِ الفـُجائي . وسيقعُ ذلك عندما يبدو أن الكنيسة قد فَـقـَدَتِ الوسائلَ البشريّة َ لتـُقيمَ جبهةً ضـِدّ الأظطهاد .
يا إبنتي إنّ غضب الله الآب سّيّنصبُ قريباً جداً لأن الآب الأزلي مُستاءٌ جداُ. إنهم لايقيمونَ وزناً (لإنذاراتنا والكأس تطفحُ الآن وقد إمتلأت حتى الشفة . وفي الكنيسة كهنةٌ واساقفةٌ يُهملون الصلاة ، وبعض خـُدام المسيح ليسَ عندهم إيمان. وبسببِ ذلك سآتي مُرسلاً مِن عند أبي السّماوي وسأجري فِعلَ عَدلٍ ورحمةٍ لأجلِ الأبرار . سَـآمرُ ملائكتي أن يُعدِموا جميع أعدائي ، فَيَهلِكُ في لحظةٍ جميعُ مُضطهدي الكنيسةِ وكُلُ الناس المُستسلِمين للخطيئة وسَتـُصبحُ الارض ُ كصَحراء . 
وعندئذٍ يسودُ السلامِ ومصالحةُ الله مع البشر. فأخدَمُ واعبَدُ وأمجّد ، وتـُزهِرُ المحبه في كلِ مكان ، والملـُوك الجُدُدُ يصبحون ذراعَ الكنيسة اليُمنى . وسَيُبَشـَرُ بالأنجيل في كلِ ناحيةٍ ويعيشُ الناس بخوف الله . وتـُصبحُ كنيستي المقدسةُ قويّة ، متواضعة ، تقية ، فقيرة غيورة ، مقتدية بفضائلِ يسوع المسيح ، ولكن يجبُ الطلـَب .... يجبُ الصلاة كثيراً وطلب الغفران وممارسة التكفير لكي تـَرتَدّ نـُفوس كثيرة .
وأنتِ عيشي آلامكِ مثلِ ، تلك الآلام التي تـُخـَلِصُ الكثير مِنَ النفوس . أنظري ما أقاسيه ، حـَدِقي بآلامي ....
أجل ، يا أبنتي ، إنني أتألم يإستمرار عن الخطأة ، عن فساد العالم ، عن خطايا الدَنس .... (السيد المسيح : 18 كانون الأول 1981 ) 
الــورديـــّة
أطلبي أن تـُتلى كلّ يوم اقسامُ الورديّة الثلاثة والأسرار الخمسة َ عشر . ولتـُقـَدَم لأجل ِخلاصِ النفوس وأرتداد الخطأة . إن العالمَ في خطرٍ كبير .( السيّدة العذراء : 18 كانون الاول 1981)
الوردية ، يا أولادي ، ستكون قوة كبيرة . اقوله لكم في هذا اليوم ذاته الذي تـُحيون فيه ذكرها . لاتعتبروا للذين يفكرون بعكس ذلك . أصغوا الى أمكم . الوردية هي صلاة وتكفير وتأمُل . بها تـُمجدون الثالوث الأقدس . ليس هناك صلاة أكثر كمالاً من الوردية ؛ لذلك أطلب منكم دائما تلاوة الوردية . لكن الشرير ( الشيطان) يحاولُ هدم هذا العمل الكبير الذي يؤدِيه أولادي نحو الله فذاك يعرف أنه بالوردية ، تنالون من الله أبينا نـِعماً لاتـُحصى . لو كنتم تدركون كم من النـُفوس قد أنقذتم بالوردّية . بهذه الواسطة قد رأى النور الكثير من إخوتِكم . فأنتم لم تساعدوا فقط من هم خارجَ الارض ( الانفس المطهريّة ). ولكن ايضاً الذين يحيطون بكم . أتلــوا وأنشروا الوردية لأجلِ خلاصِ العَـدَدِ الكبير . أعـطوا للعالم ، حتى ولو لم يُرِد ذلك ، الصـّلاة والمحبة وهكذا تساعدون على خلاصه . (السيّدة العذراء :7 تشرين الاول 1981 )
أتلوا الوردية كل يوم بكثير من التـَقوى وتـَأملوا لحظة بعدَ كلِ سـِر . وقـَدِموها لأجل سلام العالم . ( السيدة العذراء : 14 تشرين الاول 1981 )
عندما تتلون مسبحة الوردّية ، يا ابنتي ، صلوها بإنتباه وفكِروا بمعنى كلُ كلمة .( السيدة العذراء : 26 كانون الاول 1982 )
وقولي أيضاً للجميع إنه يَسُرُني كثيراً أن تذهبوا من قرية الى قرية وأنتم تتلون الورديّة . فهي أكثر الصـّلوات فاعليّة . بالورديّة يمكن خــلاصُ البشرية جمعــاء ( السيّدة العذراء : 5 آذار1982 ).


ـــــــــــــــــــ
(1) السِمات (Stigmates) : هي آثار الجروح التي ألمت بالسيد المسيح أبان إستشهاده ،وتلمّ ببعض 
الأولياء والقديسين . وأول عهد التاريخ بهذه الظاهرة ما أصاب القديس فرنسيس الأسيزي سنة1224.
وتنحصر هذه الظاهرة عادة في المواضع الجسدية التي أشار إليها الرب من بعد قيامتهِ :{أنظروا يديّ 
ورجليّ } (لوقا 24 : 39 ) . { وأراهم يديه وجبنهِ } (يوحنا 20 : 20 ).





توقيع (فريد عبد الاحد منصور)

 

(آخر مواضيعي : فريد عبد الاحد منصور)

  شرح مثل الزارع انجيل متى(13: 3-9)

  دبابيس روحيـــــــة

  حلم القديس جون( دون) بوسكو ورؤية جهنم

  النصرانية والمسيحية في رسائل بولس الرسول ج 2 والاخير

  النصرانية والمسيحية في رسائل بولس الرسول ج1

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه

 

رقم المشاركة : #4481
الكاتب : admin

( مدير الموقع )

غير متصل حالياً

المجموعةمدير الموقع

المشاركات5713

تاريخ التسجيلالإثنين 14-09-2009

معلومات اخرى

الدولةاوربا

الجنسذكر

images/iconfields/twitter.png

مراسلة البريد

حرر في الخميس 19-07-2012 04:26 مساء

مانكيش كوم



توقيع (admin)
رقم المشاركة : #4484
الكاتب : وردااسحاق

غير متصل حالياً

المجموعةالمشرفين

المشاركات1293

تاريخ التسجيلالسبت 02-01-2010

معلومات اخرى
حرر في الخميس 19-07-2012 06:55 مساء

تحذيرات مهمة جداً من أم الكنيسة ، لكي يستيقظ النائم ويستعد ليوم الرب القريب . وأهمية صلاة الوردية التي تمجد الثالوث الأقدس ، أضافة الى كونها صلاة تكفير وتأمل . نصلي من أجل عودة الضالين الى كنيسة الرب وحتى الآباء الذين لا يعملون بأخلاص لخدمة الكلمة والكنيسة لكي تشعل فيهم نار الغيرة والأيمان فيكونوا سبب خلاص الكثيرين بدلاً من أن يكونوا عثرة وحجة لمن يرى أعمالهم .

شكراً لك أخ فريد ، صححت بعض الأخطاء الأملائية في المقال فأذا أردت نشره في المواقع الأخرى فأستنسخ المقال من هنا والرب يباركك .



توقيع (وردااسحاق)
فأنا لا أستحي بالأنجيل ، لأنه قدرة الله للخلاص ، لكل من يؤمن رو 16:1