المنتدى » منتدى الكتابات الروحانية والدراسات المسيحية » ظهورات السيدة العذراء في العالم وتحذيراتها ج16
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

ظهورات السيدة العذراء في العالم وتحذيراتها ج16

غير متصل حالياً

المجموعةعضو مميز

المشاركات259

تاريخ التسجيلالإثنين 05-04-2010

معلومات اخرى
حرر في الخميس 27-09-2012 09:32 صباحا - الزوار : 1363 - ردود : 1
                       ظهورات السيدة العذراء في العالم وتحذيراتها ج16



                                      العــَـذاب كنـــز

هذا الوجع الذي تشعرين به هو شرارة من قلبي المطعون بنكران جميل الخطأة الكثيرين . وعندما تشعرينِ بهِ بِشدَّة إحرصي أن تـُقدِميه لأجل هذه النـُفوس التي لا تريد أن تَعرِفَ شيئاً ، والتي تريد أن تهلك بِمِلء إرادتها . يا أبنتي ، قدّمي كلَ شيء للآب الأزلي بالإتحاد مع آلامي وموتي على الصّليب وآلام أمِّي . قّدِمي كل ذلك لأجلِ خلاص العالم بالإتِحاد معي . وسَـأدَعكِ تشعرين كلّ يوم ساعتين مِـن نِزاعي ؛ قَدِميها لأجل الكهنة لأني أتعذب دائما من أجلهم . لاتخافي مِنَ العذاب . العذاب كنزٌ ستنالين عنه أجراً فيما بعد .(السيد المسيح :18 كانون الأول 1981 )
أجل ، يا أبنتي ، نفوس كثيرة تتعذَّب مِثلكِ لتُعطي القوة لنُفوس أخرى كي تساعدها على تجنب الوقوع في الخطيئة . (السيد المسيح: 5 آذار 1982 )
سوف تـُذَلِين ويُفتَرَى عليكِ؛ لكن فكِري بإبني ! لقد أذلوه وآفتروا عليه ومع ذلك وهب نفسه للبَشريَّة فداءً عـَنِ النـُفوس .( السيّدة العذراء : 14 كانون الثاني 1983 )
يا أبنتي ، سوف يأتي اليوم الذي تنالين فيه مكافاتك عن عذاباتك .لكن تصاغري وتواضعي أمام البشر . (السيّدة العذراء : 9 ايلول 1983 )
يمكنكم أن تخلَصوا نفوساً كثيرة بآلامكم . ( السيدة العذراء : 16 ايلول 1982 )
بالألَم والصّلاة تستحقون خلاص العالم . إنه لـَجَديرٌ أن نتعذب لنَيلِ الأجر (السيدة العذراء : 9 ايلول 1983) 

                                     النفـوس في حالة الخطيئة

يا ابنتي ، اعرفُ أنك تتألـَّمين ، ولكن بفضل أوجاعك وأوجاعِ النُفوس الأخرى يَرجعُ إلى حظيرتي العديد من الخراف الضـّالة . إنـّي أشعر بحبٍ كبير تجاه كل النفوس التي هي في حالٍ الخطيئة، إنها تـُسبِبُ لي ألماً كبيراً  بحيث إني أفتش عنها لأجدها واسامحَها . ولكنها لاتريد أن ترى ، لاتريد أن تنفصلَ عن الخطيئة . إنها تطلب ملذات الحياة . مسكينة تِلكَ النفوس حاله مِن الـَمِ تُسببِه لي ! ( السيد المسيح : 26 شباط 1982)
.....البشر لايفكرون إلا في التـَّسلية بأرتكاب الخطيئة . قولي لهم جميعاً ، بِمـَا إنهم لايُغيرون حياتهم ولايطلبون غفران خطاياهم ولايتوبون ، فالعِقاب قريبٌ. ( السيدة العذراء: 26 شباط 1982 )

                  يسوع ومريـم يَتـَألـَّمان لأجل خلاص البشريّة كلـّها

يا ابنتي أنا هنا لنتقاسم هذه العذابات معاً : سوف نتالم معاً ، رغم أنهم يعتقدون بأنني لم اعُد أتالم. إنَّ الـَمي مُستمر مع استمرار وجودِ العالم ؛ فبالنِّسبة لي لايوجد ماضٍ ولا مستقبل ، بل الحاضر وحده موجود . إنني مازلتُ أتألم من أجلِ البشرية جمعاء .
أنا لا أريد أن يهلك أحد . إني أحَذِرُ وأنَبِّهُ الجميع كي يَتَحَضَّروا ، ولكنَّهم يرفضون التنبيهات السّماوية التي قاربت مِنَ الأنتهاء : على البشر أن يُساعِدُوا أنفسهُم بأنفُسهم (السيد المسيح : 26 آذار 1982 )
يا اولادي ، أنا أمُ الأوجاع . أنظري كيف قلبي يا ابنتي ، ( امبارو تبكي عند رؤيتها قلب العذراء المليء بالشوك ) ..... أنظري كيف قلبي يُدمي ، يا أبنتي (أمبارو وهي تنتحب ، ترى كيف يُدمي قلب العذراء الفائقة القداسة ) . (السيدة العذراء: ليل 14 – 15 أيلول 1982 )
أنظري ، يا ابنتي ، كيف هو قلبي بسبب البشرية المهم إن الألم ضروري مِن أجلِ خلاصِ العالم .( السيدة العذراء : 2 تشرين الأول 1982 )

                         يسـوع ومريم يُحِـبان النـُفوس

لـَيتُهُم كانوا يعرفون كم نحب أنا وأبني النـُفوس ؛ إنَّ هذه النفوس ماكانت لترفضنا أو لتحتقرنا بِمِثلِ هذا الفتور .  ما أكثر الذين يقولون إنـَّهم يَحبونني ويحبون إبني ، ولكن ما أن يرسل لهم إبني التّجربة ويضع عليهم الصّليب قليلاً حتى يُعرِضوا عنه .... وينفروا منه ...... ( السيدة العذراء : 15 أيلول 1983 )

                        صــّلاة إلى الآب الأزلــي 


فكِّـري بيسوع المسيح ، يا أبنتي ؛ تواضعي ، تواضعي . وتصاغري ، تصاغري كثيراً من أجلِ خلاصِ النـُفوس . قولي معي :
                       { أيها الآب الأزلـي ، أطلب منك السـّماح عن كـلِّ }
                 الـذين لايطـلبونه ، ساضحِّـي بنفسي عن كـلِّ الذيـــــــن لا
                 يُضحــون ، وأحبُّـك عن كـلِّ الذيــن لايحبُونـك . أيُها الآب
               الأزلـيّ ، لاتترك النـُفــوس تهلــك  ، كـُــن بهــــا رحــوماً}
أنا أُمُّكـم أُمُّ البشريَّة جمعاء أطلب منكم ، يا أولادي ، أن تتــلوا هذه الصّلاة . إنَّ قلبي يتألم لرؤيكم تتدافعون إلى الهاوية . ( السيّدة العذراء : 29 تشرين الأول 1983)


                                الأعتــراف ، المنــــاولــــة


إعترفوا بخطاياكم ، يا أولادي . الآب الأزلي حزين وغاضب لأنَّ الكثيرين لا يعترفون عند الكاهن كما هو واجب في سـِرِّ الأعتراف .( السيّدة العذراء 24 تموز 1983)
تقــدّموا الى تناول القربان المقدّس . لا تتراخوا لأنَّ إبني حزين جـداً وهو في إنتظارِكم . فَعَزّوه .(السيّدة العذراء : 14 كانون الثاني 1983 )
بواسطة صلاة الوردّية ، الاعتراف والمناولة ، تـُخلـِّصونَ نفوساً كثيرة . ( السيّدة العذراء: 23 نيسان 1983) (رسائل عديدة )

                      يــوم الجمعــة الأول من كـلِّ شهـر

يا أبنتي ، قولي لكل أولادي.... إنَّ عليهم أن يَتَقـَّربوا أكثر مِنَ القربان المقدس ، لأنَّ كثيرين لايفعلون ذلك ، وأن يتناولوا في يوم الجمعة الأول من كلِّ شهر ، وأن يُصـَلوا في ذلك اليوم لأجل الكنيسة الكاثوليكية المقد َّسة ليتوحّد جميع المسيحيين .( السيّدة  العذراء :1- آيار 1981 ) .
                          يــوم سجيــــن الأفخارستيا لأجل محبة النـُفوس
نـَعَم ، يا ابنتي ، إننا سَنـُقـَدِم ذواتنا كضحايا للآب الأزلي لأجلِ خلاصِ العالم ، لأجلِ خلاصِ تلك النـُفوس   التي تبتعد عني وتحتقرني وتُجَدِّف عليّ . إنها تتقـَّـبلني بطريقة مُدَنسة وليس عندها شفقة تجاهي . لكُم جميعاً أظهِرُ المرارة التي يُحِس بها قلبي عندما راى تلك النـُفوس تـُبدي كلَّ يوم تَفَهُماً أقل تِجاهي ......
كم أجِدني حزيناً أحياناً ، كأني سجينهم ؛ عندما ارى أنـَّهم يُهمِلـُونني في بيتِ القربان وعندما ألاحِظ أنهم لايؤمنون بحضوري الحقيقي ! ما اكثر القلوب الغير نقيّـة التي عليّ أن أدخـُل إليها
وكم أرى أنَّ جسدي ودمي فيها مُـدَنـَّسان ! كم ينالني كلّ يوم مِن تـَدنِيسات وإهانات ومُنكَرات رهيبـة !
أنا في بيتِ القربان النـَّهار والليل لأجلهم جميعاً ! ولكن كم يرفضونَ نداءاتي من هذا المسكن الحزين البارد حيث أقيم . أنا سجين في الأفخارِستيا ( القربان المقدّس ) لأجل حُبِّ النـُفوس ولكن ما أكثر عدد الناكري الجميل ! كم مٍن َ المـَرَّات التمَستُ التعزية من قلوبٍ كثيرة ، ولكنـَّهم رَفضوها لي ! فأنا هناكَ حاضرٌ كأفضلِ الآباء وكأوفى الأصدقاء مع حبٍ غيرِ محدود اشعُرُ بهِ نحو هذه النـُفوس . لكنهم لا يفهمونني ، يا ابنتي  . يالهم من خطأة مساكين ! إنهم لا يستحقون إماتاتِك وإماتاتي وأماتاتِ كثير مِنَ النفوس المختارة لأجلِ خلاصهم . فأنتِ ،ياأبنتي، لاتبتعدي عني . إني أنتظرك ليلاً ونهاراً : عَزِيني، سلَميني ذاتكِ ، قولي لهم جميعاً لِيَزوروني. إني أنتظركم وأريد أن أخلصَهم جميعاً بِدَمِ جراحاتي . ليأتوا إلي لأني أنا ابوهم واحبهم جميعاً مِن كلّ قلبي. فلِيَزوروا السَّجين : إذا كانت نفسهم مريضة فليأتوا إليَّ وأنا اشفيهم . إذا كانَ جسدهم مريضاً فليأتوا إلي وأنا اشدِّدُهم . ليعلموا أني اقدرِ أن اعيد إليهم قوة الجَسد وصحَّـة النـَّفس. ليصنعوا حَسَنَةَ حُبٍ لهذا المُتسوِّل الفقير الذي ينتظرهم النـَّهار والليل ، لأنَّ قلبي يُحزِنه الجميع . قولي لهم ألايُعَذبوني أكثر لأن ما أريدهُ هو أن يَخلـُصوا. مساكين سكـَّان الارض ، كم إنهم يُفَتِّشون عـَن هلاكهم ! (السيد المسيح :12 شباط 1982)
زوروا كلّ يوم القـُربان المقدّس حيثُ ينتظركم كلـَّكم إبني حزيناً ووحيداً ( السيدة العذراء: 16 ايلول 1982) 

