المنتدى » منتدى المنبر السياسي » بين تعري الجسد وتعري الوطن
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

بين تعري الجسد وتعري الوطن

الكاتب : youhana Bidaweed

غير متصل حالياً

المجموعةعضو مميز

المشاركات56

تاريخ التسجيلالأربعاء 14-11-2012

معلومات اخرى
حرر في الثلاثاء 14-05-2013 07:24 مساء - الزوار : 1182 - ردود : 0

بين تعري الجسد وتعري الوطن



اهتزت السماوات السبع وكدت اشعر بتساقط احجار الكعبة لحظة سماعي خبر تعري فتاة المانية من على خشبة المسرح الوطني في بغداد, لم افهم كيف استطاعت هذه الفتاة ان تمر عبر كل قيود الكبت والرقابة والقمع ابتداءا من اكثر من مليون منتسب في وزارة الداخلية ناهيك عن جحافل الدفاع والامن الوطني واجهزة المخابرات والفرق والالوية الخاصة والمخبر السري فضلا عن دور الاخوة في البيشمركة والزملاء في المليشيات الصديقة من المختار والمهدي والعصائب والقاعدة ودولة العراق اضافة الى الكم الهائل من اصحاب اللحى بشقيها الطويلة والقصيرة واصحاب العمائم بفروعها المدورة والمضلعة والوانها البيضاء والسوداء الزاهية! 


ايعقل ان هذه المومس الغريبة والبعيدة كل البعد عن ارض الرسالات والانبياء والاولياء والصحابة والتابعين والاصدقاء والرفاق استطاعت وبكل وقاحة ان تتجاوز على الارض المقدسة وتتعرى امام كل هذه الحشود المؤمنة وسط العاصمة!! 


حقيقة لم اشاهد هذه اللقطة الرائعة للفنانة الالمانية ولست في صدد الدفاع عنها, لكن ما اثار استغرابي هو ردود الفعل الرسمية والشعبية على هذا الخبر


صدر الدين القبانجي من خلال خطبة الجمعة في النجف يعتبر ان تعري هذه الفتاة هو تنكيل بالثقافة الاسلامية العراقية ويطالب بمحاسبة وزير الثقافة. 


وانا اتفق معك تماما "سيدنا" فالثقافة الاسلامية التي جعلت صغار القوم كبارهم ومنحتكم المنابر والجمع جعلتكم تتغاضون عن مئات الالاف من المشردين والايتام والارامل, جعلتكم ترون في ذبح الادمي هداية وتعري الجثث تقرب الى الله والمليارات التي تسرق مباركة لا بل واجبة مادام منها مايصرف على المواكب والهيئات الدينية , هذه الثقافة التي جعلت بينكم وبين كواتم الصوت ورائحة الدم وبشاعة صور الانفجارات سدا يجعلكم لاترون بعده مخلفات هذه الافعال, هذه الثقافة التي جعلت على اعينكم غشاوة ولم تشاهدوا يوما التعري العلني والمجاني للسياسين من على شاشات التلفزة وعلى منابر لاتقل قذارة عن منابركم. 


لا اود ان اسهب في ذكر الامثلة فالشواهد لاتعد, ورغم اني افكر منذ يومين بمثل انكليزي "اليمنى لاتحيى بدون يسرى" وكوني يساري واحسب نفسي متطرفا افكر في الوسطية وانا اقرا هذا المثل, لكن تصريحاتكم وتصرفاتكم تزيدني اصرارا سيدي على التطرف اكثر واكثر صوب الحريات والتعددية والغاء دوركم في الحياة السياسية.


انت تطالب بمحاسبة وزير الثقافة .. و وزير الثقافة بالحال يوعز بمحاسبة المقصرين الذين سمحوا بمثل هكذا مشاهد والتي بطبيعة الحال قتلت اكثر مما قتل الحجاج وفي نفس اللحظة يحال 11 موظف الى التحقيق وقسم منهم يحاسب ! وفي ذهول اتسائل اذا كان وزير الثقافة نفسة وزير الدفاع ولديه هذه الامكانات الهائلة في محاسبة المقصرين, لماذا لا يحاسب المسؤولين والعاملين في الاجهزة الامنية بنفس السرعه التي حاسب فيها المسؤولين في وزارة الثقافة سيما ان الفرق شاسع بين خطأ المسؤول الامني وبين مسؤول في وزارة الثقافة . 

الهذه الدرجة يخيفكم تعري امرأة  ؟؟


التعري يعني القتل 
التعري يعني رائحة الدم المنبعثة من كل رصيف 
التعري يعني تزايد عدد الايتام 
التعري يعني اشاعة الفتنة 
التعري يعني سرقة اموال الشعب 
التعري يعني انعدام الخدمات 
التعري يعني قمع الحريات 
التعري يعني اعادة انتخاب المفسدين 
التعري يعني 50% من الشعب لم يصوت 
التعري يعني امه لاتفكر في مستقبل ابنائها 
واخيرا...
التعري يعني وجودكم في حياتنا 



مصطفى حيدر 
3 ايار 2013

 



توقيع (youhana Bidaweed)
شكرا جزيلا لموقع مانكيش الجميل

 

(آخر مواضيعي : youhana Bidaweed)

  الرابطة الكلدانية تستضيف ممثلة المجلس الاسترالي لللاجئين

  ارهاصات الكنيسة الكلدانية والهوية الكلدانية

  مناقشة مع أعضاء البرلمان حول اتباع الأطفال القاصرين الدين الإسلامي

  يسوع المسيح في اورشليم للمرة الثانية

  إعلان من ألأتحاد الكلداني ألأسترالي

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه