المنتدى » منتدى الكتابات الروحانية والدراسات المسيحية » قراءة ألأنجيل ألأسبوعية حسب طقس الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية مع موعظة يوم ألأحد (21/4/2013)
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

قراءة ألأنجيل ألأسبوعية حسب طقس الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية مع موعظة يوم ألأحد (21/4/2013)

الكاتب : Fr.Daoud Baffro

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات59

تاريخ التسجيلالثلاثاء 17-07-2012

معلومات اخرى
حرر في السبت 27-04-2013 02:24 صباحا - الزوار : 2523 - ردود : 0

 

 

الأحد الرابع من القيامة

21/4/2013

القراءة الأسبوعية للأنجيل حسب طقس الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية


 

إنجيل (يوحنا16: 16 – 33)


قال يسوع:

 قليلا ولا ترونني ثم قليلا وترونني.

 فقال التلاميذ بعضهم لبعض:

 ما هذا الذي يقوله لنا بعد قليل لا ترونني ثم بعد قليل ترونني وأنا منطلق الى الآب.

 وقالوا: ما معنى هذا القليل؟ لا ندري ما يقول.

 فعلم يسوع أنهم يريدون أن يسألوه فقال لهم:

 تتساءلون عن قولي بعد قليل لا ترونني ثم بعد قليل ترونني ،

 الحق الحق اقول لكم ستبكون وتتنتحبون واما العالم فيفرح ،

 ستحزنون ولكن حزنكم سينقلب فرحا ،

 ان المراة تحزن عندما تلد لان ساعتها حانت ،

 فاذا وضعت الطفل لا تذكر شدتها بعد ذلك لفرحها بانْ قد ولد انسان في العالم ،

 فانتم ايضا تحزنون الان ولكني ساعود فأراكم فتفرح قلوبكم ،

 وما من أحد يسلبكم هذا الفرح ،

 وفي ذلك اليوم لا تسألونني عن شيء ،

 الحق الحق اقول لكم إن سألتم الآب شيئا باسمي أعطاكم إياه.

 حتى الآن لم تسألوا شيئا باسمي ، إسألوا تنالوا فيكون فرحكم تاما ،

 قلت لكم هذه الأشياء بالأمثال ،

 تاتي ساعة لا أكلمكم فيها بالأمثال بل أخبركم عن الآب بكلام صريح ،

 في ذلك اليوم تسألون باسمي ولا أقول لكم إني سأدعوا الآب لكم ،

 فان الآب نفسه يحبكم لأنكم أحببتموني وآمنتم اني خرجت من لدن الله ،

 خرجت من لدن الآب وأتيت الى العالم.

 أما الآن فاني اترك العالم وأمضي إلى الآب .

 فقال تلاميذه: ها انك تتكلم الآن كلاما صريحا ولا تضرب مثلا ،

 الآن عرفنا انك تعلم كل شيء لا تحتاج إلى من يسألك

 فلذلك نؤمن بأنك خرجت من الله.

 أجابهم يسوع: ها هي ذي ساعة آتية بل قد أتت ،

 تتفرقون فيذهب كل واحد في سبيله وتتركوني وحدي ،

 ولست وحدي فإن الآب معي ،

 قلت لكم هذه الأشياء ليكون لكم بيّ السلام ،

 تعانون الشدة في العالم ، ولكن ثقوا

 إنّي قد غلبت العالم.

 

موعظة ألأحد في كنيسة العائلة المقدسة بمدينة ويندزر/ كندا

(المونسنيور داود بفرو)

 

قالَ يسوع: " قليلاً ولا ترونني ثم قليلاً وترونني لأني منطلق الى الآب". (يوحنا 16: 16)


 

أيّها الاخوة والأحِبّة:

 

في انجيل اليوم يُحَدّثنا يسوع عن قليل لا ترونني ثم قليلاً وترونني ،

لم يفهموا التلاميذ وقالوا :

" ما هذا الذي يقولهُ لنا... ما معنى هذا القليل؟ لا نَدري ما يقول".

في هذا القول هناك نقطتان رئيسيتان يجب معرفتهما :

الحزن ثم الفرح...

ففي النقطة الاولى (قليلاً ولا ترونني)

يتحدّث يسوع عن الوقت القصير الذي تشكّله آلامه وموته

وانّه بعد ثلاثة أيام من ذلك ( قليلاً وترونني) سيقوم من بين الاموات

ويراه التلاميذ ويفرحون ،

ولكنهم في ذلك الوقت لم يفهموا فشرحَ لهم يسوع قائلاً :

" الحَقّ الحَقّ أقولُ لَكُم:

سَتبكون وتنتَحبون ، وأمّا العالم فَيَفرَح ، ستحزنون ولكِنّ حزُنكم سينقَلبُ فرحاً".

سيسبب غياب يسوع للتلاميذ حزناً شديداً ،

في حين ان الناس الذين تحالفوا عليه سيذوقون فرح النصر ،

سيحزن التلاميذ لان المسيح سيفارقهم ويتركهم ،

ذلك الذي تعودوا العيش معه وأحبّوه وتعلقوا به ويريدون أن يبقى معهم ،

فكانوا معه في صنع المعجزات واقامة الموتى

وتعلموا منه ان لا يسعوا من اجل السلطات الزمنية الزائلة

وانّ مملكته ليست من هذا العالم وانّما من عالم آخر ،

عرفوا فيه الشخص الذي يُطفيء عطشهم

والشخص الذي منحهم الثقة

اذ أوكلهم أن يذهبوا الى العالم ويُكّرزوا ببشارة الانجيل السارة للامم.

ومع ذلك ، فمن هذه الاحداث نفسها سينشأ الوضع الجديد

الذي يلتقي فيه يسوع وتلاميذه ويغمرهم الفرح بعد القيامة.

ويؤكد لهم يسوع قائلاً : " ثقوا اني قد غلبت العالم".

نعم سيفرح المؤمنون بقيامة المسيح

لانتصاره على الموت وعلى الخطيئة

وبذلك يتحرر الانسان في هذا العالم الجديد ،

يتحرر من قيود الخطيئة لان القيامة جعلته أن يحيا من جديد حياة النعمة المُقّدسة

وكما يقول مار بولس

" أما المسيح المنتصر على الخطيئة والموت

فأحياهم وأقامهم من جديد الى الحياة الجديدة"، حياة الفرح والسعادة رغم الضيقات.

يشدد يسوع من أزر التلاميذ

ويؤكد لهم انه رغم الضيقات والصعوبات التي ستواجههم حتما في هذا العالم

الاّ انّه سيكون معهم الى النهاية

وسيرسل المُعّزي ، الروح القدس ،

الذي سيملأ قلوبهم

وينتشرون في العالم ويكون لهم السلطان لشفاء المرضى وعمل العجائب

اذ سيتغلبون على قوى الشّر بالنعمة ونور الروح القدس الذي سيرشدهم.

 

علينا أن نَتَمَثّل بالتلاميذ

لنكون نحن في هذا العالم محافظين على نعمة الروح القدس التي وُهِبت لنا

لنتمكن نحن أيضاَ ان نفهم رسالتنا الملقاة على عاتقنا

لكي نبشر وننصح كل اولئك الذين نسوا او تناسوا ايمانهم و واجباتهم الدينية

والعمل من اجل خلاص النفوس.

 

 

 

ألمونسنيور

داود بفرو

ألنائب ألأسقفي ألعام لإيبارشية مار أدّي الكلدانية

ويندزر/ كندا

 

 

 



توقيع (Fr.Daoud Baffro)
daoudbaffro

 

(آخر مواضيعي : Fr.Daoud Baffro)

  قراءة ألأنجيل ألأسبوعية حسب طقس الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية مع موعظة يوم ألأحد (29/9/2013)

  ألروح القدس والبشارة

  قراءة ألأنجيل ألأسبوعية حسب طقس الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية مع موعظة يوم ألأحد (22/9/2013)

  قراءة ألأنجيل ألأسبوعية حسب طقس الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية مع موعظة يوم ألأحد (15/9/2013)

  قراءة ألأنجيل ألأسبوعية حسب طقس الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية مع موعظة يوم ألأحد (8/9/2013)

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه