المنتدى » المنتدى العام » الى // أعداء العراق ......أعداء المرجعية العراقية العربية
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

الى // أعداء العراق ......أعداء المرجعية العراقية العربية

الكاتب : يوسف الغريب

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات13

تاريخ التسجيلالأحد 30-12-2012

معلومات اخرى
حرر في الخميس 04-04-2013 01:19 مساء - الزوار : 1700 - ردود : 0

 

الى // أعداء العراق ......أعداء المرجعية العراقية العربية


حل الظلام ، وأطبق الجهل ، وغُيبت العقول بل عطلت ، وهبت أعاصير النفاق ، واختلطت برياح الضلال تحمل معها سموم الشعارات الصفراء ، ونار لا تبقى ولا تذر، وعُزفت سمفونية الأنا ، ورُفعت شماعات التبرير والتمرير لتسحق القيم والمبادئ ، وغاب التمثيل الحقيقي للإسلام ومبادئه الإنسانية خصوصا عند من يدعي الانتماء إليه ممن صنعه الأعلام المأجور الموجه المبرمج وفرضه على الواقع بقوة المال وشراء الضمائر وكسب الولاءات وسياسة المكر والخداع ، وتكالب أعداء الإنسانية والسلام ، وسادت ثقافة الإقصاء والتهميش والتمييز الديني والطائفي والعرقي وغيره، وتغلبت المصالح الشخصية على مصالح العباد والبلاد ، وتفشت لغة العنف لتقف حجرا أمام منطق العلم والخطاب والحوار العلمي الهادف البناء، وتعالى فيه ضجيج الشر والظلم ، وكُممت الأفواه ، وخُنقت الحريات،


وتكسرت الأقلام إلا عن كتابة أساطير من وحي املاءات أصحاب السطوة والمال والنفوذ كي تبقى متربعة على عرش الحكم والقيادة جاثمة على صدور الشعوب تتحكم بمصيرها وتسوقهم من سيء إلى أسوء ....،


في خضم هذه الظلامية وعواصف الإغواء والترهيب والأغراء ، أشرقت شمس الأمل والأنعتاق ، فشقت حجب الظلام لتسطع بأشعتها على ارض العراق بعد سنين عجاف إلا من الظلم والفقر والحرمان ، ومع هذه الأشراقة انبرت خفافيش الظلام لتشكل سربا علها تحجب نور الحرية والفكر والسلام ، وانطلقت سهام الليل من أقواس الكذب والضلال والنفاق ، لتصيب كبد شمس بلاد الحضارة والتأريخ ، واستنفرت جيوش أعداء العراق والعلم والإنسانية كل قواها كي تحجب ضوء الشمس ، وسخرت الإعلام المأجور الذي باع شرف المهنة بثمن بخس ليكون داعيا وخادما ذليلا لأجندات الشر والضلال ، وغمامة سوداء تحجب الحقيقة ، وبوقا يروج الكذب والتدليس ، ويسرد قصص وحكايات وسيناريوهات مفبركة ، كُتبت في دهاليز وغرف مظلمة تديرها أقطاب المكر والتضليل لأنهم شعروا أن هذه الشمس كشفت زيفهم ، وأماطت اللثام عن وجوههم وأذهبت بليلهم الحالك ، وأحرقت ما نسجوه من أوهام ،وروجوه من أباطيل ، وحاكوه من مؤامرات ، وزلزلت الأرض من تحت عروشهم ، فشنوا حملات تضليل وبث شائعات على صفحات بعض المواقع والصحف والوكالات للنيل من شمس المرجعية العراقية العربية المتمثلة بالسيد الصرخي الحسني ، هذه الحملات ما هي إلا وريث وامتداد لحملات الكذب والتشويه والتضليل التي شنها أعداء الحرية والعلم والخير على طول التأريخ ،


لأن السيد الصرخي الحسني يمثل الامتداد الحقيقي الواقعي الصادق (قول وفعلا) لكل دعوة حق وسلام وصلاح ، ولكل حركة تحرر وتقدم ، ولكل صرخة مظلوم ، وانين جائع ومحروم ،،، وهو ظاهرة انتصر فيها العلم على الجهل ، والخير على الشر ، والأخلاق على الرذيلة ، والعدل على الجور، والسلام على العنف ، والتوحد على الفرقة ، والحوار الهادف على التعصب الأعمى ، والوطنية على العمالة ، والإنسانية على البهيمية ، وهو أنموذج نادر فرض نفسه بقوة العلم ، ومتانة الدليل ، وسمو الأخلاق ، وثبات الموقف ، وإباء النفس ، وقوة القلب،


وهو مرجعية رسالية حركية متفاعلة بذلت كل طاقاتها من اجل عراق الأنبياء وشعب الأوصياء ,ترفض العنف وتُحرم الدم وتصون الأعراض والمقدسات وتنبذ كل ألوان التمييز والفرقة ،وتدعو إلى الحوار ولا تؤمن بثقافة الإقصاء والتهميش ، تنادي بالوحدة والتوحد تحت راية الولاء والعشق للعراق وشعب العراق ، مرجعية ذابت فيما استوحته من قيم السماء ورسالة نبي الإسلام وانصهرت في نهج الأمام علي "عليه السلام" الذي عاش من اجل الإسلام وتخضبت لحيته بدمه الطاهر من اجل الإسلام ومبادئ الإسلام والإنسانية ، نعم الإنسانية جمعاء لأنه المثل الأعلى في إشاعة العدالة وثقافة التعايش السلمي ، واحترام حقوق الجميع فهو القائل لمالك الأشتر : وأشعر قلبك الرحمة للرعية ، والمحبّة لهم ، واللطف بهم ، ولا تكونن عليهم سبعاً ضارياً تغتنم أكلهم ،(فإنّهم صنفان : إمّا أخ لك في الدين ، أو نظير لك في الخلق) ، فلا فوارق دينية أو طائفية أو عرقية أو طبقية أو غيرها في فكر وسلوك ومواقف المرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني


والواقع اثبت ذلك بكل وضوح ، فالمواقف والبيانات والخطابات والحلول حاضرة كالشمس في وضح النهار


وبعد هذا نتساءل :


لمصلحة من تُنشر وتُبث الشائعات والأكاذيب والقصص المفبركة التي تريد النيل من هذه المرجعية الرسالية ؟!!!!،


لمصلحة من تنبري تلك المواقع والوكالات والصحف بنشر الشائعات والأكاذيب والقصص المفبركة ؟!!!!،


فصوت الشرع و العقل والأخلاق والإنسانية والضمير الحي والوطنية الصادقة يصدح ويجيب وبكل وضوح : "إن أعداء المرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني هم أعداء العراق والعروبة والإسلام والسلام والعلم والإنسانية "





توقيع (يوسف الغريب)

 

(آخر مواضيعي : يوسف الغريب)

  عشيرة الغفيلة : نعتز بمواقف السيد الحسني البطولية

  السيد الصرخي الحسني يمارس الرياضة

  وفد من مجلس عشائر العراق المقر العام يتشرف بلقاء المرجعية الدينية

  وجهاء وابناء عشيرة ال فتلة يعلنون تقليدهم للمرجعية العراقية العربية

  شيوخ ووجهاء اهالي ناحية سفوان من محافظة البصرة : المرجعية الدينية منبع فكر وأصالة

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه