المنتدى » التعازي » وفاة عالم الاثار العراقي الشهير بهنام ابو الصوف
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

وفاة عالم الاثار العراقي الشهير بهنام ابو الصوف

الكاتب : المدير

غير متصل حالياً

المجموعةمدير الموقع

المشاركات570

تاريخ التسجيلالأحد 20-12-2009

معلومات اخرى
حرر في الخميس 20-09-2012 01:00 مساء - الزوار : 2020 - ردود : 1

mangish.com

 

عنكاوا كوم - الاردن - الدكتور غازي رحو
 
 تنعي الجالية المسيحية  العراقية في المملكة الأردنية الهاشمية عالم جليل من علماء العراق الأوائل في الآثار والحضارة، الدكتور بهنام ناصر نعمان أبو الصوف، الذي انتقل إلى جوار ربه، اليوم الاربعاء.
وسيوارى جثمان الفقيد الثرى، السبت القادم، حيث سيقام له تشييع مهيب، تشارك فيه سفارة جمهورية العراق في الأردن، بالإضافة إلى الفعاليات الثقافية والعلمية ومثقفي العراق.
وسترفع الصلاة على روح الفقيد في كنيسة العذراء الناصرة في الصويفية، الساعة 12 ظهر السبت، لينقل جثمانه بعد ذلك الى المقبرة المسيحية سحاب.
ويتقام صلاة الأول والثاني والثالث في قاعة الكنيسة في الصويفية، للأيام السبت والأحد والاثنين من الساعة الخامسة عصرا وحتى الثامنة مساءً.
 
نبذة عن الراحل...
- ولد العالم الدكتور بهنام أبو الصوف في مدينة  الموصل عام 1931
- أكمل دراسته الابتدائية والإعدادية في مدينة الموصل التي أحبها من كل قلبه  
- حصل على بكالوريوس في الآثار والحضارة من كلية الآداب جامعة بغداد عام 1955
- أكمل دراسته العليا في جامعة كامبردج بانكلترا وحصل على درجة الدكتوراه في الآثار ونواة الحضارة وعلم الإنسان في عام 1966.
- عمل لسنوات عديدة في التنقيب عن الآثار في عدد كبير من مواقع العراق الأثرية من جنوب العراق إلى شماله وكان مشرفا علميا على تنقيبات إنقاذية واسعة في حوضي سدي حمرين واسكي الموصل على نهر دجلة في أواخر السبعينات وحتى منتصف الثمانينات من القرن الماضي.
- كشف عن حضارة جديدة من مطلع العصر الحجري في وسط العراق  والتي ألقت الكثير من الضوء على معلومات موغلة في القدم
-  اشرف على عدد كبير من الرسائل للدكتوراه  والماجستير  لطلبة العراق وعدد كبير من الطلبة العرب والأجانب  
-  آسهم وأقام العديد من المؤتمرات  والحلقات الدراسية داخل وخارج العراق
- أقام العديد من حلقات الدراسة والآثار في جامعات أميركية وبريطانية وأوربية
- القي محاضرا في اثأر العراق في الجامعات الأميركية والبريطانية وفي مختلف الدوائر الاثارية في العالم
- له عشرات  من الكتب والمنشورات في اثأر العراق القديم والحديث
-  شغل عدد كبير من المواقع العلمية والإدارية في هيئة الآثار العراقية والجامعات العراقية منها المدير العام للتحريات وحماية المواقع الأثرية  ومدير عام الآثار والمتاحف  
ورغم تقاعده في نهاية  الثمانينات إلا انه استمر  في نشاطه وعمله الأكاديمي والعلمي والحضاري
- حاصل على عدد كبير من الأوسمة العلمية والشهادات العلمية والتقييمات الوطنية والدولية    
غادر العراق  متألما لما حدث، لأثار العراق واستقر عام 2007 في عمان الأردن حتى يوم وفاته.     



توقيع (المدير)
http://www.m5zn.com/uploads/2010/3/12/photo/gif/g0wj2nhngz535w49lg6.gif

 

(آخر مواضيعي : المدير)

  السيد أنور هدايه يشارك في الجلسة الافتتاحية لملتقى الشباب الكلداني السرياني الآشوري

  صور قداس اول ايام الصوم في كنيسة ماركوركيس / مانكيش

  صور احتفال ابناء مدينة وندزور الكندية بالبطريرك الجديد

  اعلان من موقع منكيش

  حركة تجمع السريان تشارك في اجتماعات هيئة الاحزاب السياسية العراقية في السويد

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه

 

رقم المشاركة : #4638
الكاتب : وردااسحاق

غير متصل حالياً

المجموعةالمشرفين

المشاركات1293

تاريخ التسجيلالسبت 02-01-2010

معلومات اخرى
حرر في الخميس 20-09-2012 07:51 مساء

أنا هو القيامة والحياة .  من آمن بي وأن مات فسيحيا


صعقنا خبر وفاة هذا العالم الآثاري الكبير الذي كان كنزاً للعراق . كنزاً على الكنوز ، وأميناً لها ، وعالماً في كل ثناياها . أنه حفيد أجداده العظام كلكامش ورابي خمو ( حمورابي ) والآخرين . مات من نذر نفسه لخدمة تراثنا والخزائن الغالية التي تركوها لنا الأجداد . كان أوفى عراقي على تلك الآثار التي لا تقدر بثمن . قبل الغزو وحسب تصريحه ، أخفى في مخازن خاصة الكثير من الآثار المهمة من المتحف العراقي أخرجها بعد نهب المتحف العظيم . أضافة الى مواقفه العديدة لحماية آثار ما بين النهرين . أنه حقاً خسارة كبيرة للعراق لا تعوض بسهولة لما كان يحمل من علم وخبرة وأخلاص . حضرت أحدى محاضراته التي كانت عن تاريخ تكوين القرية في الوركاء فنقل الحضور بكلماته الى ذلك العصر القديم وكأنه كان قد عاصرهم . أنه الخسارة الثانية في وقت محدود بعد وفاة الدكتور دوني جورج في كندا .
تغمدك الله بواسع رحمته ولأهلك والشعب العراقي الصبر والسلام .

وردا أسحاق عيسى
ونزرد - كندا


توقيع (وردااسحاق)
فأنا لا أستحي بالأنجيل ، لأنه قدرة الله للخلاص ، لكل من يؤمن رو 16:1