المنتدى » اخبار الجمعيات والنوادي » ملاحظات حول مؤتمر حماية حقوق مسيحيي العراق !
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

ملاحظات حول مؤتمر حماية حقوق مسيحيي العراق !

الكاتب : المدير

غير متصل حالياً

المجموعةمدير الموقع

المشاركات570

تاريخ التسجيلالأحد 20-12-2009

معلومات اخرى
حرر في الإثنين 04-02-2013 03:08 مساء - الزوار : 1765 - ردود : 0

مانكيش كوم / ماجد عزيزة

قبل بدء أعمال المؤتمر الذي عقد في تورونتو يوم الثاني عشر من يناير / كانون الثاني الماضي ، وضعنا في دفتر ملاحظاتنا مجموعة نقاط مهمة ، منها شاهدناها ، ومنها سمعناها من هنا وهناك ..لكننا سندرجها سواء أعجبت البعض أم لم تعجبهم ..
  • المؤتمر شهد نجاحا لم يكن متوقعا من غالبية القائمين عليه ، ورغم ان التفاؤل كان سيد الموقف إلا أن التخوف من عدم حضور العدد الكافي من المشاركين كان يضع في قلوب البعض قليلا من الريبة ، خاصة وان البعض أعلن بأنه سيُحضر ( كذا وكذا )من أبناء عشيرته ، لكنه كان كلاما للاستهلاك فقط ، اذا لم يستطع احضار ( 30 ) شخصا ، لكن المهم أن حضور أكثر من 500 شخص كان ايذانا باعلان نجاح المؤتمر .
  • كان المؤتمر مكتظا بالشخصيات والمسؤولين الرسميين ، من الحكومتين الكندية والأمريكية ، ومن أعضاء الكونجرس الأمريكي ومجلس النواب الكندي ومجلسي الشيوخ في الدولتين ، اضافة إلى أساتذة الجامعات العالمية من الولايات المتحدة وكندا وبريطانيا والمانيا ، مضافا اليهم عدد من مسؤولي المنظمات الدولية لحقوق الإنسان .
  • نجاح المؤتمر يجير لصالح شخصيتين عملتا بجد ونشاط طيلة سنتين ، هما السيد مظلوم مروكي ممثل المجلس في كندا الذي لو حسبنا عدد الكيلومترات التي سافر فيها ( بالسيارة والطائرة) لتعدت العشرة آلاف كيلومترا ولقائاته من مسؤولي المنظمات الحكومية والبرلمانات وغيرها في كندا والولايات المتحدة وغيرها من الدول ، والشخصية الثانية هي السيد جوزيف كساب مدير معهد دعم واسناد المسيحيين العراقيين في الولايات المتحدة الأمريكية الذي وظف علاقاته الممتازة مع الشخصيات الأمريكية القريبة من البيت الأبيض والكونجرس الأمريكي والجامعات الأمريكية المعروفة من أجل انجاح المؤتمر .
  • كان هناك تعاون وثيق واتصال شبه يومي  بين ممثل المجلس الشعبي في كندا ، وقيادة المجلس الشعبي في العراق من أجل تسهيل انعقاد المؤتمر وانجاحه بالمستوى الذي اقيم فيه ، اضافة لحضور وفد المجلس الشعبي من العراق وعلى أعلى المستويات ( نائب الرئيس وعدد من الأعضاء) مما اعطى المؤتمر زخما كبيرا ، وحافزا للآخرين للعمل الدؤوب دون كلل .
  • كانت التحضيرات الإدارية واللوجستية قبل انعقاد المؤتمر وحتى يوم انعقاده تجري وفق آلية ممتازة حيث كان ممثل المجلس في كندا قد وضع الأشخاص داخل مسؤولياتهم ، واستعان بعدد من خبراء تنظيم المؤتمرات الكندين من أجل الإشراف على الاعداد ، لهذا كانت وتائر النجاح متصاعدة ومتكاملة تقريبا يوم المؤتمر بسبب التهيؤ المسبق .
  • من المستغرب جدا ، ان عددا من كتاب واعلاميي ( المجلس الشعبي) قد حضروا المؤتمر باستظافة كاملة ، لكن أحدا لم يقرأ منهم شيئا عن المؤتمر لامن قريب ولا من بعيد ، ونقصد لا مع ولا بالضد ، وهي ظاهرة غريبة من البعض !
  • كلمة اعجاب يجب أن تقال بحق ( الشابات والشباب ) المتطوعين للعمل في المؤتمر ، فقد كانوا نعم من يمكن الاعتماد عليهم وهم يستحقون التحية.

 

طرق اسماعنا أن جهات عديدة  ( نحتفظ باسمائها وعناوينها) حاولت اجهاض المؤتمر وافشاله ، منها من داخل  كندا ، ومنها من خارجها ( من العراق) لكن كل محاولات تلك الجهات بائت بالفشل ، لأن المؤتمر حقق الهدف من عقده ، والبوادر بدأت تصل ، حيث طلب الكونجرس الأمريكي نص البيان الختامي له ، كما طلبت وزارة الخارجية الكندية النص أيضا.

     

كان واضحا تماما غياب (رجال الدين المسيحيين) فهم وان حضر الأب جاك يعقوب من كنيسة السريان  الآرثوذكس مشكورا ، وأرسل البعض رسائل دعم وتهنئة ، إلى أن الغياب كان واضحا  جدا ، وكأن السادة الأساقفة والكهنة ليسوا مع ( حماية حقوق مسيحيي العراق) ، صحيح أن لكل واحد فكره ومبادئه وله ايضا سبب لعدم حضوره إلا أن ذلك يعطي صورة واضحة أمام الشخصيات المشاركة في المؤتمر من غير أبناء الشعب الكلداني      السرياني الاشوري ، بأن الفرقة والاختلاف كبير داخل ( المجتمع المسيحي العراقي ) وهذا امر حقيقي لا غبار عليه .

 

ووضح تماما غياب عدد من الأحزاب والحركات والجمعيات ( المحسوبة ) على الشعب الكلداني السرياني الآشوري ، ولكل منها سبب لعدم الحضور أيضا ، ألا انه مؤشر سلبي على العلاقة المتباعدة بين تلك الأحزاب والحركات والجمعيات التي طالما تنادي ( للاستهلاك  الاعلامي ) بوحدة الشعب المذكور .

 

لم تخل الكلمات التي ألقيت والمداخلات التي شهدها المؤتمر من ( اطالة) رغم أن نداءات مقدمتي المؤتمر (الجميلتين) اللتين كانتا تؤكدان على أن لا تتعدى وقت طرح الكلمة أو المداخلة وقتها المحدد .

 

ختاما نقول ، نجح المؤتمر بالحضور الكبير للناس ، والحضور المتميز للشخصيات ، والمثابرة والتضحية بالوقت والجهد من قبل البعض الذي عمل لسنوات ، ونؤشر بأن البعض حضر وشارك من أجل ( اللقمة الهنية )! والسلام .

 

 



توقيع (المدير)
http://www.m5zn.com/uploads/2010/3/12/photo/gif/g0wj2nhngz535w49lg6.gif

 

(آخر مواضيعي : المدير)

  السيد أنور هدايه يشارك في الجلسة الافتتاحية لملتقى الشباب الكلداني السرياني الآشوري

  صور قداس اول ايام الصوم في كنيسة ماركوركيس / مانكيش

  صور احتفال ابناء مدينة وندزور الكندية بالبطريرك الجديد

  اعلان من موقع منكيش

  حركة تجمع السريان تشارك في اجتماعات هيئة الاحزاب السياسية العراقية في السويد

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه