المنتدى » منتدى الفنون والحضارة » وادي الرافدين أقدم الحضارات في صناعة الفخار
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

وادي الرافدين أقدم الحضارات في صناعة الفخار

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات18

تاريخ التسجيلالجمعة 29-06-2012

معلومات اخرى
حرر في الجمعة 31-08-2012 01:13 مساء - الزوار : 9851 - ردود : 2

 

 وادي الرافدين أقدم الحضارات في صناعة الفخار

كانت أرض وادي الرافدين خصبة وغنية بمياهها وأرضها الملائمة لنمو حضارات عظيمة متعددة أزدهرت في وسط عالمٍ أقل تمدناً وحضارة . يرجع تاريخ بعض تلك الحضارت الى اربعة آلاف سنة ق.م . أزدهرت تلك الحضارت في الجنوب والشمال على جانبي النهرين الخالدين دجلة والفرات فنما الفن والعمارة والأدب ونقلها ابناء الوطن الى بلدان العالم الأخرى فعزز التأكيد على دور العراق الثقافي والفني وحضارته العظيمة في التاريخ . كما وان أغلب الظن أن فنان وادي الرافدين الأقدم كان يسكن مستوطنات تل الصوان في الألف السادس ق .م لم يكن ليضع وسيطاً بين الفكرة والتأليف حين نحت من الصخر تماثيله الصغيرة ، بل أحال ذلك الصخر الأبيض بمحض ذوقه الفني الرفيع الى شكل أنساني جميل يحمل خصائص النحت وتعبيراته . ثم صوراً من هذا التاريخ في عصر فجر السلالات وفي العصور السومرية ، أنشأ الأنسان العراقي اولى حضارات العالم التي أثارت أبناء العالم في البقاع الأخرى والذين كانوا في غياهب الوحشية كما قال السير ليونارد وولي العالم الأثاري المتخصص بالسومريات ( وبالكشف عن هذه الحضارات بطل القول الذي يرد أصول جميع الفنون الى اليونانيين

 

لقد أنكر أبناء الرافدين القدامى فكرة الخلود  فمجدوا مظاهر الطبيعة الحية وابرزوا صور الشمس والقمر والأرض كما لو كانت رموز فلسفتهم في الحياة فكانت النحوت السومرية والأكدية والبابلية والآشورية تنم عن الأفتتان بالقوة والشغف والتعبير عن مباهجها

أما معتقداتهم الدينية فكانت أرضية لهذا كانت فنونهم التشكيلية ذات طابع دنيوي تمضي في عرض مسرات الحياة وأحداثها وفنونها المختلفة والتعبير عنها بأنماط فنية متحررة . أن من يقرأ جدران التاريخ يجد أن البابلية منها حفظت أروع الأمثلة الفنية للحيوانات الأسطورية كالأسود والثيران محققة بالأجر البارز وبالخزف الملون الجميل الذي حمل صفة النحت الجداري البارز ، وتميز بخصائص أضافة الى ما حملته تلك الجدران من زخارف تزيينية بالخزف الملون ، علماً بأن الجوانب المتطورة للمدينة الحديثة تكمن في ثنايا تلك التراثيات الثقافية والحضارات التي نمت وترعرعت في ربوع الوطن ، ومنها تشعبت شرقاً وغرباً منذ أقدم العصور وحتى عصرنا هذا الذي ضحى فيه الأنسان ، يجوب آفاق الفضاء بحثاً عن المعرفة . فمن لبنات الطين الخالد في بقاع أرض الرافدين أنبثق عطاء هائل في شتى مجالات الفن والعلم والعمارة والثقافة والسياسة كانت تفاصيله ركائز أساسية شيد عليها صرح الكيان الحضاري والتقدم البشري وقد كان لوادي الرافدين أوفر نصيب في تطور المجتمعات البشرية ويتجلى ذلك في غزارة موطن الآثار والحضارة

من يروم المعرفة بجوهر العمارة والفنون في بلاد مابين النهرين ووحدتها ينبغي له أن يحاول فهم واستيعاب الفكرة التي كانت مقبولة آنذاك وما يرتبط من مفاهيم عن الملكية بصفة مباشرة وذلك بدراسة الأبنية والأعمال الفنية المكتشفة ، فالوحدة التقليدية التي تجمع بين تلك الأعمال الفنية نابعة من الرابطة العضوية لمفاهيم الله والملك ومن تعقد هذه المفاهيم وتباينها الظاهري بالأضافة الى المستويات والمهارات الفنية المختلفة ومن الأحساس بالأسلوب الذي كان متبعاً في ذلك ما بين العناصر البشرية المتبدلة قدماً والتي ساهمت في عملية الخلق الفني أي ( السومرية والأكدية والكنعانيين والآشوريين ) وبتعاقب هذه السلالات أصبحت فنون البابليين والآشوريين وريثة طبيعية لفنون السومريين والأكديين فكونت مع الفن الأكدي المركز الكلاسيكي لفنون الشرق الأدنى القديم

لم تكن في ما بين النهرين قبل حوالي ثلاثة ألف سنة ق.م سوى واسطتين للفن ذو البعدين هما الفخار الملون والأختام المنبسطة ، وقد لبى الفخار الرغبة الملحة نحو الأشكال المجردة أما بالنسبة للأختام فكانت تقوم على ملاحظة العالم الخارجي وتدوين الآداب والتاريخ والطقوس الدينية وفي هذه العصور المتعاقبة كان للفخار في البدء وظيفة واحدة هي تلبية أحتياجات الأنسان حيث أخذ يصنع أدواته المستعملة في الحياة اليومية كالأواني وبعد أزدهار الحياة الأجتماعية في هذه العصور أخذت تدخل على الفخار المسائل الجمالية حيث استعمل لتزين المعابد وقصور الملوك كالجداريات المزججة وبعض الأواني المستعملة في الطقوس الدينية ،وأخيراً نقول

 أن وادي الرافدين هو من أقدم الحضارت التي استعملت فن وصناعة الفخار

بقلم

 الفنانة التشكيلية

نيران يارث يونان

مدرسة الفخار والسيراميك في معهد الفنون الجميلة - بغداد

رئيسة قسم الفخار سابقاً

ونزرد - كندا



توقيع (نيران يارث يونان)

 

(آخر مواضيعي : نيران يارث يونان)

  تاريخ تزجيج الخزف في العراق

  عملية فخر الأواني والجداريات

  طرق تصميم وتزين الفخار

  عملية تجهيز الطين لصناعة الفخار

  فن الزخرفة

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه

 

رقم المشاركة : #4597
الكاتب : admin

( مدير الموقع )

غير متصل حالياً

المجموعةمدير الموقع

المشاركات5713

تاريخ التسجيلالإثنين 14-09-2009

معلومات اخرى

الدولةاوربا

الجنسذكر

images/iconfields/twitter.png

مراسلة البريد

حرر في السبت 01-09-2012 01:07 مساء

شكرا لك اخت نيران على هذا الموضوع الوافى
والذى تناول حضارة  وادي الرافدين في صناعة الفخار التي لها  تاريخ طويل وحافل

mangish.com



توقيع (admin)
رقم المشاركة : #4601

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات18

تاريخ التسجيلالجمعة 29-06-2012

معلومات اخرى

عضو مشارك

مراسلة البريد

حرر في الثلاثاء 04-09-2012 12:56 مساء

شكرا لك ولتقييمك لتاريخ حضاراتنا الحافل بأنجازات كثيرة منها العمارة والفن والكتابة . ففي حقل الفن كان الفخار في الصدارة لأهميته لصناعة الأواني الضرورية للمنزل وكذلك العمل من أجل تطور فنونها لكي تتطور نحو الأفضل . نتمنى أن تكتشف تلك الكنوز المدفونة لكي تقرأ الأجيال من خلالها كل تفاصيل حياة آبائنا في تلك الفترة. والرب يبارك



توقيع (نيران يارث يونان)