                     لاتـَلمُسـَنَّ جسدي أيادٍ غير مُـكَرَّسـَة

قولي للبابا إنَّ جسدَ المسيح يجب أن يُمنحَ بايدٍ مكرسة ( الكهنة ) ، لأن الكاهنَ هو مِثـلُ مسيحٍ على  الارض . (السيّدة العذراء : 7 تشرين الأول 1981 )
نعم ، يا ابنتي ، قولي للبشر كلـِّهم ..... إنه ليتوجبُ عليهم أن يذهبوا ويعترفوا بخطاياهم ( عند الكاهن) قبلَ أن يتناولوا جسدي . وَليَكـُفوا عن انتهاكِ القـُدسِيات . 
يَسُـرني كثيراً أن يتناولوني راكعين وبمحبة وأن لاتـَلمُسَنَّ جسدي ايادٍ غير مُكَّرسة ( اي الأمتناع عن المناولة باليـد ) . ما اسعدَ الذين يُتِمون كلّ ذلك ، يا ابنتي ، لأنه بمقدارِ الحـُبِّ الذي  اناله ينالونَ مكافأتهم . ( السيد المسيح : 2 نيسان 1982 )

                      على الكاهــنِ أن يَلبسَ ثــوبهُ كـخادمِ المسيـح

على الكاهنِ أن يلبسَ ثوبَهُ كخادمٍ المسيح ..... كهنةٌ كثيرونَ بدون ثوب هم كجوارحَ مُترَصِّدَّة . إنهم يعملونَ على هـدمِ الكنيسةِ لأنهم سائرون في طريقِ تدميرها . قولي لهم إن إبني يحملُ صليباً يزدادُ دوماً ثـِقلـُهُ بسببهم . لِيَـهتَموا أكثر بشؤون الله . لايكن عِندهُم محبة كبيرة للآشياء الأرضية ..... ليعملوا إماتاتٍ أكثر ويُصـلوا أكثر .....( السيدة العذراء :7 تشرين الاول 1981 )
 


توقيع (فريد عبد الاحد منصور)

 

(آخر مواضيعي : فريد عبد الاحد منصور)

  شرح مثل الزارع انجيل متى(13: 3-9)

  دبابيس روحيـــــــة

  حلم القديس جون( دون) بوسكو ورؤية جهنم

  النصرانية والمسيحية في رسائل بولس الرسول ج 2 والاخير

  النصرانية والمسيحية في رسائل بولس الرسول ج1

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه

 

رقم المشاركة : #4655
الكاتب : وردااسحاق

غير متصل حالياً

المجموعةالمشرفين

المشاركات1293

تاريخ التسجيلالسبت 02-01-2010

معلومات اخرى
حرر في الخميس 27-09-2012 05:51 مساء

شكرا لك أخي العزيز فريد على هذا المقال وما يحتويه من وصايا مهمة تقود أبناء الكنيسة الى الجذور الأصيلة في الأيمان وممارسة الطقوس كما ينبغي من أجل البقاء على القوانين التي كانت تسير عليها الكنيسة أضافة الى وصايا الرب يسوع والعذراء مريم وتحذيراتهم من أجل كنيسة مؤمنة ملتزمة بتعليمات الرب يسوع الذي مات من أجلها والأستعداد ليوم الرب القريب . الى المزيد من الأسرار التي تحتاج الى أظهارها للمؤمنين والرب يباركك



توقيع (وردااسحاق)
فأنا لا أستحي بالأنجيل ، لأنه قدرة الله للخلاص ، لكل من يؤمن رو 16:1