المنتدى » منتدى الحوار الهاديء » رغم خطأ توقعي ، ولكن فرحي عظيم بك يا سيدنا ساكو
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

رغم خطأ توقعي ، ولكن فرحي عظيم بك يا سيدنا ساكو

غير متصل حالياً

المجموعةعضو مميز

المشاركات22

تاريخ التسجيلالثلاثاء 11-12-2012

معلومات اخرى
حرر في الجمعة 01-02-2013 05:29 مساء - الزوار : 1210 - ردود : 2
رغم خطأ توقعي ، ولكن فرحي عظيم بك يا سيدنا ساكو  
 
 
موفق هرمز يوحنا - كندا 
 
 لقد كنت قبل حوالي الشهر قد كتبت مقالا بينت فيه توقعاتي الشخصية حول مستقبل السدة البطريركية ومن هو الأنسب بحسب وجه نظري الشخصية لاعتلاء هذه السدة المباركة ، وبالرغم من استلامي العديد من المكالمات والمداخلات والايميلات الشخصية حول هذا التوقع وصحته من عدمه إلى اني كنت أبين للجميع وجه نظري الخاصة رغم وضوحها في المقالة آنفة الذكر وقاد عاتبني البعض ( ومنهم رجال دين إجلاء اكن لهم كل الحب والتقدير ) لتشخيصي لاسم معين لهذا المنصب وهو سيادة المطران مار ابراهيم ابراهيم بالذات ، وقد أبدى البعض منهم قبولهم لرأي ورفضهم للطريقة الشجاعة التي بينت فيها غايتي ، فبالرغم من ان سيادة مار ابراهيم ابراهيم الجزيل الاحترام لم يصبح بطريركنا سواء برغبته أم بعدمها لكنه وكما قال سيادة المطران شليمون وردوني في مقابلة سابقة له نشرت في اغلب المواقع الإلكترونية ( ان جميع أساقفتنا مؤهلون لهذا المنصب ) . واليوم وبعد إعلان السينودس الكلداني انتخابه سيادة المطران مار لويس ساكو الجزيل الاحترام ليكون البطريرك رقم اربع وعشرون على كرسي بابل للكلدان ، كانت فرحتي لا توصف قد تكون تجاوزت كل فرح الكلدان في العالم لما يمتلك هذا الأسقف الجليل من مواصفات تؤهله لهذا المنصب الإداري الأرفع في كنيسة بابل الكلدانية العريقة والأصيلة ولما له من مواقف مشرفة في خدمة الكلدان ووقوفه معهم وبالأخص من بقي منهم محافظا ومتماسكا بكنيسته ودياره وأرضه وبقى صامدا في وجه الرياح الصفراء التي هبت على العراق بصورة عامة وعلى كنيسة العراق بصورة خاصة وعلى الكنيسة الكلدانية بصورة أخص ، كما انه هو الرجل المثقف والحاصل على العديد من الشهادات منها شهادتي دكتوراه وشهادة ماجستير وهو مستشار المجلس البابوي للحوار بين الأديان لكونه حاصل على شهادة الماجستير في الفقه الإسلامي ، وهو من مد أواصر المحبة والتآخي بين أبناء رعيته وباقي الرعايا المختلفة في كركوك وما اكثرها ففي كركوك هناك السنة وهناك الشيعة وهناك التركمان وهناك الأكراد ، لكن سيادته استطاع فرض احترامه وتقديره على الجميع هناك ، ليس في كركوك ابرشيته فقط بل على عموم العراق . يعتبر سيادته واحدا من مثقفي عصره وله في ذلك العديد من الإثباتات فتكاد لا تخلو مكتبة او موقع إلكتروني من موضوع او مقال لسيادته وتعد كتاباته شاملة فهو ليس مختصا في الأمور الدينية والروحية فقط بل هو أيضاً سياسيا محنكا ان اقتضت الضرورة . 
 ختاما وقبل ان اقدم لسيادته التهاني أقول ان كان انتخابه بالإجماع أم لم يكن فمطلبنا من أساقفتنا الأجلاء الالتفاف حول راعيهم وراعينا الجديد ومد يد العون له ومعاونته في تسيير دفة الكنيسة والتي قد تعتبر من قبل البعض متصدعة ومتصدأة والعمل على إزالة الخلافات ان وجدت والألتحام والتقارب وزرع الروح المسيحية الحقة في نفوس من فقدها والعمل على عودة من تشتت من أبناء هذه الكنيسة وغيرها من الأمنيات الكثيرة التي سبقني في طلبها العشرات من كتابنا الأفاضل في مختلف المواقع الإلكترونية من سيادة البطريرك لويس ساكو قبل ان يتم انتخابه بطريركا لكنيسة بابل الكلدانية العريقة ، وفي الختام فلنهنئ جميعا سيادته ونطلب من الروح القدس ان يكون قائده ومرشده في مسيرته التي بدأت اليوم ليتمكن من إتمام شعاره البطريركي الذي اتخذه اليوم لمسيرته وهو ( الأصالة ، الوحدة ، التجدد ) .
 
موفق هرمز يوحنا - كندا 


توقيع (موفق هرمز يوحنا)

 

(آخر مواضيعي : موفق هرمز يوحنا)

  ايام قبل بدأ مؤتمر الرابطة الكلدانية العالمية

  انطلاق اذاعة صوت المحبة من وندزور وديترويت

 

  لماذا لا يعلن موت الرئيس جلال الطالباني

  مقارنة بين ملاك وشيطان

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه

 

رقم المشاركة : #5013
الكاتب : عبد الاحد قلو

غير متصل حالياً

المجموعةعضو مميز

المشاركات493

تاريخ التسجيلالخميس 27-09-2012

معلومات اخرى

الدولةكندا

مراسلة البريد

حرر في الجمعة 01-02-2013 09:04 مساء

الاخ العزيز موفق..شلاما

 

ان محاولتك في ترشيح من تريد وتم اختيار آخر، فهو سلوك حضاري مطلوب وكرسالة موجهة للبطريرك الجديد  بان يكون للعلماني دورا  في اختيار البطريرك الجديد وحتى في اختيار الاساقفة والمطارين وبموجب المجمع الفاتيكاني الثاني الذي خول للعلمانيين في تسيير دفة الكنيسة  بموازاة مع الكهنة والاساقفة ، وهذا ما نأمله من سيدنا البطريرك مار لويس روفائيل الاول ساكو ان يعمّر كنيستنا بالعلمانيين ليشعروا بانتمائهم الى كنيستهم وعن حق. ولا تهتم ياعزيزي موفق وبالتوفيق لبطريركنا الجليل الذي نريده ان يحافظ على كنيستنا الكاثوليكية المذهب كلدانية القومية بنعمته تعالى

عبدالأحد قلو



توقيع (عبد الاحد قلو)
عبد الاحد قلو
رقم المشاركة : #5015
الكاتب : وردااسحاق

غير متصل حالياً

المجموعةالمشرفين

المشاركات1293

تاريخ التسجيلالسبت 02-01-2010

معلومات اخرى
حرر في الجمعة 01-02-2013 10:04 مساء

سيادة البطريرك لويس ساكو هو الأنسب فعلاً لهذا المنصب لما يمتلك من روحية مسيحية نقية وطول الأناة وأمكانيات سياسية ناجحة طبقها على أرض الواقع في كركوك أضافة الى تحصيله العلمي في أكثر من مجال . ويديه طاهرتين ليس من المال فقط لكونه لا يعير للمال أهمية بل هو المحب لدى الجميع لا وبل نجح بحنكته ومحبته للجميع عندما ظل الحلقة الوحيدة التي تربط بين المطارنة المرتدين عن بعضهما حيث أنشقوا الى جزئين بارزين ( أبرشيبات الشمال وأبرشيات ما وراء البحار) حيث كان لمجموعة ما وراء البحار بقيادة ابراهيم ابراهيم نية مبيتة لنقل البطريركية خارج العراق لكي يكرروا خطأ الكنيسة الآشورية التي نقلت مقرها الى شيكاغو . والآن أبينا الجديد الذي أعرفه جيداً وكان مدرسي في معهد اللاهوت هو المناضل الطاهر الذي سيقرب الجميع ليجعلهم واحد مع المسيح وبقوة صلواتنا له ستجدد كنيستنا قداستها بقيادته ونشاطها لخدمة الكلمة وخلاص المؤمنين .

الف مبروك لأبناء كنيستنا الكلدانية.



توقيع (وردااسحاق)
فأنا لا أستحي بالأنجيل ، لأنه قدرة الله للخلاص ، لكل من يؤمن رو 16:1