المنتدى » منتدى الحوار الهاديء » انا طائفي ..( للكِشِر)
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

انا طائفي ..( للكِشِر)

الكاتب : ماجد عزيزة

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات47

تاريخ التسجيلالثلاثاء 05-02-2013

معلومات اخرى
حرر في الأربعاء 05-06-2013 05:55 صباحا - الزوار : 685 - ردود : 0

انا طائفي ..( للكِشِر)

                   

ماجد عزيزة /


سالني أحدهم ( من نفس ديني) انت منين ؟ فأجبته : عراقي ! قال : أعرف ، بس اقصد انت شنو ؟ قلت : عراقي .. مسيحي ! قال : لم تفهم قصدي .. ! قلت : بل أفهمه جيدا : تريدني أن اقول لك أنا عراقي مسيحي كلداني وووووو . ومع هذا فلن يهدأ لك بال لأنك ستستمر في اسئلتك ( العجاف) في قريتي ومحلتي وزقاقي .. حتى الخياط اللي خيط بدلة العرس لجدي ! تبا للطائفية وما حملته رياحها نحو البعض ..


قبل ايام نعت ّ بعض الناس بهذا المصطلح ( طائفية) فقامت الدنيا ولم تقعد ! وكنت قصدت بها اثارة حفيظتهم ، حيث كنت ابحث عن معلومة .. وفعلا وجدتها ووصلت لي بسلاسة ، وأعتقد بأن استعمال هذا المصطلح المقيت يعطي ثمارا ايجابية لأول مرة منذ اختراعه ( لا اعرف متى استعمل لأول مرة ) !!


العديد من الأصدقاء ، أو الناس يبدأون بالسؤال حين يتعرفون علي أو على غيري ..انت منين ؟ ما دينك ، ما مذهبك ، من نبيك ؟ إلى آخره من الأسئلة التي لا طعم لها ، ولا تؤدي إلا إلى الفرقة والانقسام . لا اعتقد أن هناك دين من الأديان سواء أكان سماويا او غير ذلك ليس له بشر يؤمنون بما جاء فيه من تعاليم ، فلا دين بدون ناس أو بشر ، والا لكان اشبه بنادي او جمعية لا ينتمي لها احد !


لمن يريد أن يعرف دواخلي الشخصية .. انا انسان أولا وأخيرا ، أريد أن أعيش بسلام مع عائلتي وأهلي وأقاربي وأصدقائي ، ابحث عن الحقيقة في كل شيء وهو ما يوقعني في مشاكل يبتعد عنها 98% من سكان الكرة الأرضية ورواد الفضاء ، لا أمشي أبدا ( بصف الحائط) بل تحت نور الشمس الساطعة ، واضح ومكشوف ، لا اعتدي على أي حيوان يعيش فوق كوكبنا ، لكني أؤشر على معظم الحيوانات الآدمية التي صنفها العلماء في خانة ( الثعلبيات مثل ابن آوى والذئاب والثعالب .. وكذلك الأفاعي السامة وأبو بريص ) ، انا انسان حر مذ عبرت حدود بلدي العراق يوم 22 حزيران عام 1999 وكنت قبلها أسير التسلط والتعسف ومزاجيات من بدأ بخراب بلدي العراق ، هذا الخراب الذي نشهد اشتعال أواره هذه الأيام مع الأسف .


عشت عراقيا في زمن الملك فيصل رحمه الله ، والزعيم رحمه الله ، والعارفَين رحمهما الله ، والبكر رحمه الله ، والقائد الذي فُرض على حكم بلدي العراق ، فكنت اصفق له ( مع الملايين الأخرى) لكني كنت رافضا له في دواخلي ( مع ملايين آخرين) ولكن بطريقة هامسة و( سنطة بسنطة) ! واصبحت كنديا من اصول عراقية أعيش لخير كندا الحلوة الجميلة الشفافة ... ومن اجل بلدي الأم العراق لكي يكون حلوا جميلا شفافا ... بالمشمش !


احب كل البشر حتى من أزعجني يوما ، وأتسامح ان وجدت فرصة للتسامح ، واحب ايضا الفاصوليا البيضاء وتشريب الباميا .. وزلاطة الخس و( فوكاهة شوية زيت زيتون) ، واكره كل حاكم متسلط يلتصق بالكرسي ، وكل من يظهر نفسه بسبب او بدون سبب ، وأكره الأحذية الضيقة ، ورائحة الجوارب .. كما اكره جدا ماكنة قص الثيّل ..كما لا احب ( اللوكية) والمنافقين لأني أشبههم بالعواهر اللواتي يمارسن عملهن ومهنتهن بدون ملابس ( عكس البشر ) ، واضحك كثيرا ممن يدعون الوطنية ويجاهرون بتاريخهم ( الشيوعي ) وهم لا ناقة بهذا الفكر العظيم ولا جمل .. أبكي لمجرد سماع أغنية تحكي عن بغداد ، أو رؤية طفل جائع ، أو أم تبكي فقدان ولدها .. أحلم كثيرا بان أربح جائزة الـ( 649)، ولا أحلم بحوريات الجنة أبدا لأني أعتقد بأن هذا ( الكلاو ما يعبر عليّ) .


أقول، أنا طائفي جدا في عراقيتي ، فلو ضربني أحدهم (راشدي محمودي ) أو جلاق ( ترس) يمكن أسكت ، لكن لو مس أحدهم اسم عراقية ( ساشعل سلفة سلفاه) وأولهم هذا العريفي الحقير الذي دعا العراقيات لممارسة جهاد المناكحة ( ابن النعال) . ختاما ..احب حفيديّ حد العبادة ( ليش .. ما أعرف) ، وأكره ( الل... ابو الخيط ) لأنه لا يستر ولا يدفي .. والسلام عليكم .

 

 

 



توقيع (ماجد عزيزة)
نقل الحقيقة هي رسالتي

 

(آخر مواضيعي : ماجد عزيزة)

  وأبواب الجحيم لن تقوى عليها !(متى: 16-18)

  العمل الموحد

  وداعا هويتي الموصلية !

  في تحقيق العدالة والرحمة !

  ندوة للرابطة الكلدانية في مدينة تورونتو بكندا

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه