المنتدى » منتدى الحوار الهاديء » رد على رد السيد مايكل سيبي لمقالتي(كلمة الله وروح منه)
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

رد على رد السيد مايكل سيبي لمقالتي(كلمة الله وروح منه)

الكاتب : عبد الاحد قلو

غير متصل حالياً

المجموعةعضو مميز

المشاركات493

تاريخ التسجيلالخميس 27-09-2012

معلومات اخرى
حرر في الأربعاء 17-10-2012 11:56 مساء - الزوار : 1439 - ردود : 3

رد على رد السيد مايكل سيبي لمقالتي (كلمة الله وروح منه)

تحية وبعد

نظرا للتساؤلات التي وردت في رد الاخ مايكل سيبي على مقالتي الموسومة(كلمة الله وروح منه) والتي نشرتها في المواقع الالكترونية  وكذلك الموقع الذي نشر مقالة (لا السلام بل بالسيف.انجيل متى) والتي لم تنشر (مقالتي المثار عليها شكوك اخينا العزيز مايكل) لديهم لحد هذه اللحظة والتي كانت تعزيزا على ردي لمقالة (لا السلام بل...) والتي وجب ان تكون قد اطلعت على ردنا هذا وعن كثب يا سيد مايكل.

ولا أعرف عن سبب تساؤلك عن المواقع المنشورة مقالتي فيها وذلك لأن مواقعنا التي تعود لمكوننا المسيحي فهي تكتب باللغة العربية والمقروءة من قبل الجميع ان كانوا من مكوننا او بغيره. وازيدك علما بأن غالبية كتّاب مواقعنا وبالاخص موقع عنكاوا كوم، فكتّابهم معظمهم هم من غير مكوننا المسيحي، ويمكنك ملاحظة ذلك على الصفحة الرئيسية لذلك الموقع ومواقع اخرى ايضا.

ولكنني في مقالتي (كلمة الله وروح منه)التي ردّيت حضرتك عليها والتي اثارت حفيظتك ياسيد مايكل، وأخذت تشمأز من كلمات الاحترام المذكورة فيها. ولا أعرف لما هذه الغرابة حيث كثيرا ما نرى في كلمات رجالنا الدينيين وبالاخص في المناسبات عندما يهنئون الاخرين يذكرون ايات من كتبهم. ويمكنك الذهاب الى عمك الكوكل لتحقق من ذلك بنفسك. ولكن في ذلك حكمة وسكينة، وهو مطلوب منهم لأنهم يعيشون في بلد فيه الغالبية من الطرف الآخر(غير المسيحيين)وليست مقراتهم او كنائسهم في استراليا او كندا وغيرها من دول المهجر. بالاضافة الى ذلك هو وجود قنوات دينية مسيحية متعددة ومن مختلف المذاهب المسيحية تستنجد بالآيات القرآنية لتثبيت اِلوهية وبنوّة المسيح ربنا. وهل يعني ذلك بانهم كفروا!. لذلك يجب ان نوزن ما نكتبه بالرغم من اننا لانؤمن بما نذكره خارجا عن مفاهيم اِنجيلنا المقدس. وعلينا ان تكون لدينا نعمة تقبل الآخر وهذه هي المسيحية يا سيد مايكل. ومن معنى ما قاله ربنا يسوع في انجيله المقدس (من ضربك على خدك الأيمن فحول له الآخر) وبمعنى ان تسلك سلوكا عقلانيا أخر غير اسلوب القوة الهوجاء الذي يفهمه غريمك.

لذلك يا اخي العزيز، علينا ايضا ان لا ننظر الى انفسنا ونحن في ابراجنا العالية خارجا عن بلدنا نتنعم بالحرية ونكتب كيفما نشاء محتمين  بالدول التي نعيش بها. ويجب ايضا ان نذهب الى اكثر من ذلك.. وكثيرا ما يحسدوننا الذين هم في الداخل، لأننا نكتب وكما نشاء بالرغم من دفاعنا المستميت عنهم، ولِما نتعرض عليه من معاكسات وتشويه لمقالاتنا ومسحها من الة الحاسوب، حيث مؤخرا لم يبقوا لي مقالة صاحية في حاسوبي وحتى القضايا الشخصية من السيرة الذاتية لي ولعائلتي، ولو تذهب الى كوكل فسترى بعض مقالاتي قد وضعت عليها التحجب (بلوك)!! لذلك وجب الحذر وعلينا أن نراعي ظرف كل أمر له علاقة بأهالينا وبالاخص في بلدنا.

 وارجوا ان يكون مفهوما لديك بانني عندما ذكرت ايات القرأن (الكريم) وانا لم اقل القرآن (المقدس) واعتقد وانت الاشطر مني باللغة العربية بجملك السجع والهجع والموزونة بالقافية التي تملي فيها مقالاتك، فهنالك فرق بين الكلمتين في المعنى، وليس كما حرّفت وادعيت غير ذلك. ويتضح بأنك لا تركز على ما يذهب اليه الكاتب، لأنني عندما ذكرت الايتين القرآنيتين فيجب ان اذكرها كاملة وليس بصورة منقوصة وهذا ادب الاقتباس يا اِستاذ مايكل. وانا لم اكن احتاج الى ان اذكر ملائكة او وجيه في الدنيا وأنما كان غرضي هو ايجاد الكلمات الاربعة في هذه الايات التي هي عنوان مقالتي والتي توافقت مع ما ذكر في اية مبشرنا اللاهوتي يوحنا الحبيب. وكذلك فانني لا احتاج الى تفاسير الرازي والبخاري وغيرهم، لأنني أستوعب آياتهم بموجب مفاهيم عقيدتي المسيحية لهذه الايات.  وليس كما هم يفسرونها، وهذا الامر ان كان يهمك فهذا شأنك.

وبصراحة فأنني احببت هذه الكلمات الاربعة (كلمة الله وروح منه) ان كانت قد وردت في انجيلنا المقدس او في ايات قرآنية أو ربما في كتب دينية اخرى وشرحت ذلك وربما لم تكن لديك مفهومة او كانت صعبة عليك وكما قلت. ولكنني شرحتها وبأجتهاد مني بالرغم من انها لم تذكر في مصدر اخر او اسمعها سابقا من احد كان، وهي ليست بتلك الصعوبة  والتي انطلقت من خلال المفاهيم المسيحية والاديان السماوية الأخرى التي تؤمن بالله الواحد، والتي تؤمن بأن الله هو روح مطلق وما لا نهاية له. وبالعمليات الحسابية المفترضة التي استندت عليها في تفسيري، فالجزء من اللانهاية    ( infinity ) او المطلق هو ايضا مطلق وما لا نهاية له، وعليه فان ربنا يسوع المسيح الذي هو (روح منه) وكما ذكر في الايات القرآنية وبمعنى جزء منه فهو ايضا مطلق وما لا نهاية له أيضا. وبالتالي واستنادا الى اية التبشيري مار يوحنا الحبيب، بأن الكلمة كان عند الله وكان الله الكلمة التي حلّت على امنا العذراء مريم كاقنوم ثاني وبروح منه فهو ايضا الله (الكلمة). وبمعنى ان المسيح هو الابن وهو الله والذي يتوافق وعقيدتنا الايمانية. وهذا كان قصدي من الايات التي ذكرتها والذي هو بصراحة اجتهاد من عندي من ناحية الرياضيات والذي يدعم ويعزز من ايماننا بوجود الله في اقانيمه الثلاثة ومن ناحية العقيدة الكاثوليكية.   وارجوا ان تكون الفكرة قد وصلت وبعكسه تحتاج الاستعانة بمختص وعند الاستيعاب عليك بمنحي أو تحاول ان تسعى لجهة معروفة وبعلاقاتك السامية كونك شماسا وصاحب صوت جميل عارف بنغمات القداس المتعددة، ان تسعى للحصول على نيلي لبراءة الاختراع لهذا الاكتشاف الذي اثار انتباهك وشغل بالك كثيرا وعلى أمل ان تزيدك معلومة من اخوك الصغير وأنت الكبير فينا!!. وفي الوقت نفسه طالبا من الرب ان ينير خطواتك وان تنشغل بأمور تخص ما نحن ذاهبون اليه في اِنماء بذرتي الايمان والقومية المزروعة فينا وبما يحقق من اِعلاء شأننا الكلداني وبمعونة كنيستنا الكاثوليكية وتنظيمات واحزابنا الكلدانية. ودمت اخا عزيزا لنا وشكرا.

                                                                                                                                                                                                                                                                                  اخوك عبد الاحد قلو

 

مقالة الاستاذ مايكل سيبي حول رده لمقالة (كلمة الله وروح فيه)

http://www.kaldaya.net/2012/Articles/10/29_Oct16_MichaelCipi.html

 

مقالة السيد عبدالاحد قلو( كلمة الله وروح فيه)

            http://www.kaldaya.net/2012/Articles/10/23_Oct12_AblahadQullo.html

 



توقيع (عبد الاحد قلو)
عبد الاحد قلو

 

(آخر مواضيعي : عبد الاحد قلو)

  السيد بولص ميا قلو في ذمة الخلود

  حوار هاديء مع الشخصية المانكيشية المتميزة المستشار السابق بولص شمعون المعروف (ابو بان)

  المؤتمر التأسيسي للرابطة الكلدانية حاصل لا محال..!

  ما سبب تغيير المطران ميليس زيا موقفه من الوحدة كنسيا؟!

  وهكذا اقرّ المختصون بتسميتنا الكلدانية قوميا، وبكل ممنونية..!

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه

 

رقم المشاركة : #4723
الكاتب : وردااسحاق

غير متصل حالياً

المجموعةالمشرفين

المشاركات1293

تاريخ التسجيلالسبت 02-01-2010

معلومات اخرى
حرر في الخميس 18-10-2012 08:57 مساء

أخي العزيز عبدالأحد قلّو المحترم

كل ما عبرت عنه في مقالك (كلمة الله وروح منه ) هو رأيك ويجب أن يحترم رأي الكاتب . وأن كان هناك من يريد النقد فليعبر عن رأيه بشفافية وبدون تجريح . أما أخينا الشماس مايكل فللأسف صار مشهوراً على مستوى مواقع كثيرة في أسلوب نقده الجارح والهجومي ، والويل لمن يعلق على مقاله الشماس سيبي لأن معركته لا تنتهي بتعليق واحد أو تعليقين بل يجب أن تفتح صفحات لكي تكفي لتلك المعركة . لكن أقول وهل تنتهي بأتفاق الطرفين ؟ أو هل يقتنع أخينا ميخو ؟ أم آرائه تعلا ولا يعلا عليها . لهذا أقول لك يا بن عام الله يساعدك ويكون بعونك .

شكراً لك على نشاطك وأيمانك  والرب يباركك .



توقيع (وردااسحاق)
فأنا لا أستحي بالأنجيل ، لأنه قدرة الله للخلاص ، لكل من يؤمن رو 16:1
الاخ العزيز وابن العم وردا المحترم رقم المشاركة : #4725
الكاتب : عبد الاحد قلو

غير متصل حالياً

المجموعةعضو مميز

المشاركات493

تاريخ التسجيلالخميس 27-09-2012

معلومات اخرى

الدولةكندا

مراسلة البريد

حرر في الجمعة 19-10-2012 05:40 صباحا

اشكرك على مؤازرتك وأطرائك الجميل لي، وبصراحة فانا لا تهمني مواقف من يبحث في بواطن الامور لغرض ما، من قبل من يعتبر نفسه الحكيم العليم في كل المجالات. وسنستمر في اداء واجبنا وبما يخدم مبادئنا المسيحية الكاثوليكية والكلدانية القومية متمنين من الرب ان يوفقنا في ذلك. 

      وشكرا لمؤازرتك ثانية 

                                           اخوك عبدالاحد قلو 



توقيع (عبد الاحد قلو)
عبد الاحد قلو
رقم المشاركة : #4870
الكاتب : مايكل سيبي

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات191

تاريخ التسجيلالثلاثاء 11-12-2012

معلومات اخرى
حرر في الثلاثاء 11-12-2012 02:31 مساء

يا أخي وردا المعـطـر

ومن قال لا نحـتـرم رأي المقابل !ولكـنـنا نـنـتـقـد رأي المقابل

أسلوب النـقـد الجارح والهـجـومي  بعـيد كـل البعـد عـن الحـقيقة

أما ، الويل لمن يعـلق عـلى مقالي ! فـهـذا صحـيح ، ولكن إسأل نـفـسك : لماذا ؟؟

المثـل الذي كـتبته هـو خـطأ والصحـيح :

يعـلو ولا يُـعـلى عـليه .... يا أخ وردو

أنا بإنـتـظار تـعـليقـك فالرد جاهـز ..... مايكـل

أما بشأن الأخ عـبد الأحـد فـقـد كـتبتُ ردوداً وردودا يمكـن متابعـتها عـلى المواقع

 



توقيع (مايكل سيبي)
بارك يا رب كنيستك