المنتدى » اخبار شعبنا » وزير الهجرة والجنسية الكندي يزور رعية ما رتوما للكلدان في هاملتون ويشارك في القداس الإلهي
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

وزير الهجرة والجنسية الكندي يزور رعية ما رتوما للكلدان في هاملتون ويشارك في القداس الإلهي

الكاتب : اسحق بفرو

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات177

تاريخ التسجيلالثلاثاء 17-11-2009

معلومات اخرى
حرر في الثلاثاء 25-09-2012 09:16 مساء - الزوار : 1236 - ردود : 0

وزير الهجرة والجنسية الكندي يزور رعية ما رتوما للكلدان في هاملتون ويشارك في القداس الإلهي


عنكاوا كوم ? هاملتون ? كندا

زار وزير الهجرة والجنسية وتعدد الثقافات الكندي جيسون كيني، الأحد الماضي، الأب نياز توما ورعية مار توما الرسول للكلدان في هاملتون، وشارك بخشوع في الذبيحة الإلهية التي أقيمت.
ورحب الأب الراعي بالوزير، مقدماً شهادته عن هذا الرجل الذي وصفه بأنه أكثر الوزراء نشاطاً وأيماناً، وهو الوزير المسؤول الغربي الوحيد الذي (على حد قول الأب توما) أجهش بالبكاء عند مشاهدته الوضع المأساوي الذي تعيشه عائلاتنا في البلدان المجاور للعراق.
وشكر الأب توما الوزير على فهمه العميق لملف المسيحيين العراقيين ومسيحيي الشرق الأوسط بشكل عام، خصوصاً من خلال المبادرة التي كانت استجابة لمقترح كان الأب توما وعدد من الأشخاص الذين كانوا يجتمعون دوريا بالوزير في أوتاوا قد قدموه، في أن يقوم الوزير بزيارة الى الشرق الأوسط للاطلاع عن كثب على أوضاع الشعب واللاجئين هناك.
وفي نهاية القداس قدم الأب الراعي باسم الرعية والشعب الذي يخدمه ثلاث نقاط مهمة بكل صراحة ووضوح تخص برنامج الهجرة واللجوء ومستقبل كندا والتغيرات الديموغرافية التي تغير النسيج الاجتماعي، مؤكداً أن رعاة الكنيسة لا يشجعون الهجرة لكنهم أمام مسؤولية أخلاقية وأنسانية وروحية وأيمانية تجاه أبنائهم الذي غادروا العراق أو أجبروا على المغادرة ويعيشون الآن ظروفاً استثنائية في دول الجوار أو في أوروبا.
وفي كلمته المعبرة والشجاعة، شكر الوزير الرعية على الدعوة والاستقبال الحار، وشكر بشكل خاص الأب نياز توما وعدد قليل جداً من الأشخاص ومن بينهم السيد ربيع أللوس على جهودهم في دعم قضايا شعبه من خلال الاجتماعات المستمرة والمجيء المستمر الى أوتاوا العاصمة في كل الظروف، بعيدا عن أضواء الإعلام والدعاية إلا لسبب واحد هو أيمانهم بقضية شعبهم وكنيستهم. وقال الوزير أننا نفخر في كندا بالكلدان ليس لأنهم مواطنون صالحون فحسب، بل لأنهم أبناء أقدم حضارة وأبناء أبراهيم أبو الأيمان. وعرض بشكل مسهب آفاق عمل وزارة الهجرة الكندية وتطلعاتها ورؤيتها للأزمة التي يمر بها الشرق الأوسط بأسره.
وبعد الكلمة، قدمت آخر عائلة وصلت الى رعية مار توما في مدينة هاملتون باقة ورود الى الوزير كيني، ثم تلا ذلك إنشاد النشيد الوطني الكندي عندما دخل مجموعة من الأطفال الذين يمثلون الجيل الجديد في كندا، وأحدهم يحمل علم كندا، وقد حرص الوزير على تحية الأطفال وشكرهم واحداً واحداً.
بعدها حل الوزير ضيافاً في بيت الرعية، في مأبة غذاء شارك فيها المجلس الخورني لرعية مار توما الرسول، وأعضاء لجنة برنامج الكفالات، بحضور مديرة مكتب الكفالات في أبرشية هاملتون الكاثوليكية وعدد من الضيوف. وفي نهاية المأدبة قدم الأب نياز توما باسم الرعية هدية تذكارية للوزير كيني وهي عبارة عن الصلاة الربية مخطوطة باللغة الآرامية مع ترجمتها كلمة بكلمة باللغة الأنكليزية. وقد شكر الوزير هذه المبادرة وعبر عن اعتزازه الفائق بهذه الهدية التذكارية وغادر بعين الحفاوة التي استقبل بها شاكراً الجميع على دورهم الفاعل في بناء كندا.
 



توقيع (اسحق بفرو)

 

(آخر مواضيعي : اسحق بفرو)

  إليكم النص المنتظر منذ 1000 سنة… البيان المشترك للبابا فرنسيس والبطريرك كيريل

  لماذا يرمز تقديم البخور في الكنائس

  بالصور: 5 من أغرب الأشخاص حول العالم

  البابا فرنسيس يرسم صورة مظلمة للعالم: الكرة الأرضية في حرب عالمية بكل معنى الكلمة

  هل تريد أن تبقى في الفراش وتنال راتبا خياليا؟.. ?ناسا? تبحث عنك!

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه