المنتدى » منتدى الكتابات الروحانية والدراسات المسيحية » عيد صعود الرب وأهميته (سولاقا )
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

عيد صعود الرب وأهميته (سولاقا )

الكاتب : وردااسحاق

غير متصل حالياً

المجموعةالمشرفين

المشاركات1293

تاريخ التسجيلالسبت 02-01-2010

معلومات اخرى
حرر في السبت 04-05-2013 12:30 مساء - الزوار : 1258 - ردود : 0

 

 

 

عيد صعود الرب وأهميته ( سولاقا )

وأخرجهم خارجاً إلى بيت عنيا ورفع يديه وباركهم وفيما هو يباركهم أنفرد عنهم وأصعد إلى السماء" لو 50:24

بعد تجسد الرب وآلامه وموته وقيامته من بين الأموات ، مكث مع تلاميذه أربعون يوماً كان يظهر للرسل ، فتراءى لهم في تلك الأيام وعلمهم الكثير ، ونفخ فيهم نفخة الكهنوت المقدس ، ووضع اللبنات الأخيرة في العمق الروحي لكنيسته ورسالته . كما أمر التلاميذ بالمكوث في أورشليم لكي يحل عليهم الروح المعزي ( أع 8:1) فينالون منه القوة فيصبحوا مؤهلين للأنطلاق الى العالم كله كسهود أبتداءاً من أورشليم واليهودية والسامرة ، وحتى أقاصي الأرض . لهذا تحتفل الكنيسة المقدسة بعيد صعوده الى السماء بعد أن أتم رسالته على الأرض لكي يعود الى عرشه السماوي لأنه ليس من هذا العالم ، ولكي يعد للمؤمنين به منازل كثيرة لأننا نحن المؤمنين به لم نعد من هذا العالم ( ...ليسو من العالم كما أني لست من العالم ) " يو 16:17" . فعلينا أن نترفع بأفكارنا وأعمالنا وعدم الأهتمام بخيرات هذا العالم الى بقدر كفاف اليوم وهكذا نتوق الى المنازل المعدة لنا في السماء بعد ان نلتقي بكنزنا الكبير الله الآب الذي أحبنا وبذل ابنه الوحيد من أجلنا .

بعد لقاء الرب يسوع الأخير مع التلاميذ ارتفع الى السماء وعزلته سحابة عن أنظارهم . ولشدة حزنهم ، أستمر الجميع بالنظر الى السماء ، الى أن ظهر لهم رجلان قد وقفا بهم بلباس أبيض ، وقالا : ( أيها الجليليون ما بالكم واقفين تنتظرون الى السماء ؟ فيسوع هذا الذي رفع عنكم الى السماء سيأتي كما رأيتموه ذاهباً الى السماء ) " أع 11:1"

كان دور التلاميذ مع يسوع مستمعين ومتفرجين الى معجزاته وكلامه الى لحظة كلام الملاكين لهما حيث أنهوا هذا الدور لكي يبدأوابعد أن ينالوا الروح القدس بالكرازة والشهادة للرب والتعليم وعمل المعجزات بقوة وماهب ذلك الروح لخدمة البشرية جمعاء ولأجل رفعهم الى درجة اليمان والأعتراف والمعمودية بالماء والروح ولكي يدخلوا الى قطيع الرب المبارك . هكذا يجب علينا أن نرفع أنظارنا عن الأشياء المنظورة ونبحث عما للروح وكما يقول الرسول

  (غير ناظرين إلى الأشياء التى ترى بل إلى الأشياء التى لا ترى لأن التى ترى وقتية وأما التى لا ترى فأبدية ) " 2 قو 4 : 18

نعم صعد يسوع بجسده الممجد ، لكنه لم يشأ أن يترك المؤمنين بدون رجاء ، بل وعدهم بأن يبقى معهم كل الأيام الى أنقضاء الدهر ( مت 20:28) لأنه الراعي الصالح الذي يقود كنيسته الى الأبد فيبقى معها أكثر مما تدركه حواسنا وأفكارنا . فعلينا أن نتحسس بذلك الوجود بأيماننا . والأيمان هو الأيقان بأمور لا ترى ( عب 1:11) . هكذا عندما ننضج في الأيمان ، سنتحرر من قيود الحواس لكي نلتمسه بقوة الروح القدس الذي أرسله لكي يسكن في أجسادنا فغيرها من صورة الكبرياء والأعتماد على الذات كما كان بطرس الى صورة الأتضاع وتسليم الذات له . وبسبب الأتضاع سننال المجد . لهذا أعلن لنا الرسول بولس سراً عظيماً ، فقال ( أن الرب سيغير شكل جس تواضعنا لكي يصبح على صورة جسد ممجد ) " في 21:3" . واستمر بولس في توضيح هذه الحقيقة ، فقال ( وكما لبسنا صورة الأنسان الترابي ، فسوف نلبس أيضاً صورة الأنسان السماوي ) " 1قو 45:15" .

الرب القائم من بين الأموات هو البكر الذي حصل على جسد ممجد وبهذا الجسد رفع الى السماء . لأن أجسادناالمتكونة من لحم ودم ليس بوسعها أن ترث ملكوت الله ، ولا يسع الفساد ان يرث ما ليس بفساد " 1قو 50:15" .وهكذا من بعد الرب صعدت أمنا العذراء الى السماء بالجسد والنفس . فالموت لنا ربح ، بل وسيلة ، لكي عن طريقها نحصل على الجسد الممجد فننطلق به . أي ستتغير أجسادنا من الترابية الى أشكال ممجدة لكي نذهب نحن أيضاً اليه . لأننا لسنا من هذا العالم ، فبقوة الله الآب سنخرج من هذا العالم لكي نكون مع المخلص وحسب طلب الرب من الآب ( ... أريد أن يكونوا معي حيث أكون ) " يو 24:17 "

للمزيد عن الموضوع طالع مقالاتنا السابقة على الروابط

http://mangish.com/forum.php?action=view&id=3675

http://mangish.com/forum.php?action=view&id=2929

ولربنا المنتصر والصاعد الى عرشه كل المجد

بقلم

وردا اسحاق عيسى

ونزرد - كندا

 



توقيع (وردااسحاق)
فأنا لا أستحي بالأنجيل ، لأنه قدرة الله للخلاص ، لكل من يؤمن رو 16:1

 

(آخر مواضيعي : وردااسحاق)

  صوم دانيال وتحديه لقوانين نبوخذنصر

  الصوم في المسيحية ... أهميته وغاياته

  وعي وجهل يسوع الإنسان

  الألعاب والنشاطات الترفيهية والتراثية في منكيش

  اليهود وشهود يهوه وجهان لعملةٍ واحدة

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه