المنتدى » منتدى الحوار الهاديء » قراءة في مقابلة مع الاب سالم ساكا : رأي متأخر في انتخاب البطريرك الجديد
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

قراءة في مقابلة مع الاب سالم ساكا : رأي متأخر في انتخاب البطريرك الجديد

غير متصل حالياً

المجموعةعضو مميز

المشاركات22

تاريخ التسجيلالثلاثاء 11-12-2012

معلومات اخرى
حرر في الأربعاء 23-01-2013 02:30 صباحا - الزوار : 1541 - ردود : 1

 

قراءة في مقابلة مع الاب سالم ساكا : رأي متأخر في انتخاب البطريرك الجديد

موفق هرمز يوحنا 

[email protected].com
  

أجرى احد المواقع الإلكترونية مقابلة مع الاب الفاضل سالم ساكا راعي كنيسة مار توما الكلدانية في بغداد والحاصل على شهادة الدكتوراه في القانون الكنسي ، وقد اوضح الاب فاضل العديد من النقاط القانونية لشرعية انتخاب بطريرك الكنيسة الكلدانية ومن له حق الترشح والانتخاب وأصول الدعوة للسينودس ، وبعد قراءتي لهذه المقابلة ارتأيت ان اعطي هذا الرأي المتأخر في انتخاب البطريرك القادم ،،،، لقد كنت قد كتبت في الأيام القليلة الماضية موضوعا بينت فيه رأي الشخصي حول انتخاب البطريرك الكلداني المزمع انتخابه بعد أيام قلائل وكنت قد أعطيت رأي الشخصي في مَن مِن أساقفتنا الأجلاء هو الأوفر حظا لتلك الدرجة الإدارية وقلت ولأكثر من مرة بانه رأيي الشخصي وليس فيه تفضيل شخص على آخر ولكن تم فهمي من قبل بعض القراء الأعزاء بطريقة مختلفة لما أردت الوصول اليه ، وأردت هنا ومن خلال هذه السطور ان أكرر للمرة المائة بانه رأي شخصي وليس فرضا فمن انا لافرض رأي على أساقفتنا الأجلاء  . عودة على موضوعي الذي بدأت سطوره أعلاه ، ان الاب الفاضل سالم ساكا واحدا من خيرة آباءنا الذين يمتلكون دراية وعلم تامين بكافة الأمور القانونية الكنسية ، فلذلك كانت إجاباته في اللقاء المذكور بطريقة محنكة وموثقة بأرقام القوانين حسب مجموعة قوانين الكنائس الشرقية ( الكنائس البطريركية ) . ففي معرض رده على سؤال فيما إذا كان البطريرك من الدرجات الكهنوتية المقدسة أجاب الاب ساكا : ( كلُّنا يعلم بأنَّ الدرجات الكهنوتية الثلاثة هي: الشمّاسية الإنجيلية، الكهنوتية والأسقفية التي هي ملء سرِّ الكهنوت ولا غيرها. إذن، البطريرك هو أسقف كباقي الأساقفة، لكن هو الأول فيما بينهم (primus inter pares). ومنه، أعني البطريرك، ومن أساقفة الكنيسة التي يرأسها يتألَّف سينودس أساقفة الكنيسة البطريركية المدعو والمرؤوس قانونياً من البطريرك باعتباره "السينودس" يؤلِّف السلطة العليا في الكنيسة البطريركية ) ( انتهى الاقتباس ) وهنا يجيب الاب ساكا على كل من يتساءل إذا كان الأسقف المنتخب سيرتقي في سلم الدرجات الكهنوتية وهنا أضيف انا أيضاً بان حتى الحبر الأعظم بابا الفاتيكان هو أسقف فليس هناك أعلى من هذه الدرجة الكهنوتية . ثم يسترسل الاب سالم ساكا في رده عن طريقة انتخاب البطريرك ويأتي بنصوص قانونية كانت خافية على الكثير من العلمانيين فيقول ( ويجب إنعقاد سينودس أساقفة الكنيسة البطريركية في المقرِّ البطريركي، أو في مكان آخر يُعيِّنه مُدبِّرْ الكنيسة البطريركية، برضى السينودس الدائم’’ (القانون/65). ( انتهى الاقتباس ) وفي هذا رد على تخرصات البعض حول مكان إقامة السينودس المقبل فهناك نصوص مكتوبة وقوانين كنسية يتم بموجبها اختيار مكان انعقاد السينودس وليس لي ولك أخي القارئ الكريم ان نجتهد ونطرح مكان انعقاد السينودس ، أما من سيحضر جلسات السينودس فقال حضرته : ( ويُحظر على كلِّ مَنْ ليس مِنْ أعضاء سينودس أساقفة الكنيسة البطريركية، أن يحضر في القاعة لإنتخاب البطريرك، ما عدا الاكليريكيين الذين يُتَّخذون كفارزي الأصوات أو كاتب أعمال السينودس، وفقاً للقانون (القانون/71)’’ (القانون/66) ) انتهى الاقتباس ، أي انه بالإمكان الاستعانة ببعض الاكليريكيين كفارزي أصوات او كاتب أعمال السينودس وهنا يضيف سيادته بان هؤلاء ممكن اختيارهم من نفس أعضاء السينودس ما لم يكن الشرع الخاص قد قرر بتكليف الكهنة او الشمامسة القيام بهذه المهمة ، لذلك ( والكلام للاب ساكا ) لا يمكن لأحد ما خارج جماعة الأساقفة قبوله للإدلاء بصوته، خلافاً لذلك، الإنتخاب يُعتَبر باطلاً بحكم الشرع (القانون/951) . وقد اكد الاب سالم ساكا خلافا لما يظن البعض بان البطريرك لا يتم تعيينه من قبل الحبر الروماني الأعظم بل ينتخب حسب الإجراءات القانونية المقررة ، إذن من اجل صحة الانتخاب القانوني ، لا يطلب إقرار او مصادقة الحبر الأعظم بل يطلب الشركة الكنسية مع الحبر الروماني . ومن الشروط الواجب توفرها في الشخص الذي سيعتلي السدة البطريركية أورد الاب سالم ساكا ستة نقاط قانونية بالاستناد إلى القانون /180 وهي :
(1) أن يتميّز بإيمان راسخ وأخلاق حميدة وتـقوى وغيرة على النفوس وحكمة؛

(2) أن يتمتّع بسُمعة حَسنة؛

(3) ألاّ يكون مرتبطـًا برباط الزوجية؛

(4) ألا يقلّ عمره عن خمس وثلاثين سنة؛

(5) أن يكون في درجة الكهنوت منذ خمس سنوات لا أقلّ؛

(6) أن يكون حاصلاً على الدكـتوراه أو الليسانس أو بأقلِّ تقدير خبيرًا في أحـد العلوم الدينية .
 

وفي رده على اهم الأسئلة والتي تراود مخيلة كل مهتم بهذا الشأن وهو : ان كان قانونيا ادخال كهنة او علمانيين في عملية الانتخاب أجاب الاب الفاضل سالم ساكا بالنص ( صحيح أنَّ السينودس من أجل انتخاب بطريرك جديد هو من صلاحيات أعضائه الأساقفة فقط ، ولا دور مباشر للكهنة أو للمؤمنين العلمانيين في ذلك، كما كان سابقاً في كنيستنا. لكن إذا لاحظنا جلياً نصّ القانون/182 -البند 1 الذي جاء فيه: "بـوسـع أعضاء سينودس أسـاقـفـة الكنـيسـة البطريركية دون سواهم تقديم مرشَّحين جديرين بالأسقفيَّة؛ ولهم أيضًا وفقا للشرع الخاص جمع المعلومات والوثائق اللازمة لإثبات جدارة المرشّحين ، وذلك - إذا رأوا الأمر مناسبا - بعد الاستماع سرّاً وعلى حدة ، إلى بعض الكهنة أو غيرهم من المؤمنين أيضاً ، مُتميِّزين بحكمتهم وسيرتهم المسيحية". هذا يعني أنَّ الكهنة والمؤمنين العلمانيين يشاركون الأساقفة وإن بطريقة غير مباشرة في انتخاب أساقفة كنيستهم. وبما أنَّ هؤلاء الأساقفة [المــــُنتَخَبون] بشكلٍ ما من قبل الكهنة والمؤمنين العلمانيين، فهم ضمناً وبطريقة غير مباشرة، يشاركون أيضاً في انتخاب البطريرك. ) وأردف مكملا ( بإمكان سينودس أساقفة الكنيسة أن ينتخب شخصاً خارج أعضاء السينودس كأن يكون راهباً أو كاهناً وهذا ما ينصّ عليه القانونين/73 و75 من مجموعة قوانين الكنائس الشرقية الكاثوليكية ) انتهى الاقتباس ، وهنا أقول رأيي الشخصي والخاص بي فقط انه يا حبذا لو يتم تطبيق القانون الكنسي في هذه الناحية بالذات أي يجب التشاور مع العلمانين وإدخال رجال الدين في أعمال السينودس او على الأقل اختيار عدد من الكهنة والمشهود لهم بالخبرة والدراية والسمعة الحسنة والراسخين في الإيمان وذوي غيره مسيحية ليتم إشراكهم في السينودس ، قد يكون هذا المقترح متأخرا بعض الوقت ولكن ما أتمناه من بطريركنا المنتخب بإرادة الروح القدس ان ينظر إلى هذا الموضوع ويعطيه الأهمية الكافية فلابد ان يكون للعلمانيين دور في اتخاذ القرارات الكنسية ، ولابد ان يكون لكافة رجال الدين دور في السينودس والذي يُعتبر اجتماع اللجنة التشريعية والتنفيذية معا وعندما أقول كافة رجال الدين اقصد بهم الكهنة والشمامسة الإنجيليون والرهبان ) فبما ان القانون الكنسي لا يلغي دور العلمانين فلماذا يتم اقصاءهم ولا يتم الاستعانة بهم وهم على أهبة الاستعداد للخدمة ، انه راي متأخر للسينودس القادم والذي سينعقد بعد أيام ولكنه ليس كذلك للسينودس الذي يليه والذي سيرعاه سيادة البطريرك المنتخب بقوة الروح القدس .


موفق هرمز يوحنا - كندا

[email protected]

  22 - كانون الثاني - 2013



توقيع (موفق هرمز يوحنا)

 

(آخر مواضيعي : موفق هرمز يوحنا)

  ايام قبل بدأ مؤتمر الرابطة الكلدانية العالمية

  انطلاق اذاعة صوت المحبة من وندزور وديترويت

 

  لماذا لا يعلن موت الرئيس جلال الطالباني

  مقارنة بين ملاك وشيطان

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه

 

رقم المشاركة : #4993
الكاتب : عبد الاحد قلو

غير متصل حالياً

المجموعةعضو مميز

المشاركات493

تاريخ التسجيلالخميس 27-09-2012

معلومات اخرى

الدولةكندا

مراسلة البريد

حرر في الجمعة 25-01-2013 04:53 صباحا

الاخ العزيز  موفق .. سلام ومحبة

ارجوا ان تعتبر اختيارك لمن تريد بموقفا سليما، فذلك من حقك وكأي علماني يريد صالحا لكنيسته الكاثوليكية للكلدان  بالرغم من كون كنيستنا لها نظام خاص مغلق على ذاتها. وانني اراه صائبا لتحديدك له لما يتمتع من صفاة القيادة وعلى أمل ان يحافظ على كينونتنا المسيحية وقوميتنا الكلدانية. ولنا امل بان يكون تدخل العلمانيين في اختيار البطريرك في السنوات المقبلة بعد مطلبنا ليعطي لبطريركنا الجديد العمر المديد، بأن يكون لنا دور نحن العلمانيين في اختيار البطريرك الآخر ودمت لنا وشكرا



توقيع (عبد الاحد قلو)
عبد الاحد قلو